دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 2/2/2018 م , الساعة 12:40 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

فتاوى مختارة... أجر صلاة الجنازة

فتاوى مختارة...  أجر صلاة الجنازة

هل أجر صلاة الجنازة على الطفل كالكبير؟

- إن النصوص الواردة في فضل الصلاة على الجنازة، ليس فيها تفريق بين صغير المسلمين وكبيرهم؛ فقد جاء الحديث: عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: من اتبع جنازة مسلم، إيمانًا واحتسابًا، وكان معه حتى يصلى عليها، ويفرغ من دفنها، فإنه يرجع من الأجر بقيراطين، كل قيراط مثل أحد، ومن صلى عليها ثم رجع قبل أن تدفن، فإنه يرجع بقيراط. أخرجه البخاري ومسلم.

وممن رأيناه نص على ذلك الدكتور سليمان الماجد، حيث قال: ثبت عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من شهد الجنازة حتى يصلى عليها، فله قيراط، ومن شهدها حتى تدفن، فله قيراطان. قيل: وما القيراطان؟ قال: مثل الجبلين العظيمين» متفق عليه، واللفظ لمسلم، ولا فرق من حيث أجر اتباع الجنائز بين جنازة الكبير والصغير، وعليه؛ فالأجر المذكور في الحديث حاصل في كل جنازة مسلم، صغيرًا كان صاحبها أو كبيرًا.

مع التنبيه إلى أن الصلاة على الأطفال مشروعة عند عامة العلماء إذا استهل الطفل صارخًا.

وأما إن لم يستهل صارخًا، ففي مشروعية الصلاة عليه نزاع بين العلماء، قال ابن عبد البر - في شرحه لأثر سعيد بن المسيب في الاستذكار: صليت وراء أبي هريرة على صبي لم يعمل خطيئة قط، فسمعته يقول: اللهم أعذه من عذاب القبر-: وفي هذا الحديث من الفقه الصلاة على الأطفال، والسنة فيها كالصلاة على الرجال بعد أن يستهل الطفل. وعلى هذا جماعة الفقهاء وجمهور أهل العلم، والاختلاف فيه شذوذ. والشذوذ قول من قال لا يصلى على الأطفال، وهو قول تعلق به بعض أهل البدع.

وللفقهاء قولان في الصلاة على الأطفال: أحدهما: يصلى على السقط منهم وغير السقط، والثاني: لا يصلى على الطفل حتى يستهل صارخًا. وممن قال: لا يصلى عليه حتى يستهل صارخًا: الزهري، وإبراهيم النخعي، والحكم بن عيينة، وحماد، والشعبي، ومالك، والشافعي، وسائر الفقهاء بالكوفة والحجاز. وممن قال: يصلى على السقط وغيره: أبو بكر الصديق، وعبدالله بن عمر. وروي عن قتادة عن سعيد بن المسيب قال: في السقط يقع ميتًا، إذا تم خلقه، ونفخ فيه الروح صلى عليه. وهو قول بن أبي ليلى، وابن سيرين.

الادخار في البنوك الإسلامية

  • هل ادخار المال في البنوك الإسلامية حلال؟

- أن العبرة بالحقائق، وليست العبرة بالأسماء والشعارات، فكون البنك مسمى إسلامياً لا يقتضي أن كل معاملاته جائزة شرعاً، بل قد يقع من بعض البنوك الإسلامية ما يخالف الشرع، إما اجتهاداً وتأولاً، وإما احتيالاً ومخاتلة للشرع، فلا يمكننا إطلاق القول بأن كل بنك سمي إسلامياً أنه كذلك.

والذي ينبغي أن يسأل الشخص من يثق بعلمه ودينه وخبرته من أهل بلده عن البنوك الموثوقة المتقيدة بالضوابط الشرعية في معاملاتها، وأحسن من ذلك أن يسأل عن المعاملة المعينة التي يود الدخول عليها، أو أن يبحث عن بنك له هيئة شرعية من العلماء الثقات أصحاب العلم والديانة الصادقة، فإن وجد ذلك فله أن يتعامل مع البنك حينئذ تقليداً لتلك الهيئة - ما لم يتبين له أن فيها مخالفة للشرع - ويرجى أن تبرأ ذمته بذلك إن شاء الله.

وأما ما سلف من الفوائد البنكية التي أخذتموها بناء على فتوى بعض العلماء: فلا حرج عليكم في ذلك، وليس في ذمتكم شيء إن شاء الله، ولا يجب عليكم التخلص من الأجهزة ولا من قيمتها، قال ابن عثيمين: الذي يظهر لي: أنه إذا كان لا يعلم أن هذا حرام، فله كل ما أخذ، وليس عليه شيء، أو أنه اغتر بفتوى عالم أنه ليس بحرام، فلا يخرج شيئاً، وقد قال الله تعالى: فَمَنْ جَاءَهُ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّهِ فَانتَهَى فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللَّهِ « أما إذا كان عالماً، فإنه يتخلص من الربا بالصدقة به، تخلصاً منه، أو ببناء مساجد، أو إصلاح طرق، أو ما أشبه ذلك.

رفض الخاطب المتزوج

  • هل يحق للولي رفض الخاطب لكونه متزوجًا؟

- الزواج من أمور الخير التي تترتب عليها كثير من المصالح في الدنيا والآخرة، ومن حقك أن تتزوجي، وإذا تقدم لك الكفؤ، فليس من حق أبيك منعك من الزواج منه لغير مسوغ مشروع. ومجرد كون الرجل له زوجة أخرى لا يمنع شرعًا من الزواج منه، ولكن كونه من بلد غير بلدك، قد يحول دون التأكد مما إن كان دينًا ذا خلق أم لا.

وعلى كل؛ فإذا تبين لك أنه كذلك، ورجوت أن تدوم معه العشرة، فحاولي إقناع أهلك بالموافقة على زواجه منك، فإن اقتنعوا وتم الزواج، فالحمد لله، وإن رفضوا، فلك الحق في البحث عن سبيل مشروع، ترفعين به الضرر عن نفسك.

نطق بعض الحروف بطريقة خاطئة

  • أعاني من لثغة في حرف السين والصاد والزاي، وأخاف أن تكون صلواتي باطلة ؟

- إذا كنت لا تستطيع النطق بالصاد، والسين، والزاي، بطريقة سليمة لسبب في الخِلقة، فلا حرج عليك، ويكفيك أن تنطق بهذه الحروف حسبما تستطيع، ولا يكلف الله نفساً إلا وسعها، ولا يشرع لك ما تقوم به من تأخير وقت الصلوات، أو إعادتها لأجل ما ذكرتَ، فهذا كله من تأثير الوساوس التي تشعر بها فاستعذ بالله تعالى، وعليك ألا تلتفت لهذه الوساوس، فإنها من الشيطان لكي يفسد عبادتك، ويوقعك في الحرج.

شروط التكليف

  • هل يحاسب الإنسان في بدايات مرحلة البلوغ غير التام ؟

- للبلوغ علامات إذا وجد بعضها في الشخص اعتبر مكلفاً، وكنا قد بينا هذه العلامات. وقد اختلف أهل العلم فيما إذا كان مجرد إنبات شعر العانة يثبت به البلوغ؛ كما اختلفوا في السن التي يحكم فيها بالبلوغ، والمفتى به عندنا هو ثبوت البلوغ بالإنبات، وبسن الخامسة عشر.

ويشترط لحصول التكليف سلامة العقل؛ لما جاء في الحديث الشريف: رفع القلم عن ثلاثة: عن المجنون حتى يفيق، وعن الصبي حتى يدرك، وعن النائم حتى يستيقظ. أخرجه أصحاب السنن.

فإذا ظهرت على الشخص إحدى العلامات المذكورة، وكان سليم العقل، فإنه يحاسب على ما يصدر منه من تفريط في الواجبات، أو انتهاك للحرمات.

وأما قولك: البلوغ غير التام، فلم نفهم قصدك منه؛ فإن البلوغ لا يكون إلا تاماً، وذلك بظهور إحدى علاماته، أو الوصول إلى سنه، وإذا فقد جميع ذلك فإن البلوغ لم يقع.

عن موقع إسلام ويب

أعزاءنا قراء راية الإسلام .. حرصاً منا على التفاعل الخلاق والتعاون على الخير يسرنا تلقي استفساراتكم واقتراحاتكم وفتاواكم عبر البريد الإلكتروني:

islam@raya.com

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .