دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 9/3/2018 م , الساعة 12:49 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

تصدّرت منافسات الأولاد والبنات تحت 21 عاماً

الصين تنتزع أول لقبين في الطاولة الدولية

محمد عبد الله ورئيس الاتحاد النيجيري توّجا الفائزين بالكؤوس
الصين تنتزع أول لقبين في الطاولة الدولية

متابعة - صابر الغراوي:

فرضت الصين سيطرتها على منصات التتويج في مُنافسات الفردي تحت 21 عاماً للأولاد والبنات، وذلك بعد أن فازت بلقبَي الفئتَين في النسخة رقْم 23 من بطولة قطر الدولية لكرة الطاولة (أولى جولات بطولة العالم للمحترفين - فئة البلاتينيوم).

وعقب نهاية المُنافسات قام محمد عبد الله صالح أمين السر العام بالاتحاد القطري لكرة الطاولة، ونائب رئيس اللجنة المنظمة، ورئيس الاتحاد النيجيري وحيد أوتودي بتتويج الأبطال، وشارك في مراسم التتويج أيضاً كل من ناجي العجي عضو مجلس إدارة الاتحاد ورئيس لجنة المسابقات، وثاني جمعة الزراع مدير لجنة المنتخبات الوطنية، ورئيس لجنة البروتوكول في البطولة.

واختتمت أمس الخميس مُنافسات الفردي تحت 21 سنة التي شهدت مشاركة قطرية تمثلت في نواف المالكي الذي خسر من لاعب هونج كونج ان جاي بارك نام، الذي تأهل للمباراة النهائية 0/‏3، بينما خسر محمد عبد الوهاب من الكوري ليم جونج هون بنفس النتيجة، ضمن مباريات دور الستة عشر، ولعب عبد العزيز الحجاجي أمام البرتغالي بريان أفاندور، وخسر منه بنتيجة 3/‏0، بينما خسر عبد الرحمن النجار أمام الصيني شوي فاي بطل المسابقة بنتيجة 3/‏1، وقدّم النجار مستوى طيباً واستطاع التفوق في أحد الأشواط على فاي بنتيجة 11/‏7.

أما بعد العزيز عبد الحميد فخسر أمام الفرنسي جوي سيفريد بنتيجة 3/‏0.

وجاء فوز الصيني شوي فاي بلقب فردي مسابقة الأولاد بجدارة بعد فوزه في المباراة النهائية على لاعب هونج كونج القوي ان جاي باك نام بنتيجة 3/‏1، ليؤكّد صاحب الـ 18 عاماً أنه صاعد بسرعة الصاروخ ليكون أحد أبرز الأسماء اللامعة في كرة الطاولة العالمية، حيث سبق له التتويج بلقب بطولة العالم تحت 18 سنة العام الماضي في إيطاليا.

وجاءت نتيجة الأشواط 11/‏6 و10/‏12 و12/‏10 و11/‏4.

أما في مسابقة فردي البنات، فكان التفوق صينياً أيضاً بفوز زهانج روي على مواطنتها كي شين في نهائي خالص بنتيجة 3/‏1، ونجحت روي في تحويل تأخرها بالشوط الأول 8/‏11، إلى فوز متتالٍ بالأشواط 11/‏7 و12/‏10 و12/‏10، في مباراة قوية ومثيرة للغاية.

وشهدت مُنافسات البنات مُشاركة قطرية وحيدة في دور الـ 32 للاعبة مها علي التي واجهت البطلة اليابانية أودو ساتسوكي، وخسرت منها بنتيجة 3/‏0، وبالأشواط 11/‏2 و11/‏3 و11/‏4، وواصلت اللاعبة اليابانية مشوارها في البطولة بالتأهل لدور الثمانية، لكنّها خسرت بعد ذلك أمام بطلة المسابقة زهانج روي بنتيجة 3/‏0.

علي المفتاح مدير البطولة:

نتمنى تنوع الأبطال لزيادة المنافسة

 أكّد علي سلطان المفتاح أمين السر المُساعد في الاتحاد القطري لكرة الطاولة، مُدير البطولة سعادته البالغة بردود الأفعال المميزة، والإشادات التي تلقتها اللجنة المنظمة من كافة الوفود حول الصورة المميزة للبطولة، والتنظيم الأكثر من رائع للحدث حتى الآن. وقال المفتاح أمس: تعوّدنا من الاتحاد القطري بداية من الرئيس خليل المهندي، وجميع الأعضاء وكل العاملين في البطولة، العمل الكبير على توفير كافة التسهيلات، لتكون البطولة متميزة. وأشار المفتاح إلى أن مُستوى البطولة يتطوّر عاماً بعد الآخر، وهي واحدة من أفضل خمس جولات على مُستوى العالم، في ظلّ حرص المصنفين الأوائل دائماً على المشاركة فيها. وحول توقّعاته لشكل المنافسة في البطولة، أكّد المفتاح، نتمنّى تنوّع الأبطال على منصات التتويج، ولا يستمرّ الاحتكار الصيني في الفردي والزوجي للرجال والسيدات حتى يكون للبطولة طابعٌ، خاصةً على صعيد المنافسة أيضاً.

سجاد باقر مساعد مدير المنافسات:

النسخة 23 تشكل قفزة هائلة في عالم الطاولة

عبّر العماني سجاد بن محمد باقر مساعد مُدير المُنافسات في بطولة قطر الدولية عن سعادته الكبيرة بالتميّز الهائل لقطر وللاتحاد القطري لكرة الطاولة برئاسة خليل المهندي في استضافة الأحداث العالمية الكبيرة، خاصة بطولة قطر الدولية، مُؤكّداً أن هذه البطولة وتنظيمها بهذه الطريقة أمر رائع للغاية. وقال باقر: نفخر كعرب وكمسؤولين عن كرة الطاولة بتنظيم قطر هذا المحفل الكبير، وبالتأكيد ما تقدّمه النسخة 23 يشكل قفزة هائلة في عالم اللعبة على الصعيدين الفني والمشاركة الكبيرة، مُشيراً إلى أن جهود قطر واضحة في إبهار الجميع.

وأضاف سجاد: « البطولة تشكل إرثاً كبيراً في عالم كرة الطاولة مع مرور 24 عاماً على ولادتها، وها هي النسخة 23 تثبت قيمتها من عام لآخر، واليوم وجود أبرز 70 لاعباً ولاعبة مصنّفين عالمياً يؤكّد قوة البطولة.وأضاف سجاد: تقسيم البطولة إلى مُستويين لأوّل مرة حسب معايير الاتحاد الدولي أعطى نكهة جديدة للبطولة وساعد على بروز اللاعبين الآخرين بعيداً عن المحترفين الكبار.

38 حكماً من 12 دولة يديرون منافسات البطولة

رفعت لجنة الحكام المكلفة بإدارة منافسات بطولة قطر الدولية لكرة الطاولة من درجة استعداداتها مع دخول منافسات البطولة مراحلها الحاسمة من خلال الأدوار النهائية، التي ترتفع فيها حدّة المُنافسات وتصل فيها الندية إلى أعلى مُعدلاتها، وبالتالي تحتاج من الحكام التحلي بأعلى درجات التركيز.

ويُشارك في إدارة مُباريات البطولة 38 حكماً دفعة واحدة، يمثلون 12 دولة من مختلف قارات العالم، وهي قطر التي يمثلها خمسة حكام، ومصر التي يمثلها 14 حكماً، والأردن والجزائر ثلاثة حكام لكل منهما، ثم اليمن وإيطاليا وسوريا وتونس وعمان بواقع حكمين لكل منها، وأخيراً حكم واحد من كل من ألمانيا والعراق والتشيك. ومن المعروف أن بطولة قطر الدولية حافظت على نظام الكرات الثلاث لكل مباراة خلال الدور التمهيدي في البطولة، ولكن مع انطلاقة الأدوار الرئيسية أمس الخميس تغيّر النظام من قبل الاتحاد الدولي، وذلك من خلال وجود 20 كرة كحد أدنى في كل مباراة، و30 كرة كحد أقصى، وهذا النظام تمّ العمل به لأوّل مرة في بطولة قطر وفي جميع بطولات العالم، ويساعد هذا النظام في عدم إهدار الوقت ويجبر اللاعبين على التركيز في اللعب.

وفي تصريحاته أمس أكّد البريطاني ستيوارت شارلوت الحكم العام للبطولة أنه لم يتلقّ أي شكوى من جميع اللاعبين بشأن العملية التحكيمية.وقال الحكم العام: الأجواء العامة في البطولة من خلال التنظيم الرائع تشجّع الجميع على تقديم أفضل المُستويات المُمكنة سواء من الحكام أو من اللاعبين.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .