دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 14/1/2018 م , الساعة 12:59 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

يحتضنه سوق واقف .. مواطنون لـ الراية:

مركز الحرف منارة للتعريف بالتراث القطري

مكتب بسوق واقف وطباعة كتيبات للتعريف بالمعالم السياحية في قطر
الحرف اليدوية تعكس الهوية الثقافية وأصالة التراث
مركز الحرف منارة للتعريف بالتراث القطري

كتب - إبراهيم صلاح :

أكد عدد من المواطنين أن مركز الحرف بسوق واقف منارة للتعريف بالتراث ووجهة للسياح الأجانب الذين تجذبهم المنتجات التراثية والحرفية التي يقدمها، داعين إلى العمل على إعداد كوادر قطرية للعمل في مجال الإرشاد السياحي، وتنظيم رحلات ميدانية داخل قطر لتعريف السياح العرب والأجانب أهم المعالم التراثية في قطر، مع شرح حياة الأجداد والتغير بعد ظهور البترول. وأشادوا بدور مركز الحرف اليدوية في سوق واقف في تقديم الموروث الشعبي وأغلب مهن الأجداد بصورة مباشرة للزوار من خلال عرض جميع الأدوات التي كانت تستخدم في الماضي كمجسمات المراكب وسفن الغوص ومعدات الصيد القديمة التي تعيد إلى الأذهان ماضي الغوص وصيد السمك واللؤلؤ وهي جميعها من أقدم المهن التي امتهنها سكان دول الخليج قبل حدوث الطفرة النفطية في العقود الأخيرة، بالإضافة إلى بعض محلات صناعة وتصليح الآلات الموسيقية والتحف والأعمال اليدوية كالسيوف والخناجر والأواني النحاسية ومحلات أخرى لخياطة البشوت والنقش على الجبس والرسم على الجلد والخشب والحايكة.

وأكدوا أهمية إنشاء أفرع من مركز الحرف في المناطق الشمالية، الخور وأم صلال محمد ومدينة الشمال لما تحتويه من مناطق أثرية، لتعزيز السياحة للبلاد والمحافظة على الموروث الشعبي وإيصاله للأجيال الصغيرة.

  • علي خالد:
  • مركز الحرف اليدوية يحافظ على التراث

أشاد علي خالد بالدور الذي يلعبه مركز الحرف في سوق واقف بالمحافظة على التراث القطري، وإبراز الموروث الشعبي المتمثل في المباني والزي التراثي، والتعريف بالعديد من الحرف كالخزف والبشت والصناعات البحرية والتي تعكس الحياة في الماضي، لافتاً إلى وعي الشباب في المحافظة على التراث والتمسك بالأصالة والتاريخ وإقدام العديد منهم على إرشاد السياح لأهم المناطق السياحية في البلاد، مطالباً بتكثيف دور المرشدين السياحيين القطريين وإبراز دورهم في المجتمع، حيث الأولوية لهم في التعريف بالتراث القطري، مشدداً على أهمية إعدادهم وتأهيلهم ليكونوا جاهزين لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022.

  • إبراهيم الفضالة:
  • وجهة للسياح الأجانب

أكد إبراهيم الفضالة أن مركز الحرف بسوق واقف يعد منارة للتعريف بالتراث القطري، من خلال إبراز العديد من محلات الحرف اليدوية حياة الأجداد وكيف كانت، حيث تبرز الصناعات في المركز جميع الأدوات التي كانت تستخدم في الماضي في فترة قبل ظهور البترول كصناعة السجاد اليدوي والسبح وشباك الصيد، والفضيات، إلى جانب الخزف والجبس وبيوت الشعر وأواني الطهي وغيرها. ولفت إلى مساهمة مركز الحرف في تنشيط السياحة، حيث يجذب السياح الأجانب جميع الصناعات اليدوية لما يصاحبها من فن وجمال وإتقان في العمل، منوهاً إلى إقبال السياح على شراء كل ما يتعلق بالتراث.

  • علي محمد:
  • المشغولات اليدوية تعرف بالتراث

قال علي محمد: مركز الحرف في سوق واقف يساهم في إيصال الموروث الشعبي والحرف التراثية إلى السياح العرب والأجانب لاسيما في موقعه بسوق واقف الذي يعد واحداً من أهم الأماكن التراثية والسياحية التي تشهد إقبالاً كبيراً من قبل السائحين من كافة البلدان كما أنه أثر مهم يعكس روح الشعب القطري وتاريخه، وما يشهده من إقبال كبير في الفترة الأخيرة تزامناً مع مهرجان الربيع واعتدال الأجواء، برز دور مركز الحرف في إيصال التراث القطري بشكل مبسط، موضحاً أن أسعار التحف والمشغولات في السوق تتناسب مع جودة المعروضات وتشهد إقبالاً كبيراً من السياح الأجانب.

  • محمد الكبيسي:
  • مطلوب مرشدين سياحيين قطريين

طالب محمد الكبيسي بضرورة العمل على تواجد المرشدين السياحيين القطريين بشكل مكثف في سوق واقف لتعريف السياح الأجانب والعرب بالتراث القطري، من خلال تنظيم جولات سياحية بداخل السوق بالإضافة إلى الأماكن التراثية والقلاع، وإعدادهم بشكل مناسب ليكونوا جاهزين لمونديال كأس العالم لكرة القدم 2022 والذي سوف يعمل على قدوم السياح من كافة بقاع العالم، بالإضافة إلى طباعة كتيبات تعرف بالمناطق القطرية السياحية، وكيفية الذهاب إليها وتوزيعها على مطار حمد الدولي، وميناء حمد الدولي.

وطالب الجهات المختصة بتكثيف العمل على تعريف الموروث الشعبي للأجيال الصغيرة، من خلال الألعاب التراثية والحرف اليدوية، بالإضافة إلى استغلال المتقاعدين وأصحاب الحرف في الندوات والفعاليات التراثية، وتخصيص مكتب للتعريف بالسياحة بداخل السوق واستغلال توافد الوفود السياحية بشكل يعود على تطوير السياحة.

وأشاد بدور مركز الحرف في إيصال التراث القطري عبر إبراز أغلب أنواع الحرف اليدوية التي كان يمارسها الأجداد في الفترة الماضية، والمحافظة عليها لإيصالها كما كانت للأجيال الصغيرة وتعريفهم بأهم مراحل حياة الأجداد وكيف كانت المعيشة في الماضي، قبل ظهور البترول وبيان لكافة التغيرات في تاريخ قطر، مؤكداً أهمية العمل على إنشاء أفرع لمركز الحرف في المناطق الشمالية، الخور وأم صلال محمد ومدينة الشمال لما تحتويه من مناطق أثرية، لتعزيز السياحة للبلاد.

  • إبراهيم السادة:
  • معروضات المركز تجذب السياح

أكد إبراهيم السادة أن مركز الحرف في سوق واقف تحول إلى مقصد سياحي لما يتمتع به من تنوع في المقتنيات والمعروضات والحرف التي تتمثل في مجسمات لمراكب وسفن الغوص إلى جانب معدات الصيد القديمة التي تعيد إلى الأذهان ماضي الغوص وصيد السمك واللؤلؤ وهي جميعها من أقدم المهن التي امتهنها سكان دول الخليج قبل حدوث الطفرة البترولية في العقود الأخيرة، بالإضافة إلى بعض محلات صناعة وتصليح الآلات الموسيقية والتحف والأعمال اليدوية كالسيوف والخناجر والأواني النحاسية ومحلات أخرى لخياطة البشوت والنقش على الجبس والرسم على الجلد والخشب والحياكة.

وشدد على أهمية مركز الحرف في تعريف الأجيال الصغيرة بالتراث القطري مؤكداً أن الحرف اليدوية دائماً تعكس الهوية الثقافية والأصالة وفرصة للتعرف على الحرف ومشاهدة تلك الأعمال على الطبيعة.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .