دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 1/7/2017 م , الساعة 12:40 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

دافني سوهان حرم سفير سنغافورة لـ الراية:

الحياة في قطر رائعة

تعدد الثقافات وترحاب القطريين ساعداني على التأقلم بسهولة
سعيدة لتواجدي في قطر وسط أجواء الاستعدادات للمونديال
قطر تمزج بين التقاليد والحداثة وتطورها مقترن بإرثها الثقافي
الدوحة مدينة عصرية فيها كل شيء وهذا يسهل التكيف بسرعة
المرأتان السنغافورية والقطرية متعلمتان وتخدمان مجتمعهما
الحياة في قطر رائعة

قرية كتارا تعبر عن الثقافة المحلية والتراث الشعبي لقطر

عملت محررة بوزارة الدفاع السنغافورية قبل أن أصبح حرم السفير

من رواد متاحف قطر وسوق واقف ومن هواة الصحراء

المرأة السنغافورية تجوب العالم لكنها ملتزمة بالمبادئ الآسيوية التقليدية

اللاكسا أحد أشهر الأطباق شعبية في سنغافورة

أفتخر بوجود مناطق سياحية في سنغافورة على مستوى عالمي

حاورتها- ميادة الصحاف :

أكدت السيدة دافني سوهان حرم سفير سنغافورة أن النسيج المتعدد الثقافات وطابع الترحاب اللذان يتسمان بهما الشعب القطري، ساعداها على التأقلم بسهولة للعيش في قطر، لافتة الى أنها تشعر بسعادة كبيرة لتواجدها فيها وسط أجواء استعداداتها لاستضافة بطولة كأس 2022. 

وقالت سوهان لـ الراية أن المرأتين السنغافورية والقطرية متعلمتان وتحتلان مناصب وظيفية عليا وتهدفان الى خدمة بلديهما، مشيرة الى  أن المرأة السنغافورية تتمتع بحرية وتجوب العالم لكنها متمسكة بالمبادئ الآسيوية التقليدية التي تحتم طاعة الوالدين بالدرجة الأولى.

كما عبرت سوهان التي عملت محررة في وزارة الدفاع قبل أن تصبح حرم السفير، عن شعورها بالفخر لوجود مناطق جذب على مستوى عالمي في سنغافورة، وهي جزيرة صغيرة متعددة الأعراق والأديان، يعيش شعبها بتناغم اجتماعي كبير.

والى تفاصيل الحوار:

قطر رائعة

  • كيف تجدين الحياة في قطر؟

وصلنا أنا وزوجي الى قطر نهاية اكتوبر العام الماضي قادمين مباشرة من ألمانيا  بعد انتهاء مهامه هناك، وهذا أول تكليف له في الشرق الأوسط. بالنسبة للحياة في قطر أجدها رائعة، وقبل وصولي إلى هنا قرأت عن الثقافة والتقاليد القطرية لكي أتعرف على طبيعة وأسلوب الحياة وأتكيف معها .

قطر تمزج بين التقاليد والحداثة، وتطورها مقترن بإرثها الثقافي، ووجود النسيج المتعدد الثقافات للمجتمع القطري وطابع الود والترحاب اللذان يتسمان به القطريون ساعداني على التأقلم بسرعة. ولعل من العوامل المهمة الأخرى أيضا أن الدوحة مدينة عصرية بكل معنى الكلمة، ويمكنك أن تجد كل شيء فيها مثل المطاعم الفخمة ومراكز التسوق الكبيرة، مما يسهل التكيف مع الحياة بسرعة. وفضلا عن ذلك فأنا أعشق البحر وممارسة رياضة المشي ومشاهدة منظر الخليج صباح كل يوم، وهو أمر يشعرني بالسعادة ويبعد عني مشاعر الاغتراب. وأعتقد أن من المثير حقا أن أكون في قطر وسط أجواء استعداداتها لاستضافة بطولة كأس العام عام 2022.

أحضر الفعاليات المحلية

  • *ما هي النشاطات الثقافية والاجتماعية التي تقومين بها في الدوحة؟

أسكن بالقرب من الحي الثقافي كتارا، الذي أعتبره مكانا رائعا للتعرف على الثقافة المحلية والتراث الشعبي لقطر، وقد حضرت العديد من الفعاليات المحلية مثل، مهرجان المراكب الشراعية التقليدي، ومهرجان حلال قطر، ومهرجان الشتاء، بالإضافة الى الكثير من المعارض الفنية والعروض الثقافية التي ترسخ  لدى الزائر طريقة العيش القطرية قديما وحديثا.

كما أني من رواد متحفي الفن الإسلامي والعربي للفن الحديث المثيرين للإعجاب، وأيضا سوق واقف. كذلك فأنا من محبي متحف محطة إطفاء الحريق (سابقا)، ومن هواة الصحراء وصعود الكثبان الرملية وأعتبرها من التجارب الجميلة التي لا تنسى.

محررة بوزارة الدفاع

  • ماهي دراساتك وهل مارست عملا قبل الانتماء للسلك الدبلوماسي؟

بعد تخرجي من كلية اللغات - قسم اللغة الإنجليزية وحصولي على مرتبة الشرف من جامعة سنغافورة الوطنية وقبل أن أصبح حرم السفير، كنت أعمل محررة في وزارة الدفاع في سنغافورة، ثم دخلت في العلاقات العامة في القطاع الخاص قبل مرافقة زوجي وتعيينه في الخارج.

رافقت زوجي كسفير في رحلاته الى بون وبرلين في ألمانيا، وكوالا لامبور في ماليزيا، وجاكارتا في أندونيسيا، وسان فرانسيسكو في أمريكا.

  • كيف توفقين بين مسؤولياتك الدبلوماسية وحياتك العائلية؟

من الصعب جدا الفصل بين الحياتين الدبلوماسية والعائلية. ففي الأولى يتمحور الهدف حول إنشاء علاقات وتكوين صداقات متينة، والكثير ممن التقيت بهم خلال رحلاتنا الدبلوماسية أصبحوا أصدقاء مقربين لنا.

لكن إدارة الوقت شيء مهم، خاصة وأن قطر تتمتع بنشاطات دبلوماسية عديدة، لذلك يتعين أن يكون هناك فسحة مخصصة للعائلة، لاسيما أثناء عطلة نهاية الأسبوع، رغم أنها لا تتاح دوما بسبب الانشغال بالنشاطات الدبلوماسية.

تعدد الأعراق

  • كيف تعرفين عن ثقافة بلدك؟

سنغافورة جزيرة صغيرة متعددة الأعراق وغالبية شعبها من الصينيين، والماليزيين، والهنود، الأمر الذي أدى الى مزيج من الثقافات واللغات والأديان، رغم أن اللغة الإنجليزية هي الرسمية والمتعارف عليها، بالإضافة الى اللغات الأخرى مثل الصينية والماليزية والتاميلية.

كما تتمتع سنغافورة بحرية الأديان، فهناك المسيحية، والبوذية، والطاوية، والدين الاسلامي بالإضافة الى الهندوسية، لذلك ليس من الغريب أن نجد كنيسة بجانب معبد صيني، أو مسجد مقابل معبد هندوسي. كما يحتفل السنغافوريون بجميع المهرجانات العرقية المختلفة، وهذا بدوره يقوي التناغم الاجتماعي.

التقاليد السنغافورية

  • ما هي الصفات التي تتميز بها المرأة السنغافورية؟

أعتقد أن النساء السنغافوريات فريدات من نوعهن لأنهن متحضرات ولكنهن متمسكات بالتقاليد السنغافورية الأصيلة.

كذلك فالمرأة السنغافورية متعلمة وطموحة وتتمتع بحرية كاملة، تجوب بلاد العالم ولديها معلومات غزيرة حوله، ولكنها في الوقت ذاته تحافظ على التوازن وملتزمة بالمبادئ الآسيوية التقليدية مثل طاعة الوالدين.

صفات مشتركة

  • هل هناك صفات مشتركة بين المرأتين السنغافورية والقطرية؟

نعم، هناك بعض الصفات المشتركة، فكلاهما متعلمتان تعليما عاليا وكثير منهن يحتلين مناصب عالية، بالإضافة الى أنهن واثقات بدورهن الفعال ولديهن مشاركات بارزة في جميع النواحي التي تخدم مجتمعهن، سواء كان على الصعيد السياسي، أو التعليمي، أو الاقتصادي، أو الفني أو في مجال الصحة.

  • ما هي التقاليد السنغافورية التي تفتقدينها في قطر؟

أفتقد الى الإحتفال بالمهرجانات المتنوعة التي تقام في سنغافورة، مثل إحتفالات السنة الصينية الجديدة، ومهرجان المصابيح، وعيد تايبوسام، وأيضا احتفالات أعياد الميلاد حيث يتحول شارع أوركارد الذي يُعد منطقة التسوق والترفيه الرئيسية في سنغافورة، إلى أرض عجائب تزينه الأضواء المدهشة والديكورات المتلألأة على امتداد ثلاثة كيلومترات. أما الاحتفال الرئيسي بالنسبة لي وهو عيد الفطر المبارك فسأقضيه هنا في الدوحة.

مناطق جذب سياحي

  • ما هي مناطق الجذب السياحي في سنغافورة؟

استقبلت سنغافورة أكثر من 16.4 مليون سائح العام الماضي، ورغم أنها بلد صغير لكن لديها الكثير من مناطق الجذب السياحي، وهناك رحلات مباشرة من الدوحة إلى سنغافورة لا تستغرق أكثر من ثماني ساعات، وأتمنى أن يختار القطريون سنغافورة وجهة سياحية لهم.

أفتخر بوجود مناطق جذب سياحي على مستوى عالمي، مثل حديقة الحيوان التي تحتوي على الآلاف من الحيوانات النادرة وحديقة الطيور، والحدائق النباتية وسط المدينة، لاسيما حديقة الأوركيد الوطنية التي تعتبر نقطة الجذب الرئيسية. وهناك أيضا بحيرة البجع، ومنتجع سنتوسا العالمي حيث يمكن زيارة الستوديوهات العالمية، وممارسة السباحة ولعب الجولف أو المشاركة في الألعاب المائية . كما يعد التسوق منطقة جذب سياحية أخرى، لاسيما في شارع البستان، المليء بالعديد من مراكز التسوق، ولا ننسى "سنغافورة فلاير" وهي عجلة مراقبة عملاقة تعتبر الأكبر حاليا في العالم، حيث يبلغ ارتفاعها  165 متر وهي مشابهة لعين لندن الشهيرة .

جنة الأصناف الغذائية

  •  حدثينا عن المطبخ السنغافوري؟

سنغافورة هي جنة الأصناف الغذائية، وتزخر بخليط من المطاعم الراقية إلى أكشاك الشوارع المتواضعة التي تلبي جميع الأذواق والمستويات. ويعد المطبخ السنغافوري مطبخا متنوع الأصناف الغذائية، الأمر الذي يعد مثالا لتعدد الثقافات داخل المجتمع، فنجد أكلات ذات نكهة محلية وأخرى أجنبية.

ويعد طبق اللاكسا أحد أشهر الأطباق شعبية في سنغافورة ويتكون  من المعكرونة بالأرز بصلصة جوز الهند، وكذلك طبق السرطان البحري الحار، وطبق الأرز والدجاج الهيناني، وكاري السمك.

  • كيف تصفين نفسك؟

أنا بطبيعتي مرحة ومتفائلة جدا، أحاول دوما رؤية الناحية الإيجابية والمزايا الحسنة لدى الناس وفي المواقف الحياتية عموما، كما أؤمن بالمقولة الإنجليزية الشهيرة "إذا أعطتك الحياة ليمون، فاصنع عصيرا منه". كما أنني صبورة، ولدي حماس كبير للتعلم وأستطيع التكيف مع أي وضع.

  • ماهي هواياتك؟

كوني أتمتع بخلفية جيدة في علم اللغات، فمن الطبيعي أنني أحب أي شيء يتعلق بالكلمات- خصوصا القراءة والكتابة وتعلم اللغات الاجنبية، فضلا عن هواياتي الأخرى مثل، الرسم بالألوان الزيتية، وجميع أنواع الفنون كاليوجا، والتأمل، والسفر.

  • ما هو حلم حرم السفير؟

لدي العديد من الأحلام، فعلى الصعيد العام، أتمنى أن يعيش العالم بسلام بدون عنف ويتعايش الجميع مع بعضهم البعض بغض النظر عن الدين أو العرق كما هو الحال في سنغافورة.

أما على الصعيد الشخصي، فأتمنى أن أقيم معرض فني منفرد يوما ما، ولكن يجب أولا أن أجد الوقت لأرسم عدد من اللوحات الفنية.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .