دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 14/2/2018 م , الساعة 1:10 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

ديون بالمليارات في مهب الريح

انهيار الشركات السعودية يزلزل البنوك الإماراتية

القضايا تلاحق الشركات السعودية المتعثرة
22 مليار دولار مطالبات على مجموعتين بالرياض
الاستثمارات السعودية الإماراتية .. تترنح
انهيار الشركات السعودية يزلزل البنوك الإماراتية

دبي - وكالات: حاصرت الديون البنكية الشركات السعودية وألحقت بها خسائر فادحة عرّضتها لانهيار كبير افقدها القدرة على الوفاء بالتزاماتها المالية لبنوك إماراتية إقليمية، في الوقت الذي تتعرّض فيه الاستثمارات السعودية الإماراتية المشتركة لانتكاسة كبيرة بسبب فقدان الثقة لدى الجانبين وانعدام الإطار التشريعي الذي يضمن الوفاء بالديون المستحقة لدى الجانبين.

وأبلغ مسؤول مصرفي كبير «رويترز» بأن بنوكاً في دولة الإمارات فقدت الأمل في الأمل استرداد جزء من المستحقات التي لم تحصّلها بعد انهيار بمليارات الدولارات طال مجموعة سعد السعودية وشركة أحمد حمد القصيبي وإخوانه قبل نحو عشر سنوات.

كانت الشركتان تعثرتا في عام 2009 إبان أكبر أزمة مالية في السعودية وهو ما خلّف ديوناً تقدّر بنحو 22 مليار دولار مستحقة لبنوك إقليمية ودائنين آخرين.

وبعد سنوات من النزاعات القانونية وتحقيق تقدّم تدريجي، اكتسبت جهود إيجاد حل زخماً منذ تأسيس محكمة في عام 2016 للبت في المطالبات المالية ضد شركة القصيبي وإخوانه ومجموعة سعد.

وقال مسؤول مصرفي بارز في مقابلة: إننا غير متفائلين باسترداد هذه المستحقات في وقت قريب من أجل طي هذه الصفحة التي وصفها بالانتكاسة المالية، وأشار إلى أن معظم البنوك الإماراتية التي لها أموال مستحقة حصلت على حكم نهائي بشأن مطالباتها من محاكم إماراتية وقدّموها للحصول على موافقة بشأنها من محكمة تضم 3 قضاة في الخُبر بالمنطقة الشرقية السعودية.

ووفقاً لمصادر على دراية بالعملية، فإن بنوك المشرق والإمارات دبي الوطني وبنك أبوظبي التجاري، هي البنوك الإماراتية التي لها أكبر مُطالبات على شركة القصيبي وإخوانه، تتراوح بين 1.25 مليار ريال (333.3 مليون دولار) للمشرق و653.8 مليون ريال لأبوظبي التجاري.

ولبنك الإمارات الإسلامي، ذراع المعاملات الإسلامية لبنك الإمارات دبي الوطني، مطالبات بقيمة 76 مليون درهم ضد مجموعة سعد، بحسب ما قالته المصادر.

وامتنعت البنوك عن التعليق عندما اتصلت بها «رويترز». وقال الغرير: إن البنوك غطّت مخصّصات الديون بالكامل وإن أي أموال سيتم استردادها ستسهم في ميزانيات البنوك.

ووفقاً لتوقعات وكالة «موديز» للتصنيف الائتماني، فإن أحد المشاكل التي تحتمل أن تواجهها البنوك في المنطقة زيادة متوقعة في القروض الرديئة خلال عام 2018 بعد تباطؤ النشاط الاقتصادي في عام 2017.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .