دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 13/9/2017 م , الساعة 1:13 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

لاستكمال دراستهم في جامعة قطر.. د.حسن الدرهم لـ الراية :

تسجيل 100 طالب قطري عائدين من دول الحصار

البحرين والسعودية تسمحان لـ 700 طالب باستكمال تعليمهم في قطر
نرفض إقحام مصالح الطلاب في الخلافات السياسية
تسجيل 100 طالب قطري عائدين من دول الحصار

كتبت - هبة البيه:

كشف د.حسن الدرهم، رئيس جامعة قطر، عن قيام الجامعة باستقبال 100 طالب وطالبة من الطلبة العائدين من دول الحصار، ويجرى حالياً الانتهاء من تسجيلهم في الكليات المختلفة، أما باقي الطلاب العائدين فيتم التنسيق بين وزارة التعليم والتعليم العالي وبين كلية المجتمع لاستيعابهم، مضيفاً إنه يجري أيضاً حالياً استكمال إجراءات تسجيل 700 طالب وطالبة من الطلبة الخليجيين من دول الحصار لاستكمال دراستهم في جامعة قطر بعد أن سمحت كل من البحرين والسعودية للطلاب بالعودة واستكمال دراستهم بشكل طبيعي.

وأكد الدرهم في تصريحات خاصة لـ الراية  أن الجامعة بدأت في استقبال عدد كبير من الطلبة القطريين العائدين من دول الحصار واحتوائهم في ظل هذا الظرف الاستثنائي بقدر المستطاع لأنهم بالأحرى تمّ طردهم من جامعات دول الحصار.

 وأشار إلى أن الجامعة تدرس كل حالة على حدة، وذلك وفق إجراءات استثنائيّة يتم اتباعها، كما تقوم الجهات المعنيّة وجامعة قطر بمحاولات التواصل مع هذه الجامعات من دول الحصار بشأن إرسال أوراق الطلاب الرسميّة والثبوتيّة بالمواد التي حصل عليها الطلاب ولكن لم يستجيبوا أو يردوا على تلك الطلبات، وبالتالي نقوم بمعالجة الأمر معالجة إنسانية وأكاديمية مناسبة، خاصة أنه تم إبعاد الطلاب القطريين عن جامعاتهم وإجبارهم على مغادرة تلك الدول ولم يسمح لهم باستكمال اختباراتهم أو الحصول على أوراقهم الثبوتيّة.

وبالنسبة للطلاب الخليجيين من دول الحصار ومصيرهم بجامعة قطر، قال دالدرهم: إن الطلاب الخليجيين بجامعة قطر يقدّر عددهم بنحو 700 طالب وطالبة قد طلبت منهم دولهم المغادرة أثناء الاختبارات ولكن جامعة قطر جعلتهم يكملون اختباراتهم وتركت لهم الاختيار في الاستمرار، حيث تمّ التواصل مع الكليات والأقسام للحصول إذا رغبوا على تقدير غير مكتمل بحيث إذا رغبوا في تعليق دراستهم في الوقت الحالي.

لافتاً إلى أن عدداً كبيراً من طلبة هذه الدول بالجامعة لم يقوموا بسحب أوراقهم وإجراءاتهم قائمة وكثيراً منهم عادوا وسمحت لهم دولهم بالعودة مرة أخرى.

مشيراً إلى أن دولتي البحرين والسعودية قد سمحتا للطلاب الراغبين في العودة للدراسة بالعودة مرة أخرى، ولم تتضح حالياً أعدادهم ولكن مع بدء الدراسة الأسبوع المقبل سيتم حصرهم.

وأضاف: لكننا في جامعة قطر لم نمنع أحدً من استكمال دراسته بالعكس حاولنا استيعابهم نفسياً ودراسياً لأنه في النهاية لدينا مسؤولية اجتماعية تجاه أبنائنا الطلاب من مختلف الدول نتعامل معهم من هذا المنطلق ولا نزجّ بهم في أمور سياسيّة ليسوا طرفاً فيها.

تجاوز الصدمة

وبمناسبة مرور 100 يوم على الحصار قال إنه لا شك أن طيلة هذه الفترة تأثر المجتمع القطري بشكل كبير وشعروا بالظلم من إخوانهم في دول مجلس التعاون لقطر، وقد عمل الجميع على تجاوز هذه الصدمة.

وأشار: أعتقد أننا قد استفدنا من هذه التجربة «ورب ضارة نافعة» وقد تسبب هذا الحصار في زيادة الإصرار والعزيمة لدى أبنائنا بأنهم يرفعون من شأن دولتهم، هذا البلدا الذي أعطاهم الكثير.

وتابع: وأتوقع على المدى المتوسط والبعيد أن يصبّ الأمر في مصلحة قطر بالخير وسوف تثبت الأيام أن قطر لن تتخلى عن مبادئها وقيمها، ودعا الطلبة بجامعة قطر أن يشحذوا الهمم للتحصيل العلمي والجد والاجتهاد ورفع اسم دولتهم عالياً.

كانت قد رصدت لجنة حقوق الإنسان الانتهاكات التي حدثت من دول الحصار ضد الطلبة القطريين وتمثلت في عدم السماح للطلبة باستكمال اختباراتهم النهائيّة، ورفض تسليمهم شهادات إفادة بتخرّجهم وكذلك إغلاق الحسابات التعليميّة للطلاب القطريين، وإنهاء قيد الطلاب القطريين بشكل تعسفي دون ذكر أسباب.

وكانت أكثر انتهاكات الحق في التعليم كانت من الإمارات حيث بلغت (85) انتهاكاً فيما بلغت (29) انتهاكاً في المملكة العربية السعودية و(25) في البحرين.

وقد تحركت وزارة التعليم للعمل على إيجاد بدائل فورية للطلاب القطريين في جميع تخصصاتهم، حيث قامت وزارة التعليم والتعليم العالي بوضع أرقام هواتف طوارئ لمتابعة حالة الطلاب القطريين الدارسين في السعودية والإمارات والبحرين ومصر، للعمل على حل أي مشاكل قد تواجههم في الدراسة بالخارج أو العودة إلى أرض الوطن.

وقد تم تشكيل لجنة من وزارة التعليم وجامعة قطر وكلية شمال الأطلنطي وكلية المجتمع، لمتابعة حالات طلاب البعثات الذين كانوا يدرسون في بعض الدول الخليجية والذين تضررت دراستهم جراء الحصار، حيث تعمل اللجنة على عودتهم إلى الدوحة واستكمال دراستهم كل حسب تخصصه، حيث قامت اللجنة بتقديم جميع أنواع الدعم والتسهيلات لكل الطلاب العائدين إلى أرض الوطن لاستكمال دراستهم.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .