دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
آخر تحديث: الثلاثاء 17/7/2012 م , الساعة 3:00 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
"طيور الجنة" تُحلّق في سماء الدوحة
المصدر : وكالات خارجية

 
 

كتب- مصطفى عبدالمنعم:

أحيت فرقة "طيور الجنة" أمس حفلاً كبيرًا على مسرح الدراما بالمؤسسة العامة للحي الثقافي "كتارا" ضمن أنشطة مهرجان الأناشيد الذي تشهده الدوحة خلال هذه الأيام، وتحت شعار "كامل العدد" جاء حفل الأمس مبهجًا حيث تفاعل الجمهور مع أعضاء الفرقة الذين قدّموا عددًا من أشهر أغنياتهم المعروفة التي كانت غالبيتها بين التعليمية والتربوية فضلاً عن الأغاني الخاصة بالقدس وفلسطين والتي تفاعل معها الحضور كثيرًا.

وردّد الأطفال الحضور الأناشيد التي يحفظونها، وكانوا يُنادون بأسماء المنشدين الأطفال أمثال؛ عصومي ووليد وديما ولين وجنى، خلال الحفل الذي قدّمته "طيور الجنة" التي تُعدّ الأكثر شعبية في مختلف الدول العربية، وأحيت العديد من الحفلات في معظم العواصم العربية، ولاقت أناشيدها رواجًا كبيرًا بين الأطفال والكبار على حدٍّ سواء. وانطلق الحفل الذي ألهب مشاعر الأطفال الحضور الذين لم يكفوا عن الرقص والغناء طوال الوقت،

بتقديم إبراهيم السيلاوي وبطريقته المميّزة نجوم الفرقة، فكانت البداية مع مدير قناة طيور الجنة خالد مقداد الذي رحّب بالحضور ووجّه الشكر لمنظمي الحفل ولكتارا وحيّا الجمهور العريض متمنيًا لهم حفلا مميّزًا، ثم دخل إلى خشبة المسرح المنشد عمر الصعيدي والمتألق محمد بشار وعضو الفرقة براء العويد، ومن نجوم الأطفال ديما بشار ولين الصعيدي والمعتصم بالله مقداد والوليد مقداد وجنى مقداد وقدّم نجوم طيور الجنة في البداية أغنية مشتركة عن الفرقة بعنوان "طيور الجنة" وقدموا الأناشيد المعروفة لدى الأطفال ومنها التعليمية والترفيهية مثل "مو صح انت بتعمل هيك" و"بابا ما عاد يكذب"، التي تدعو إلى التحلي بالأخلاق الحميدة.

فيما أنشد عصوم ووليد "احكي الحقيقة" و"الشخبطة ع الحيطان" وغنت الصغيرة جنى (4 سنوات) "ماما جابت بيبي". وغنى الفنان عمر الصعيدي عددًا من الأغاني التي شحنت الحضور بالمشاعر الوطنية، كما شارك الصعيدي ابنته لين غناء أنشودة "طق طق" و"أحلى هدية"، التي تُعلّم الأطفال مدى حب الأهل لهم، فيما ردّت لين على والدها بنشيد "كتير بحبكم" وهي موجّهة للوالدين والأصدقاء والعالم أجمع ليكون حاضنًا للطفولة. الفنان الملتزم براء العويد من سوريا جاءت مشاركته بالحفل من خلال عدد من الأغاني المميزة التي رددها معه الأطفال،

ثم تبعها بأناشيد للأطفال تحثّ على المثابرة والاجتهاد للحصول على كل ما يتمنّاه الطفل من خير وتقدّم في الحياة مثل؛ نشيد "هيلا شدو الحيل" و"أجمع وأطرح"، وبنشيد "بنحبك يا وطنّا"، والتي تفاعل معها الجمهور بقوّة. وكان للمنشدة الصغيرة ديما بشار وشقيقها محمد نصيب حيث ألهبا حماس الحضور بأناشيدهم المتميزة بألحانها وإيقاعاتها السريعة، وتشاركوا مع الأطفال بأنشودة "لما نستشهد" و"ع الشط يلا وديني". وغنت ديما أنشودتها الشائعة "كنت قاعدة مرة" وتتحدث عن حق العودة لجميع الفلسطينيين وعدم التخلي عن الأرض الفلسطينية، ويشار إلى أن هذه الأنشودة حظيت بمتابعة أكثر من 20 مليون مشاهدة على موقع اليوتيوب.

وغنت ديما كذلك بعض أناشيدها مثل "كيف الحال وحلوة كتير البسمة"، وبالوصلة الغنائية الفلسطينية "يا بلادي يا عنيّ" التي تضم مجموعة من الأغاني التراثية الفلسطينية، وحظي الحفل بتفاعل كبير من الانطلاق وحتى الختام، وتسبّب الزحام الشديد والإقبال على حضور الحفل إلى وجود عشرات الأشخاص خارج المسرح لم يتمكنوا من الحصول على تذاكر للدخول بعضهم قدم خصيصًا من دول مجاورة وحاول منظمي الحفل قدر الإمكان أن يُوفّروا مقاعد للحضور ولكن باءت جهودهم بالفشل نظرًا للأعداد الكبيرة التي توافدت لحضور الحفل.

لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
 
* أساسي
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .