دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 17/2/2017 م , الساعة 3:49 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

فتاوى مختارة

فتاوى مختارة

رمي المخلفات

> تذكرت أنني منذ زمن بعيد عندما كنت في المدرسة ألقيت منديلاً ليصل إلى سلة المهملات، ولكنه وقع على الأرض، وهي مدرسة خاصة، فهل ظلمت أحداً ويجب أن أستسمح منه ؟
-- لا شك أن رمي المخلفات في الأماكن المخصصة لها من المحافظة على النظافة المطلوبة شرعاً، فقد روى الطبراني في الأوسط عن سعد بن أبي وقاص أن رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال: طَهِّرُوا أَفْنِيَتَكُمْ، فَإِنَّ الْيَهُودَ لَا تُطَهِّرُ أَفْنِيَتَهَا. والحديث حسنه الألباني في صحيح الجامع.

قال المناوي في فيض القدير: ونبّه بالأمر بطهارة الأفنية الظاهرة على طهارة الأفنية الباطنة وهي القلوب والأرواح.

ولكن لا مؤاخذة عليك فيما ما ذكرت، ولا يلزمك منه شيء، لأنك لم تتعمد رميه خارج المكان المخصص له، وليس فيه إتلاف لمال الغير ولا اعتداء عليه، وقد قال الله تعالى: "وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ فِيمَا أَخْطَأْتُمْ بِهِ وَلَكِنْ مَا تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَحِيماً".

إتلاف ما كتب عليه اسم الله
> ما هي الطريقة الصحيحة للتخلص من الأوراق التي عليها كتابة البسملة أو بعض الآيات القرآنية أو اسم الرسول صلى الله عليه وسلم.

-- يتخلص من هذه الأوراق بإحراقها أو بلها بالماء ثم دفنها لتأكلها الأرض، أو بإعدامها بالماكينة العادمة المعروفة الآن.

وقد أمر عثمان بن عفان رضي الله عنه أن تحرق أو تخرق الصحف التي قد كتب فيها القرآن وذلك بعد ما كتب المصاحف التي جمع فيها القرآن. وقد روي حرق الأوراق التي فيها اسم الله تعالى أو فيها آية من القرآن عن بعض السلف منهم عروة بن الزبير وطاووس.    

قضية الوطنية
> هناك من يغلو في الوطنية، وحب الوطن، ويجعل منها إلهاً، وعلى الجانب الآخر هناك من ينفي ذلك، ويجعلها بعيدة عن الدين، والشرع، وأن الأرض كلها لله، فما منظور الدين نحو قضية الوطنية؟
-- حب الإنسان موطنه الذي ولد فيه، ودرج عليه، أمر فطري، لا يلام عليه أحد، وقد قيل : وحبّب أوطانَ الرجالِ إليهمُ ... مآربُ قضّاها الرجالُ هنالكا

ولكن المنكر كل النكارة، أن يعقد الولاء والبراء على هذه الأوطان، فيوالي الشخص من كان من بني وطنه، ولو لم يكن مسلماً، ويترك موالاة من كان من وطن آخر، ولو كان مسلماً، هذا منكر عظيم، فإن الرابطة الوحيدة التي جعلها الله بين المسلمين هي رابطة الدين، كما قال تعالى: إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ. فوطن كل مسلم هو حيث يبعثها المؤذن الله أكبر، لا فضل عنده لأرض على أرض، إلا بما اختصها الله به من التفضيل، فهو يألم لكل مصاب ينزل بوطن من أوطان المسلمين، كما لو نزل هذا المصاب بوطنه؛ لأن المسلمين في توادهم، وتراحمهم، وتعاطفهم، كالجسد الواحد، إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الأعضاء بالحمى والسهر. كما صحّ عن المعصوم صلوات الله وسلامه عليه.

وإذا أصاب المسلمين خيرٌ في أي مكان، فرح به، وسُرَّ، فقد نبذ دعوى الجاهلية، وفخرها بالآباء، ولم يجعل له ما يوالي ويعادي عليه سوى هذا الدين، الذي أكرمه الله به، هذا هو المسلم الحقّ.

وإذا قاتل هذا المسلم عن وطنه، فإنه إنما يقاتل عنه لأنه وطن مسلم، فقتاله لتكون كلمة الله هي العليا، لا لمجرد الوطنية المحضة.

قال الشيخ ابن عثيمين: وقال- عز وجل-: (وَالشُّهَدَاءُ عِنْدَ رَبِّهِمْ لَهُمْ أَجْرُهُمْ وَنُورُهُمْ). ولا يدخل في ذلك من قاتل للوطنية المحضة، أو القومية، وانتبه لقولي: الوطنية المحضة؛ لأن الإنسان إذا قاتل من أجل وطنه لكونه وطناً إسلامياً؛ ولأجل أن تبقى كلمة الله تعالى فيه هي العليا، فإن ذلك لا ينافي صحة النية، والعقيدة، وهو داخل في القتال في سبيل الله تعالى، أما من قاتل عن وطنه لأنه وطنه فقط، فلا فرق بينه وبين قتال الكافر الذي يقاتل عن وطنه؛ لأنه وطنه.

والحاصل أن الواجب على المسلمين أن يكون ولاؤهم، وانتماؤهم الأكبر إنما هو لهذا الدين العظيم الذي أكرمنا الله به، فيحب المؤمن في الله، ويبغض في الله، ويوالي في الله، ويعادي في الله، فوليه ذو التقوى، والإيمان من كان، وأين كان، وعدوه ذو المعصية، والكفران، من كان، وأين كان، يحب المسلم وإن كان أجنبياً عنه، ويعادي الكافر ويبغضه، وإن كان من بني وطنه.

تصريف مياه المجاري
> ما حكم حفر حفرة في الأرض لتصريف مياه المجاري؟
-- ليس هناك إشكال البتة من حيث الأصل في جواز حفر الحفر لتصريف مياه المجاري، ولا يفتقر الحكم بالجواز إلى دليل خاص، فمن القواعد المقررة في الشرع أن الأصل في الأشياء جميعها هو الحل والإباحة، قال ابن تيمية: لست أعلم خلاف أحد من العلماء السالفين في أن ما لم يجئ دليل بتحريمه، فهو مطلق غير محجور، وقد نصّ على ذلك كثير ممن تكلم في أصول الفقه وفروعه، وأحسب بعضهم ذكر في ذلك الإجماع يقيناً، أو ظنّاً كاليقين.
ولا يخرج من هذا الأصل إلا بدليل، وهذا الأمر لا جرم أنه محكوم بالقواعد الشرعية، ككون الشخص لا يحق له التصرف بالحفر إلا في ملكه، وأما في ملك غيره، أو في الأماكن العامة ـ من الطرقات، وغيرها ـ فالأصل أنه لا يجوز له ذلك. 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .