دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
آخر تحديث: الأحد 9/9/2012 م , الساعة 3:00 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
1900 مشارك في مؤتمر البريد العالمي بالدوحة
المصدر : وكالات خارجية

من بينهم 50 وزيراً ورئيس منظمة دولية

برن - الراية:

يشارك أكثر من 1900 شخص في مؤتمر البريد العالمي الخامس والعشرين الذي ينعقد خلال الفترة من 24 سبتمبر إلى 15 أكتوبر في مركز قطر الوطني للمؤتمرات بالدوحة.

فيما تستضيف الدوحة في الثامن من شهر أكتوبر القادم المؤتمر الوزاري لاتحاد البريد العالمي، والذي سيفتتحه سعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري، وزير الثقافة والفنون والتراث.

ويتوقع أن يشارك في المؤتمر، الذي ينعقد أثناء فعاليات المؤتمر البريدي العالمي الخامس والعشرين، نحو خمسين وزيراً ورئيس منظمة دولية ومنظمة تابعة للأمم المتحدة ورئيس هيئة بريدية، وسوف يناقش عدة قضايا مهمة على رأسها استشراف الدور المستقبلي للخدمات البريدية.

ومن المقرر أن يشارك في المؤتمر كل من كورادو باسيرا، وزير التنمية الاقتصادية والبنية التحتية والنقل الإيطالي والرئيس الأسبق للبريد الإيطالي، وتاتسو كاواباتا، وزير الشؤون الداخلية والاتصالات الياباني، ونيكولاي إيه نيكيفوروف، وزير الاتصالات والاتصال الجماهيري الروسي، إلى جانب لفيف من المسؤولين رفيعي المستوى مثل سيزار ألفاريز، نائب وزير الاتصالات البرازيلي، وما جونشينج مدير عام هيئة البريد الصينية.

وسوف يقدم باتريك دوناهيو، الرئيس التنفيذي لهيئة البريد الأمريكية، التي تعد أكبر مؤسسة بريدية في العالم، أفكاره الثاقبة حول الخدمة البريدية في سنة 2020، كما ستدلي الأميرة الهولندية ماكسيما، المستشارة الخاصة لأمين عام الأمم المتحدة لشؤون التمويل الشامل من أجل التنمية، بملاحظاتها، من خلال الاتصال المرئي، في إطار جلسة نقاشية حول دور قطاع البريد في تعزيز النمو الاقتصادي والاجتماعي.

وتعليقاً على هذا المؤتمر، قال السيد إدوارد ديان، مدير عام المكتب الدولي لاتحاد البريد العالمي: من المهم أن تتبادل الحكومات رؤاها بشأن القطاع البريدي بهدف الحفاظ على دوره كمحرك رئيسي للتنمية الاجتماعية الاقتصادية والتواصل الاجتماعي.

وأكّد ديان، الذي سيرحل عن منصبه نهاية هذا العام بعد ثماني سنوات قضاها على رأس هذه المنظمة الحكومية الدولية أن: البريد شبكة قوية تصل إلى الجمهور، وينبغي على السلطات الوطنية أن تنظر في كيفية تطويرها للاستجابة لبعض القضايا التي تواجهها اليوم.

وأضاف: ما زالت أحجام بريد الرسائل تعتبر مصدراً مهماً للإيرادات، لكنها تشهد تراجعاً، ويجب أن تتبع الخدمات البريدية أساليب مبتكرة وتنوّع أعمالها، ويجب أن تمنحها الحكومات ما يلزمها من وسائل لكي تحقق ذلك، وهناك بلدان عديدة، من ضمنها بلدان نامية، أثبتت أن الشبكات البريدية التي يتم تكييفها يمكن أن تكون أداة هائلة لتنمية التجارة والادخار المالي والتكافل والتواصل الاجتماعي.

ولفت ديان إلى أنه في البرازيل، على سبيل المثال، تستطيع الشركات الصغيرة والمتوسطة تصدير السلع بشكل أسهل عن طريق البريد بفضل برنامج يسمى "التصدير السهل"، وأن هذا البرنامج قد تأصل في العديد من بلدان أمريكا الجنوبية الأخرى.

وأشار إلى أن البريد كان وسيلة اتصال حيوية بالنسبة للضحايا في اليابان بعد زلزال 2011 وجزءاً من جهود توزيع المعونات.

وسوف يتناول المؤتمر الوزاري أثر الثورة التكنولوجية على قطاع البريد، ودور ذلك القطاع في تيسير التجارة العالمية لاسيما مع تطور التجارة الإلكترونية بشكل مذهل.

ومن المتوقع، وفقاً لتقرير صادر عن مجموعة "إنتراكتيف ميديا إن ريتيل"، أن يتجاوز إجمالي مبيعات التجارة الإلكترونية من الشركات إلى المستهلكين نحو تريليون يورو في 2013 ، مقارنة بنحو 690 مليار يورو في عام 2011.

لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
 
* أساسي
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .