دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 9/2/2018 م , الساعة 12:57 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

يباشرون الدراسة الأحد ولقاء تعريفي بديل للمتغيبين بعذر .. مصدر مطلع لـ الراية:

قبول 1100 طالب وطالبة في فصل الربيع بالجامعة

تعاون بين مركز الدعم الأكاديمي والإرشاد لتذليل التحديات أمام الطلبة
قبول 1100 طالب وطالبة في فصل الربيع بالجامعة

كتبت -هناء صالح الترك:

علمت الراية من مصدر مطلع في جامعة قطر أن جميع الطلاب والطالبات الجدد المقبولين لفصل ربيع 2018 والبالغ عددهم 1100 طالب وطالبة سيُباشرون الدراسة مع أقرانهم بعد غدٍ الأحد، وذلك بعد انتهاء إدارة القبول من عقد اللقاءات التعريفيّة وتسجيل الطلاب عبر «بانر»، وأكّد المصدر أن الطلاب الذين لم يتمكنوا من حضور اللقاء التعريفي لأسباب طارئة،عليهم التواصل مع المعنيين في إدارة القبول لشرح ظروف تغيبهم، وبالتالي ليتمكنوا من حضور اللقاء التعريفي البديل لهم.

وتنطلق دورة الحياة في الجامعة يوم الأحد القادم، حيث يستأنف أكثر من 18 ألف طالب وطالبة الدراسة في فصل جديد بعد إجازة منتصف العام، حيث تلتزم جامعة قطر بمساعدة الطلبة على النجاح والتفوق في مسعاهم العلمي، وتطوير قدراتهم وتسليحهم بالعلم والمهارات المختلفة من أجل تأهيل جيل قادر على تلبية طموحات قطر، وذلك من خلال مجموعة من برامج الدعم الأكاديمي والإرشادي المتنوّعة، بهدف رفع القدرات الأكاديمية للطلاب.

وأكّدت فاطمة حيدر وأمينة مصطفى في تصريحات لـ [ في اليوم الأخير للقاء التعريفي بالجامعة، أن مركز الإرشاد الطلابي هدفه تقديم أفضل الخدمات الإرشادية لدعم وإثراء مسيرة الطالب الجامعية من حيث الأداء وتطوير الذات بما يحقّق له النجاح في حياته الجامعية والمجتمعية. وذلك من خلال الإرشاد الفردي كمواجهة صعوبات أكاديمية، قلق الامتحانات، إدارة الوقت ومن الناحية الشخصية إدارة الضغوط، الاستشارات العائلية والتغلّب على الصعوبات النفسية والقلق واكتساب مهارات جديدة في الدراسة وتحديد الأهداف وبناء الثقة بالنفس، تطوير وتنمية المهارات الاجتماعية، التسويق والتحفيز، معرفة الميول واكتشاف الذات إلى جانب برامج الإرشاد الجماعيّ الذي يستهدف الطلاب الذين يرغبون بتنمية قدراتهم وتحقيق أهدافهم، حيث يلتقون مرة أسبوعياً يناقشون أهدافاً محددة متعلقة بهم.

ويمثّل مركز الإرشاد الأكاديميّ بجامعة قطر واحداً من أهمّ وسائل مُساعدة الطالب للاندماج في البيئة الأكاديمية، وتحقيق أعلى معدلات النجاح، كما يُساهم الإرشاد الأكاديمي في التأكد من مسيرة الطالب العلمية، من حيث تطبيق الخطة الدراسية، واختيار المساقات، وكذلك فيما يتعلّق بأداء الطالب ومستواه العلمي في مُختلف المقررات.

ويبدأ الإرشاد الأكاديميّ للطالب منذ اليوم الأول له في الجامعة وتحديداً مع اللقاء التعريفي. ويعتبر اللقاء التعريفي من أهم المراحل لأنه يُعّرف الطالب بماهية الجامعة وكيفية الدراسة بها والوجهات التي ستفيده وتلبي احتياجاته مثل مركز دعم تعلم الطلاب وغيرها من المراكز ذات العلاقة بتوجيه الطلاب بحيث يكون اللقاء الأول بين الطالب ومرشده الأكاديمي الذي سيرشده خلال تسجيله للمواد التي يحتاجها في تخصصه. وعمل المرشد الأكاديمي مستمرّ طوال فترة الفصل الأكاديمي ولا يتزامن فقط مع اللقاء التعريفيّ للطلبة الجدد وفترة الحذف والإضافة واللقاءات التعريفية المُخصصة للكلية، وإنما يستمرّ على مدار العام الأكاديميّ لإرشاد كافة الطلبة على اختلاف مستوى تحصيلهم الأكاديمي ومساعدتهم في مُواجهة أية تحديات.

وتتكاتف الأقسام والوحدات والمراكز في قطاع شؤون الطلاب ومن بينها مركز الإرشاد الأكاديمي مع بعضها لإكمال رسالة ورؤية جامعة قطر، ويقدّم الإرشاد الأكاديمي خدماته بعد قبول الطلاب في الجامعة واللقاء التعريفي ويتم شرح التقويم الجامعي ونظام الدراسة المتبع (الساعات المكتسبة) وسياسة الحضور وسياسة الإنذارات وغيرها من السياسات، كما يتعلّم الطالب طريقة تسجيل المواد إلكترونياً ويتعرّف على الخطة الدراسية.

ومن أهمّ مسؤوليات المرشد التعرف على الفئة الطلابية المكلف بمُتابعتها، منها على سبيل الذكر وليس الحصر الطلبة في التخصص، الطلبة غير المتخصصين والطلبة المنذرون والطلبة المتوقّع تخرّجهم وأيضاً متابعة الطلبة الذين يعانون من صعوبات أكاديمية وإحالتهم إلى الجهات المختصة التي توفر لهم الدعم المطلوب مثل مركز دعم التعلم في الجامعة أو أحد مراكز الكلية أو مركز الاستشارات أو غيرها من الخدمات المتاحة في الحرم الجامعي، ومن ثم متابعة الحالات كلّ على حدة حتى يصل الطالب إلى برّ الأمان.

والإرشاد الأكاديمي هو عملية تتألف من ثلاثة عناصر رئيسية: المرشد، والطالب، والرسالة التي يقوم المرشد بإيصالها. وأهمّ شروطه هو الطالب نفسه، فيجب عليه أن تكون لديه رغبة في التعلم، وأن يستجيب للدعوة بالحصول على الإرشاد أو يبادر بالذهاب للمرشد الأكاديميّ ويكون على استعداد للتفاعل مع المرشد والاستفادة منه، ويمكن القول إن نجاح عملية الإرشاد تعتمد بشكل رئيسي على تأهيل المرشد وعلى رغبة الطالب. وانطلاقاً من إدراكها للدور المحوري الذي يقوم به المرشد الأكاديمي في توجيه الطلبة المتعثّرين بشكل خاصّ، استثمرت الجامعة في السنوات الأخيرة بشكل كبير في تطوير خدمات الإرشاد الأكاديمي حتى أصبحت تتبوأ قمة سلم الجودة مقارنة بأفضل الممارسات العالمية في هذا المجال وهو ما توّج بحصول جامعة قطر في شهر أبريل 2014 على جائزة البرنامج الإرشادي المتميز من الجهة العالمية الأبرز في مجال الإرشاد الأكاديميّ NAFSA ومقرّها الولايات المتحدة الأمريكيّة.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .