دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 12/1/2017 م , الساعة 1:20 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

الراية ترصد تجارب رائدات الأعمال

طالبات قطريات يؤسسن شركة للمنتجات اليدوية

5 ملامح تميز مشروعات الشباب
دعم مؤسسة إنجاز يستثمر الطاقات
النماذج الناجحة تشجع الطلاب
الأحلام الصغيرة تتحقق بالإرادة
ابتكارات الشباب تدعم خطط التنمية
طالبات قطريات يؤسسن شركة للمنتجات اليدوية

مواقع التواصل وسيلة ترويج المنتجات

استثمار الأفكار الناجحة بحاجة لجهود إضافية

كتبت - خنساء الطحش:

ترصد  الراية  الاقتصادية اعتباراً من اليوم تجارب رواد ورائدات الأعمال الشباب القطريين الذين أطلقوا مشروعات طموحة وأسسوا شركات نجحت في تقديم نفسها كواحدة من المؤسسات الشبابية المنتجة في المجتمع.

وجاءت البداية مع فريق من الطالبات الجامعيات القطريات اللائي أسسن شركة طلابية أطلقن عليها اسم "تطريز" لعمل تصميمات يدوية مبتكرة للطالبات تجمع بين الأصالة والمعاصرة، واستطعن أن يحصدن الجائزة الأولى في مسابقة مؤسسة إنجاز لرواد الأعمال الشباب الأخيرة.

وقد أكدت الطالبات القطريات لـ  الراية  الاقتصادية أن مؤسسة إنجاز قدمت لهن دعماً كبيراً في تأسيس وعمل الشركة ووفرت لهن برامج تدريب وورش عمل تنمية لمهاراتهن.

وقلن إن مشروعهن ينتج حقائب للطالبات الجامعيات totes bag بتصميمات مبتكرة ومميزة تناسب العصر الحالي لوضع الكتب والكراسات، لافتات إلى مراعاة رغبات الطالبات في التصميمات اليدوية المطرزة.

وأكدن أن المنتجات تلقى قبولاً وتشجيعاً من زميلاتهن، وأشرن إلى أن النجاح الذي حققه مشروعهن خير دليل على أن الطالب القطري عندما يجد الدعم المناسب يكون لديه حافز للإبداع، ولفتن إلى ضرورة تقديم الدعم المناسب لجميع الطلاب من الصفوف المدرسية الأولى حتى تجني الدولة ثمار تميزهم في المستقبل.

وقالت الطالبات اللائي أتين من تخصصات جامعية مختلفة تجمع بين علم النفس والمحاسبة والتسويق والقانون والهندسة إنهن أجمعن على الاهتمام بريادة الأعمال والابتكار، وأكدن أنهن وضعن

نصب أعينهن مواصلة طريق النجاح إذ إنهن يعملن حالياً على استثمار قيمة جائزة أفضل مشروع ريادي شبابي واللائي فزن بها في مبادرة رواد الأعمال التي نظمتها مؤسسة إنجاز.

وأكدن أنهن يسعين للمضي قدماً للعمل على زيادة نشاط الشركة وشراء آلات وأدوات تطريز خاصة لزيادة الإنتاج لافتاتٍ إلى أنهن يعتمدن على جهودهن الشخصية لخفض تكلفة التشغيل وأنهن يعملن على زيادة ترويج المنتجات بشكل أكبر حتى يكون لديهن مصدر ربح من خلال أكثر من خط إنتاجي.

كما أشرن إلى أنهن يستخدمن مواقع التواصل في الترويج لمنتجات الشركة وقد نجحن في تقديم العديد من التصميمات المتنوعة التي تُعيد التراث القطري إلى الواجهة، لافتات إلى أن الفترة المقبلة سوف تشهد المزيد من نشاطات الشركة.

وأكدن على ضرورة ثقة الطلاب بقدراتهم على الابتكار وأن بإمكانهم الوصول إلى النجاح عبر الإصرار على تحويل أفكارهم البسيطة إلى مشروعات ناجحة.

وأشدن بالدور الذي تقدمه الدولة للطلاب والذي يفتح الباب لاستثمار طاقاتهم وقدراتهم من خلال عدة مؤسسات رائدة بالمجتمع

 

البندري الرويلي:

شركتنا عالمية ببصمة قطرية

 

تقول البندري الرويلي الرئيس التنفيذي لشركة "تطريز" إن مؤسسة إنجاز جمعتها مع زميلاتها في فريق واحد لعمل مشروع طلابي، مشيرة إلى أنهن قمن بعمل استبيان في الجامعة عن أفضل منتج يعجب الطالبات فجاءت النتيجة بأن فكرة "تطريز" هي التي حازت على أكبر نسبة قبول لدى الطالبات اللائي قمن بتشجيع الفريق على تبني المشروع واستكماله.

وأضافت أن المشروع عبارة عن إنتاج حقائب للطالبات الجامعيات totes bag بتصميمات مبتكرة ومميزة تناسب عصرنا الحالي لوضع الكتب والكراسات، مشيرة إلى مراعاة رغبات الطالبات في التصميمات.

وقالت إنها كرئيسة تنفيذية للشركة تتابع آلية العمل بكل قسم وخطوة خطوة وصولاً إلى مراحله النهائية مع التأكد من قيام كل واحدة من الفريق بدورها على أكمل وجه.

وقالت إن شركة خطط إنجاز لديها خطط مستقبلية تسعى من خلالها إلى زيادة نوعية المنتجات وعرضها على المحلات التجارية حتى تحقق رؤيتها بأن تكون شركة رائدة تسعى للمشاركة في النهضة الاقتصادية بالدولة وأن تكون شركة عالمية ببصمة قطرية.

وتشير إلى أنها تسعى لأن تكون سيدة أعمال ناجحة وأن تفتتح شركة خاصة لدعم رواد الأعمال الشباب في بعض الاختصاصات للمساهمة في تحقيق رؤية قطر 2030 التي تهدف للانتقال بالاقتصاد من الاعتماد على الغاز والنفط إلى اقتصاد متنوع.

 

روان ناصر الدوس:

إنجاز ساعدتنا على النجاح

 

تقول روان ناصر الدوس - طالبة علم نفس بالجامعة والمدير التنفيذي لشركة تطريز - إنها تقوم بالإشراف على جميع مديري تطوير المنتج ومتابعة سير العمل بشكل منظم ودقيق من خلال تحديد الأهداف والأولويات التنموية لكل قسم، وأضافت أنها مسؤولة عن عقد اجتماعات منتظمة مع المديرين للتأكد من تحديد المشاكل التي قد تنشأ أثناء سير العمل وكيفية التعامل معها بسرعة وبأقل قدرة من التأثير السلبي على الإنتاج، مشيرة إلى اطلاع كل من الرئيس التنفيذي والمالي على كافة الأنشطة بانتظام من خلال إعداد تقارير عن مراقبة سير عمل وتسليم الطلبات في الوقت المحدد للعميلات.

وتشير إلى أن مؤسسة إنجاز قدمت العديد من الورش والبرامج التدريبية التي تعمل على تنمية مهارات رواد الأعمال لدى الشباب بشكل مبسط وسهل استيعابه، مشيرة إلى أنها نظمت زيارات ميدانية لبعض الشركات لمعرفة كيفية سير العمل في داخلها

وقالت إن إنجاز علمتنا خطوات تأسيس الشركة ويسرت التسجيل في برنامج ريادة الأعمال ووفرت مدربة لمساعدتهن في التخطيط لبرنامج عمل الشركة كما وفرت مشرفاً لمتابعة سير العمل وكانت في تمام الجاهزية لتقديم أي مساعدة يحتجنها دون تأخير

 

 

إيمان العضيب:

نسعى لزيادة الإنتاج والتسويق

 

أشارت إيمان العضيب المدير المالي - وهي طالبة بكلية الهندسة بجامعة قطر قسم حاسب آلي - لشركة تطريز إلى أن علاقتها بفريق الشركة بدأت بعد انضمامها لبرنامج إنجاز، مشيرة إلى أن فكرة المشروع قامت على تطريز المنتجات اليدوية وبيعها لافتة إلى أن المشروع لاقى قبولاً وتشجيعاً من زميلاتها اللائي اتفقن على تسمية الشركة "تطريز" وهو فن توشية النسيج وزخرفته بأشغال الإبرة.

 

وتشير إيمان إلى أنها بدأت المشروع ولم يكن لديها خلفية عن التجارة وريادة الأعمال، لافتة إلى أن مؤسسة إنجاز فتحت أمامها مجال التعرف على هذه الأنشطة وقدمت لها وزميلاتها الدعم

وقالت إن النجاح الذي حققه المشروع خير دليل على أن الطالب عندما يجد الدعم المناسب يكون لديه حافز للإبداع، مؤكدة ضرورة تقديم الدعم المناسب لجميع الطلاب من الصفوف المدرسية الأولى حتى تجني الدولة ثمار تميزهم في المستقبل.

وتضيف، من واقع مسؤوليتها المالية بالشركة، أن تطريز لديها بعض الأهداف التي وضعتها حتى تواصل طريق النجاح إذ إنها تعمل حالياً على استثمار قيمة الجائزة في مبادرة رواد الأعمال التي نظمتها مؤسسة إنجاز كأفضل مشروع ريادي طلابي.

وقالت إن الخطوة التالية سنمضي فيها قدماً للعمل على زيادة نشاط الشركة وشراء آلات وأدوات تطريز خاصة لزيادة الإنتاج، لافتة إلى أنها وزميلاتها يعتمدن على جهودهن الشخصية لخفض تكلفة التشغيل منوهة بأنهن يعملن على زيادة ترويج المنتجات بشكل أكبر حتى يكون لديهن مصدر ربح من خلال أكثر من خط إنتاجي.

وتضيف إيمان أن الدولة ممثلة بعدة مؤسسات لاسيما الجامعة ومؤسسات إنجاز تدعم مشروعات وابتكارات الطلاب وهي بذلك تعطي فرصة للجيل الجديد للابتكار والإبداع، مؤكدة ضرورة أن يثق الطالب في قدرته على التميز ويعمل على تحويل مشروعه مهما كانت فكرته صغيرة، مشيرة إلى أن الدعم سيأتي عندما يرى الآخرون الإصرار على النجاح.

وفي الوقت الذي تشير فيه إلى أنها تخطط لإنجاز تصميمات خاصة بها بالخط العربي الذي تجيده وتتقنه إلى جانب التطريز فإنها تشير إلى أنها تسعى لأن تكون مؤثرة في المجتمع

 

سارة مسعود:

مواقع التواصل منصة لبيع منتجاتنا

 

تقول سارة مسعود طالبة تسويق وإدارة أعمال بالجامعة والمدير التسويقي لشركة تطريز إنها بدأت تهتم بالتجارة وريادة الأعمال عندما شاركت في مؤتمر EM POWER 2016 وشاهدت عرضاً لإنجاز قطر عن دعمها للمشروعات الشبابية قبل أن تقوم بالتواصل مع إنجاز عرض فكرة مشروع منتج مبتكر يخص الآيباد والحواسيب المحمولة لافتة إلى أن المؤسسة رشحت لها الانضمام لفريق تطريز الذي انصهرت أفكاره في مشروع تطريز منوهة بأن اهتمامها بريادة الأعمال وإنتاج المشاريع كان سبب دخولها في هذه الشركة.

وقالت إن تسويق منتجات شركتهن الطلابية فرض عليهن كسب ثقة المستهلك الذي اعتاد على شراء مستلزماته من محلات كبيرة ومواقع معروفة اعتاد عليها، مشيرة إلى أنهن اخترن مواقع التواصل الاجتماعي كمنصة لترويج المنتجات لافتة إلى أنهن واجهن صعوبات كبيرة في بداية الترويج بهذه الطريقة بسبب طلب مسؤولي بعض المواقع مقابلاً مادياً نظير التعريف بمنتجاتهن قبل أن ترحب بهن مواقع أخرى وتقدم لهن دعماً مجانياً.

وتضيف بعد ترويج المنتجات لاقت الشركة إقبالاً فاق التوقعات التي خططنا لها وهو ما كان حافزاً كبيراً لمتابعة خطوات المشروع حتى نهايته.

وأشادت سارة مسعود بالدور الذي قامت به جامعة قطر لدعم مشروعهن من خلال إتاحة قاعة للاجتماع أمامهن كي يجتمعن كفريق لمناقشة أفكارهن وهي بذلك تكون الحاضنة الأولى لمشروعهن، لافتة إلى دعم الجامعة لهن كذلك عندما سمحت لهن بعرض منتجاتهن في معرض تاجرات قطر في الجامعة.

 

 

أريج ناصر:

مشروعنا يحيي التراث

تقول أريج ناصر طالبة بكلية القانون بجامة قطر ومديرة الموارد البشرية في شركة تطريز إن تجربتها مع الشركة أضافت لها الكثير من الخبرات والمهارات في مجال إدارة الأعمال، مشيرة إلى أنها تعلمت كيف تحقق ربحاً من فكرة بسيطة، وأضافت أن المشروع عزز ثقتها بنفسها وجعلها أكثر قدرة على تحمل المسؤولية من خلال عملها ضمن فريق متعاون سعياً للوصول إلى هدف محدد وهو نجاح المشروع.

وتلفت النظر إلى أن المشروع من الممكن أن يكون له تأثير إيجابي على المجتمع، خاصة باهتمامه بالتراث من خلال التصميمات التي يبتكرها الفريق بأسلوب عصري يناسب مختلف الأعمار، مشيرة إلى الخبرة التي اكتسبتها في الإدارة عبر برنامج SWOT الذي يُعد نموذجاً لتوضيح نقاط الضعف والقوة لأي مشروع مستند إلى احتياجات السوق.

كما أكدت الدعم الذي قدمته جامعة قطر للفريق ما سهل على الفريق العمل براحة واستقلالية في بناء الشركة.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .