دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 26/9/2017 م , الساعة 12:36 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

دعا الكوادر الشابة للالتحاق به.. فهد الكواري:

الإعلام القطري مهني وراق

وطني الحبيب تطور بشكل كبير ورسالته الأساسية خدمة المستمعين
الإعلام القطري مهني وراق

كتب - محمود الحكيم:

أكد الإعلامي فهد الكواري أن الإعلام القطري أثبت لكل العالم أنه إعلام مهني نظيف يحافظ على القواعد الإعلامية بشكل راق بعيدا عن الانزلاق إلى مجاهل السباب والشتائم والأكاذيب والافتراءات، مضيفا في حوار خاص لـالراية أن برنامج وطني الحبيب الذي يشارك في تقديمه على أثير إذاعة قطر يعد واحدا من البرامج المميزة التي تهتم بشؤون وقضايا المستمعين والمتابعين في قطر، خاصة بعد التطوير الكبير الذي شهده البرنامج مع انطلاقة موسمه الثالث قبل حوالي أسبوعين.. ودعا الكواري الكوادر الشابة من القطريين إلى الالتحاق بالعمل الإعلامي الذي يراه مهمة وطنية هذه الأيام، مشيدا بالكوادر والقامات الإعلامية التي تعمل بفضاء الإعلام القطري بكل تصنيفاته:

  • كيف ترى وطني الحبيب بعد التطوير وما أقوى المراحل التي مرت بالبرنامج خلال تلك الفترة؟

- وطني الحبيب تطور بشكل كبير جدا وأقوى المراحل التي مرت بالبرنامج كانت في شهر إبريل الماضي مع انطلاقته بحلته الجديدة حيث أدخل فيه العديد من الفقرات المهمة التي أثرت محتوى البرنامج وأفادت المستمعين كثيرا مثل فقرة شفت بعيني والتي فتحنا فيها المجال واسعا للمستمعين ليشاركونا بآرائهم وملاحظاتهم فيما يرونه في الدولة من إيجابيات أو سلبيات كما تتيح الفقرة للمستمع أن يقترح حلولا للمشكلات والسلبيات التي يرصدها للاستفادة من أفكار الناس المتنوعة والإبداعية، وبهذا أصبح المستمعون مشاركين في صناعة المحتوى أيضا، كما أضفنا فقرة للمستمعين عن كيفية قضاء مصالحهم وتعريفهم بالإجراءات التي يجب اتباعها لتحصيل الخدمات الحكومية المختلفة من المؤسسات والوزارات والجهات الرسمية المختلفة، وفقرة صد ورد التي نستعرض فيها بعض المشكلات ونتبعها برد الجهة على المشكلة وأخرى بلا رد لنضع كل مؤسسة أمام مسؤولياتها تجاه المواطنين.

  • وماذا عن شكاوى المستمعين ودور البرنامج في حلها؟

- انتهجنا خلال الفترة الماضية سياسة ناجحة في هذا الصدد، حيث بدأنا كفريق عمل للبرنامج بتنظيم زيارات ميدانية إلى الوزارات والجهات والمؤسسات المختلفة للاتفاق معهم على آلية للتواصل مع البرنامج والمساعدة في حلول مشاكل المستمعين، وقد وجدنا تجاوبا من كثير من الجهات، الأمر الذي انعكس بالفعل على ثقة الجمهور في البرنامج، حيث وجدوا فاعلية كبيرة في تواصل الجهات المختلفة وحلول المشكلات والرد على التساؤلات المختلفة من قبل المستمعين، وقد أثمرت سياسة البرنامج في إيصال الشكوى إلى الوزارات والجهات المختلفة فوجدنا تواصلا كبيرا من قبل المؤسسات والوزارات معنا للمشاركة في حلول المشاكل والرد على الشكاوى.

  • هل نفهم من ذلك أن عدد الجهات التي تتجاوب معكم زاد عن ذي قبل؟

- نعم زاد، وأصبح التواصل معهم بشكل يومي، بحيث يقوم زميلنا محمد ياس منسق البرنامج برفع الشكاوى يوميا إلى الجهات المختلفة الذين يتولون بدورهم الرد إما مرة كل أسبوع بشكل ثابت أو بالتواصل مع صاحب الشكوى مباشرة.

  • وهل ستستمرون بسياسة التواصل مع الجهات المختلفة مع الموسم الجديد؟

- نعم، بل سنكثف منها خلال هذه الفترة لكي يستمر البرنامج في تقديم خدماته الفاعلة للمواطنين والمقيمين على حد سواء.

  • حدثنا عن رؤيتك ومنهجك في التعامل مع شكاوى الجمهور؟

- أنا أتعامل مع الشخص المتصل كأنني أجالسه كصديق وأستمع منه شكواه وأنا شاعر به وأحاول توصيلها إلى الجهات المختلفة بشكل صحيح، ولكن بكل حيادية دون أتبنى وجهة نظر أحد، فأنا مع كوني أشعر بأصحاب الشكاوى إلا أنني لا أنصب من نفسي قاضيا، بل أنا على وعي جيد بدوري وهو أن أكون حلقة وصل بين صاحب الشكوى والجهة المختصة دون أن أنجرف إلى منطقة التحيز مع اعتمادي على الأسلوب الهادئ مبتعدا عن الانفعال.

  • ما رأيك في أداء الإعلام القطري خلال الأزمة الراهنة؟

- الإعلام القطري أثبت أنه إعلام نظيف يسير على القواعد الإعلامية بشكل راق بعيدا عن الانزلاق إلى مجاهل السباب والشتائم والأكاذيب والافتراءات، فلم نر أية جهة إعلامية محلية تعرضت للأشخاص والرمز أو لأعراض الناس وهو الأمر الذي رفع قدر الإعلام المحلي في أعين الجماهير العربية كلها، إني أوجه عبر جريدتكم الموقرة تحية إعزاز وتقدير لكل إعلاميي قطر الذين ساهموا في توضيح الحقائق وكشف الأكاذيب.

  • الرسالة التي توجهها إلى الشباب القطريين الراغبين في العمل الإعلامي؟.

- أدعوهم إلى عدم التردد والإقبال على هذا المجال فإنه مهمة وطنية قبل أن يكون وظيفة فنحن بحاجة لكوادر قطرية شابة تكون لسان قطر ووجهها الإعلامي المشرق، فالقطري خير من يمثل بلاده في هذا الجانب.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .