دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 6/1/2017 م , الساعة 1:38 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

أكّدتها النصوص الشرعية من الكتاب والسّنة ..د. محمود عبدالعزيز:

الميت يستفيد بما يعمله له أقاربه من أعمال صالحة

الصدقة الجارية وقضاء الدين وصلاة الجنازة في ميزان المتوفى
يشترط في الوصية ألا تكون لوارث إلا أن يقبل الباقون بذلك
الميت يستفيد بما يعمله له أقاربه من أعمال صالحة

الدوحة -  الراية :

أكّد فضيلة الداعية د. محمود عبدالعزيز أنه إذا مات العبد وفاضتْ روحه إلى بارئها، فلن ينفَعَه إلا ما قدّمه في حياته من أعمال صالحة، أو ما يعمله له أقاربه من أعمال صالحة، مشيراً إلى أن النّصوص الشرعية من الكتاب والسّنة النبوية جاءت لتؤكد وصول ثواب هذه الأعمال إلى الميت وانتفاعه بها.

واستشهد بحديث أبي هريرة رصي الله عنه في قضاء الدين، حيث قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (نفس المؤمن معلقة بدَينه حتى يقضى عنه).

ونقل عن الصنعاني رحمه الله قوله: "هذا الحديث من الدلائل على أنه لا يزال الميت مشغولاً بدَيْنه بعد موته، ففيه حثٌّ على التخلّص منه قبل الموت، وأنه أهمّ الحقوق، وإذا كان هذا في الدين المأخوذ برضا صاحبه، فكيف بما أخذ غصباً ونهباً وسلباً؟!".

 

سداد الدين

وأوضح د. محمود عبدالعزيز في محاضرة "عما ينفع العبد بعد وفاته" إن الميت يستفيد من سداد الدين سواء قضاه عنه ورثته مما خلفه من تركة، أو من غير ذلك، أو أسقطه عنه صاحب الدين نفسه، أو تبرع أحد الناس بقضائه عنه؛ لافتاً إلى أنه عن سلمةَ بن الأكوع رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم أتي بجنازة ليصلّي عليها، فقال: (هل عليه من دَين؟)، قالوا: لا، فصلى عليه، ثم أتي بجنازة أخرى، فقال: (هل عليه من دين؟) قالوا: نعم، قال: (صلّوا على صاحبكم)، قال أبو قتادة: عليّ دينه يا رسولَ الله، فصلى عليه)

وقال إن الإسراع في تجهيز الميت هو مما ينفعه بعد وفاته، مشيراً إلى حديث أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: (أسرعوا بالجنازة، فإنْ تك صالحةً فخير تقدمونها، وإن يك سوى ذلك، فشرٌّ تضعونه عن رقابكم).

 

صلاة الجنازة

وذكر أن الصلاة عليه، خاصةً صلاة الجنازة في جماعة من أهل الصلاح؛ هي مما ينفعه كذلك، مدللاً بحديث كريب أن عبدالله بن عباس مات ابنٌ له بقديد أو بعسفان، فقال: يا كريب، انظر ما اجتمعَ له من الناس؟ قال: فخرجت فإذا ناسٌ قد اجتمعوا له، فأخبرته، فقال: تقول هم أربعون؟ قال: نعم، قال: أخرجوه، فإنّي سمعت رسولَ الله صلى الله عليه وسلم يقول: (ما من رجل مسلم يموت فيقوم على جنازته أربعون رجلاً لا يشركون بالله شيئاً إلا شفعهم الله فيه).

ونوّه بأن الدعاء للميت ينفعه ويتأكد ذلك في أحوال عدة منها: عند إنزاله في قبره ووضعه فيه، مشيراً إلى أنه عن ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا وضع الميت في القبر، قال: (بسم الله، وعلى سنة رسول الله)، ولفت إلى حديث عثمانَ بن عفان رضي الله عنه قال: "كان النبي صلى لله عليه وسلم إذا فرغ من دفن الميت وقفَ عليه، فقال: (استغفروا لأخيكم، واسألوا له التثبيتَ، فإنه الآن يسأل).

 

الوفاء بالنذر

وأكّد أن الوفاء بنذره ينفعه، موضحاً أنه إذا نذر الإنسان أن يذبح شاة مثلاً إذا نجّى الله قريباً له، فهذا من نذر الطاعة الذي يجب الوفاء به، وإذا كانت الأم قد ماتت قبل الوفاء بنذرها، فيعتبر هذا ديناً عليها، يخرج من تركتها، فإن لم يكن لها مال، فيستحب لأبنائها أن يقضوه عنها.

وأوضح أن قضاء الصّيام عنه هو من الأعمال الصالحة التي يستفيد منها الميت، لافتاً إلى أنه عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله إن أمي ماتت وعليها صوم شهر أفأقضيه عنها؟ قال: (نعم) قال: (فدين الله أحقّ أن يقضى).

وذكر د. محمود عبدالعزيز أن الصدقة عن الميت تصبّ في ميزانه أيضاً، لافتاً إلى حديث عائشة رضي الله عنها أن رجلاً قال للنبي صلى الله عليه وسلم : إن أمي افتلتت نفسها - أي ماتت فجأة - وإنّي أظنّها لو تكلمت تصدقت، فلي أجرٌ أن أتصدقَ عنها؟ قال: (نعم).

 

الصدقة الجارية

وقال إن جماعة من أهل العلم قد فسروا الصدقة الجارية بأنها الأوقاف، وهي أن يحبس الأصل وتسبل منفعته، وجل الخصال المتقدمة داخلة في الصدقة الجارية. وقوله: " أو بيتاً لابن السبيل بناه "فيه فضل بناء الدور ووقفها لينتفع بها المسلمون سواءً ابن السبيل أو طلاب العلم، أو الأيتام، أو الأرامل، أو الفقراء والمساكين. وكم في هذا من الخير والإحسان.

وأكّد أن الحج والعمرة تفيد الميت، مدللاً بحديث عبدالله بن عباس رضي الله عنهما قال: كان الفضل رديفَ رسول الله صلى الله عليه وسلم فجاءت امرأةٌ من خثعم، فجعل الفضل ينظر إليها وتنظر إليه، وجعل النبي صلى الله عليه وسلم يصرف وجهَ الفضل إلى الشّقّ الآخر، فقالت: يا رسولَ الله، إن فريضة الله على عباده في الحجّ، أدركت أبي شيخاً كبيراً لا يثبت على الراحلة، أفأحج عنه؟ قال: (نعم) وذلك في حجة الوداع".

 

الاستغفار للوالدين

وشدّد على أن الاستغفار للوالدين الأموات وإنفاذ عهدهما من بعدهما ينفعهما، موضحاً أن الواجب على الولد ذكراً كان أو أنثى إنفاذ

وصية الأبوين إذا كانت موافقة للشرع المطهر.

وقال إنه يشترط في صحة الوصية أن لا تكون لوارث، إلا أن يقبل باقي الورثة بذلك. لقَوْله صَلى الله عَلَيْه وَسَلمَ: (إن اللهَ قَدْ أَعْطَى كل ذي حَقّ حَقه، فَلاَ وَصيةَ لوَارث) وَلأن في إيثَار بَعْض الْوَرَثَة منْ غَيْر رضَا الآْخَرينَ ضَرَراً يؤَدّي إلَى الشّقَاق وَالنّزَاع، وَقَطْع الرحم وَإثَارَة الْبَغْضَاء وَالْحَسَد بَيْنَ الْوَرَثَة..

وبيّن د. محمود أن صلة الرحم تنفع الوالدين وذلك بالإحسان إلى الأعمام وأقارب الأب، وإلى الأخوال والخالات من أقارب الأم، مؤكداً أن هذا من الإحسان بالوالدين وحثّ على إكرام صديقهما، موضحاً أنه إذا كان للأب أو الأم أصدقاء وأحباب وأقارب فيجب الإحسان إليهم.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .