دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 31/8/2017 م , الساعة 1:23 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

أسئلة تفرض نفسها إلى أمين عام مجلس التعاون الخليجي

قطر تحلّق في سماء السيادة والحرية

قطر تحلّق في سماء السيادة والحرية

بقلم / محمود منصر : 

كم هي السيادة والحرية مطلب أساسي لكل دولة وشعب، ومتى توفر ذلك في أي دولة من الدول، استطاعت النهوض والتقدم والرخاء مع الاستقلالية في قرارها، وهذا هو الأمر الذي نهجته قطر حينما مارست سيادتها وحريتها واستقلال قرارها السياسي والاقتصادي والاجتماعي وفي العلاقات الدولية.

وكون قطر هي دولة عضو في مجلس التعاون الخليجي ومن المؤسسين لهذا المجلس وكانت قطر وما زالت العضو الفعال في هذه المنظومة لكننا لم نسمع لمنظومة مجلس التعاون الخليجي صوتاً عندما تعرضت قطر للأسف الشديد وبعد مرور (37) عاماً من عمر مجلس التعاون الخليجي صوتاً كما الآن حيث حدث ما يحدث الآن من الحصار على قطر الحبيبة ومع ذلك لا يزال مجلس التعاون صامتاً وكأنما أصابه الخرس أو يعيش في عالم آخر!، وللآن لا نجد له دوراً رغم استمرار الحصار وافتعال أزمة حيرت العالم.

سؤال يفرض نفسه إلى أمين مجلس التعاون الخليجي هل معاقبة بلد ومحاصرة شعبه بهذه الطريقة من دون سبب مقنع من قبل الأشقاء لقطر ألا يستوجب أن يكون لكم دور؟

ها نحن في الشهر الثالث من الأزمة الخليجية المفتعلة، ولم يثبت على قطر لا من بعيد ولا من قريب أنها متورطة في قضية الإرهاب كما يدعون، بل العكس أثبتت قطر للعالم بأنها هي أول من ساهم في محاربة الإرهاب وسجلها ناصع في هذا المجال وباعتراف الدول العظمى، ومع هذا الظلم لا تزال قطر تسعى إلى حل الأزمة مع دول الجوار بالجلوس على طاولة الحوار، وذلك ما يطلبه العالم للخروج من هذه الأزمة والتي قسمت البيت الخليجي إلى نصفين، وقطر لم تكن السبب في ذلك.

فيا أمين مجلس التعاون الخليجي إن قطر تعلمت وشعبها دروساً مستفادة من هذا الحصار والمقاطعة، لقد أفاقت قطر من نوم القيلولة لترى وقد تجمعت حولها الضباع المتوحشة تريد افتراسها وأفسدته حسن إدارتها للأزمة والتحام الشعب بالقيادة في ملحمة شهد لها العالم الذي أيقن بعد أن كُشفت أمامه الحقيقة بأن قطر وقع عليها ظلم شديد من غير وجه حق.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .