دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 15/10/2017 م , الساعة 12:32 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

بابنا مفتوح لكل كادر قطري.. ماجد الجبارة:

نسعى لتأسيس جيل واعد من الإعلاميين المحترفين

نتطلع لإنشاء قسم للإعلام الإلكتروني بمراقبة الأخبار
نشرات الأخبار بالإذاعة باتت أكثر حيوية ومواكبة للتطور
نسعى لتأسيس جيل واعد من الإعلاميين المحترفين

كتب - محمود الحكيم:

أكد ماجد الجبارة، مراقب الأخبار بإذاعة قطر، أنهم يسعون لتأسيس جيل واعد من الإعلاميين المحترفين، مشيراً إلى أنهم بصدد تحويل الأرشيف السياسي للأخبار بالإذاعة من أرشيف ورقي إلى أرشيف إلكتروني، وذلك لمواكبة التطورات الكبيرة في عالم الإعلام الرقمي، كاشفا عن رؤيتهم حول مشروع طموح لإنشاء قسم للإعلام الإلكتروني بمراقبة الأخبار لمخاطبة الجمهور من خلال منصات الإعلام الجديدة، وطرح التقارير على موقع إذاعة قطر بشكل تقني متطور شبيه بما تقدمه الجزيرة على موقعها AJ مصحوبا بالجرافيك والمؤثرات الصوتية.

وقال الجبارة في حوار خاص لـالراية إن هناك عدة تطويرات كبيرة سيتم إدخالها على النشرات والتقارير الإخبارية خلال الفترة القادمة، مؤكدا دعم الإذاعة للكوادر القطرية.

  • بداية بماذا تنصح شباب الإعلام الراغبين بالعمل بمراقبة الأخبار؟

- أقول لطلاب الإعلام القطريين: الباب مفتوح أمامكم ولن يغلق في وجه كادر قطري متخصص، والإذاعة تسعى دائما لتكوين جيل جديد من الإعلاميين القطريين المحترفين الذين يمثلون قطر إعلاميا بشكل مشرف ولائق باسم قطر الغالية.

  • ما الجديد في قسم مراقبة الأخبار بإذاعة قطر؟

- نحن نسعى باستمرار لمواكبة التطورات المتلاحقة من حولنا وخصوصا بعد الثورة التقنية التي أحدثتها منصات الإعلام الجديد، ولأننا على علم بأن الخبر أصبح متوافرا بطرق أكثر سهولة ويسر، وأسرع بكثير من ذي قبل ومن خلال الهواتف النقالة، فقد حاولنا أن نقدم للمستمعين الخبر بشكل مختلف يخلق له وعيا أكبر، ويبرز أمامه القضية من كافة الجوانب بكل حيادية.

  • حدثنا عن ملامح التطوير الذي أدخلتموه على النشرات الإخبارية؟

- لم تعد النشرات والمواجيز مجرد قراءة للخبر، ولكن باتت أكثر حيوية ومواكبة للتطور الكبير من حولنا في مضمون وشكل النشرة، ولأن الإذاعة لا تمتلك ميزة الشاشة المرئية، فكان لابد أن نعوض ذلك للمستمعين ونوصل إليهم الخبر بشكل تعبيري كأنه يشاهده، فأصبحنا نستعين بالصوت الحي من داخل الحدث، مثلا إذا كان هناك خبر عن انفجارات في مكان ما، فإننا ندخل له أصواتا من داخل الحدث كأنه يراه، وإذا ما كنا نقرأ خبرا لتغطية فعالية ما فإننا نذيع خلالها تصريحات على لسان المصدر نفسه سواء أكانوا مسؤولين بالفعالية أو شخصيات مهمة ، وبذلك ننقل الخبر حيا من موقع الحدث.

  • هل حقق التطوير أهدافه وبات أكثر جاذبية للمستمعين؟

- نعم، وهناك ردود أفعال طيبة من قبل المستمعين، بالإضافة إلى الرضا من قبل المحررين والانطباع الإيجابي عن التطورات التي يشهدها قسم مراقبة الأخبار، وهذا كله انعكس على الأداء العام بشكل إيجابي.

  • هل لديكم رؤية لمواكبة التطورات المتلاحقة في عالم الأخبار؟

- نعمل حاليا على تطوير الأرشيف السياسي للأخبار في إذاعة قطر وتحويله من أرشيف ورقي إلى أرشيف إلكتروني لمواكبة العصر وملاحقة التطور الكبير في عالم الإعلام، وقد قطعنا شوطا كبيرا في هذا المشروع المهم.

  • حدثنا عن المشاريع المستقبلية لقسم مراقبة الأخبار بالإذاعة؟

- لدينا مشروع طموح، يتمثل في تحديث قسم خاص بالإعلام الإلكتروني، تكون مهمته مخاطبة الجمهور من خلال منصات الإعلام الجديدة، فمثلا التقارير يتم طرحها على موقع إذاعة قطر بشكل تقني متطور شبيه بما تقدمه الجزيرة على موقعها AJ مصحوبا بالجرافيك والمؤثرات الصوتية، بحيث تتحول إلى واجهة مصورة لتقارير وأخبار الإذاعة من خلال الموقع الإلكتروني، فتجمع بين الصوت والصورة على أن يكون الصوت المرتكز الرئيسي والمؤثر في التقارير الإخبارية الخاصة بنا، وأدعو من خلال جريدتكم الموقرة خريجي الإعلام من الشباب للتعاون معنا في إنشاء هذا القسم ليكون باكورة لدعمنا للمواهب القطرية الواعدة في هذا الجانب.

  • وماذا عن الكوادر القطرية بمراقبة الأخبار ودعمكم لهم؟

- لدينا بمراقبة الأخبار كوادر قطرية كثيرة، وقد وفرنا لهم الدعم على كافة المستويات، لأنهم الرافد الأساسي لهذا القسم، ونظمنا لهم الدورات التدريبية المتخصصة التابعة للمؤسسة القطرية للإعلام أو معهد الجزيرة للإعلام أو وكالة الأنباء القطرية، وعملنا على تطوير قدراتهم ومستواهم المهني لأعلى مستوى وأصبح لدينا بفضل هذا الاهتمام والدعم كوادر قطرية محترفة، يعمل الواحد منهم كمحرر شامل وقادر على العمل كمذيع ومراسل بكل أريحية وأصبح الاعتماد عليهم ركيزة من ركائزنا.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .