دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 11/3/2016 م , الساعة 7:16 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

جيمي ماجولدريك المنسق الإنساني في اليمن لـ الراية :

قطر شريك الأمم المتحدة في الإغاثة الإنسانية

مساعدات قطر تشمل اليمن وكل ساحات الصراع في العالم
قطر رائدة العمل الإنساني والمجتمع الدولي بحاجة مستمرة لها
السفير اليمني في الأردن : دور قطر فعال في اليمن ومساعداتها سخية
قطر شريك الأمم المتحدة في الإغاثة الإنسانية

عمان- أسعد العزوني :

أجمع المنسق الإنساني للأمم المتحدة في اليمن جيمي ماجولدريك، والسفير اليمني لدى الأردن عبد الله عزازي، على أن قطر هي رائدة العمل الخيري الإنساني، وأن مساعداتها لا تقتصر على الساحة اليمنية، بل تشمل كافة ساحات الصراع في الوطن العربي وحتى العالم.

وقال ماجولدريك في تصريحات لـ الراية  في العاصمة الأردنية إن قطر هي شريك الأمم المتحدة الإستراتيجي في الإغاثة الإنسانية، وأن الدعم القطري ملموس على الأرض ليس في اليمن فحسب، بل في كافة ساحات الصراع في الوطن العربي مثل سوريا وغزة، قائلا إن قطر هي رائدة العمل الإنساني.

وأكد المسؤول الإنساني الدولي أن المجتمع الدولي بحاجة لقطر ودعمها المتواصل واللامشروط، وأن الفرصة واسعة للاستفادة من الدعم القطري، مؤكدا أيضا أن قطر دولة معطاءة وتعمل مع المنظمات الدولية وتدعم الجميع بسخاء.

وفي السياق ذاته أوضح ماجولدريك أن أذرع قطر الخيرية وفي مقدمتها مؤسسة قطر الخيرية، تقدم الكثير من الدعم للمحتاجين دون النظر إلى الدين أو العرق، لافتا إلى نجاح المؤتمر الأخير الذي عقد في الدوحة حول الإغاثة، وأن ممثلي الأمم المتحدة شاركوا فيه ولمسوا ما تقدمه قطر للجميع.

ولدى سؤاله عن الوضع في اليمن أكد المسؤول الدولي أنه لا حل عسكريا في اليمن، وأن الأمن يتحقق بجهد إنساني جماعي، مشددا أن الحل السياسي بعيد، بسبب كثرة التحديات التي وضعت اليمن في دائرة الخطر، كما نوه إلى تفاقم الأزمة وأن العام الحالي هو الأسوأ.

المسؤول الإنساني ذاته طالب بالتركيز على احتياجات 14 مليون مواطن تستهدفهم خطة الاستجابة الدولية لهذا العام في اليمن، وأنه سيناقش التفاصيل لاحقا مع الجهات المعنية من حيث ندرة المياه الصحية وانعدام الخدمات الصحية، حتى يتسنى إيصال الخدمات للجميع، لكنه أكد أن الأمم المتحدة تواجه صعوبات في التحرك على الأرض بسبب سوء الأوضاع وتفاقم العنف وانعدام الأمن.

وبين أن الفريق الإنساني في اليمن يركز على الاحتياجات الأكثر إلحاحا، وعلى إنقاذ أرواح المواطنين وتعزيز الأجندة الوطنية، واستدامة الخدمات والاهتمام بالنوع الاجتماعي، وتوفير الحماية لضمان كرامة الجميع وتعميق الشراكة مع العنصر الوطني، من أجل استهداف الفئات السكانية الضعيفة، مشيرا إلى وجود مكاتب جديدة في صنعاء والحديدة وأنهم بصدد فتح مكاتب أخرى في الجيزان وعدن.

وفي سياق متصل قال ما جولدريك أن لدى الأمم المتحدة التزاما قانونيا بتقديم المساعدات، واستهداف المناطق ذات التحديات، الأمر الذي يتطلب الوصول إليهم في أسرع وقت ممكن، كاشفا عن مناشدات مستقبلية تقدر بمليارات الدولارات لليمن.

وقال إن 75% من خطة الاستجابة الدولية لهذا العام تتعلق بأرواح المواطنين، ما يتطلب عدم تأخيرها، لافتا إلى أنه تم جمع 1.4 مليار دولار حتى اليوم.

دور إيجابي وفعال

وبدوره ثمن السفير اليمني لدى الأردن عبد الله عزازي في تصريحات لـ الراية  دور قطر الإيجابي والفعال في اليمن، من حيث الوقوف إلى جانب الشرعية وتقديم المساعدات السخية غير المشروطة للشعب اليمني، مؤكدا عدم وجود حل سياسي في المستوى المنظور في اليمن.

وقال إن إعادة الإعمار تتطلب مئات المليارات من الدولارات لأن ما يحصل في اليمن هو حرب إبادة بمعنى الكلمة.

ولدى سؤاله عن الأوضاع في اليمن أجاب أن الحرب أدت إلى رفع خطورة الوضع الإنساني وعمقت عزلة اليمن الدولية، وأجبرت الدبلوماسيين على المغادرة خوفا على حياتهم، لافتا إلى أن الحكومة اليمنية عاجزة عن توفير التطعيمات اللازمة لنحو 1.2 طفل، والغذاء لنحو 16 مليون مواطن يمني.

وختم أن أكبر الأزمات الإنسانية هي اعتماد الفقراء على شبكات الرعاية الاجتماعية، لذلك فإن الأمم المتحدة تأمل بمضاعفة المساعدات الدولية، وأن يتم إعادة تأهيل البنى التحتية، بمعنى أن اليمن بحاجة إلى خطة إعمار كاملة.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .