دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 10/3/2017 م , الساعة 12:05 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

فتاوى مختارة... التخلف عن الجمعة لبُعْد السكن

فتاوى مختارة... التخلف عن الجمعة لبُعْد السكن

> هل يجوز لي أن أصلي صلاة الجمعة ظهراً، علماً أنني أعمل في حيّ صناعي خارج المدينة، ويبعد عن محل سكني الذي هو داخل المدينة ثلاثة كلم تقريباً؟

-- يجب عليك السعي لصلاة الجمعة في المدينة، ولو كنت خارجها، إذا كانت المسافة التي بينك وبين الجامع الذي تصلي فيه، أقل من فرسخ، قال ابن قدامة في المغني: أَمَّا أَهْلُ الْمِصْرِ فَيَلْزَمُهُمْ كُلَّهُمْ الْجُمُعَةُ، بَعُدُوا أَوْ قَرُبُوا. قَالَ أَحْمَدُ: أَمَّا أَهْلُ الْمِصْرِ، فَلَا بُدَّ لَهُمْ مِنْ شُهُودِهَا، سَمِعُوا النِّدَاءَ أَوْ لَمْ يَسْمَعُوا. وَذَلِكَ لِأَنَّ الْبَلَدَ الْوَاحِدَ بُنِيَ لِلْجُمُعَةِ، فَلَا فَرْقَ بَيْنَ الْقَرِيبِ وَالْبَعِيدِ... فَأَمَّا غَيْرُ أَهْلِ الْمِصْرِ، فَمَنْ كَانَ بَيْنَهُ وَبَيْنَ الْجَامِعِ فَرْسَخٌ فَمَا دُونَ، فَعَلَيْهِ الْجُمُعَةُ، وَإِنْ كَانَ أَبْعَدَ، فَلَا جُمُعَةَ عَلَيْهِ. وَرُوِيَ نَحْوُ هَذَا عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيِّبِ، وَهُوَ قَوْلُ مَالِكٍ، وَاللَّيْثِ والفرسخ ثلاثة أميال، أي: قرابة خمسة كيلومترات، فاذهب إلى الجمعة؛ امتثالاً لقول الله تعالى:" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ".

قال السعدي في تفسيره: يأمر تعالى عباده المؤمنين بالحضور لصلاة الجمعة، والمبادرة إليها، من حين ينادى لها، والسعي إليها، والمراد بالسعي هنا: المبادرة إليها، والاهتمام لها، وجعلها أهم الأشغال.. وقوله: {وَذَرُوا الْبَيْعَ} أي: اتركوا البيع إذا نودي للصلاة، وامضوا إليها، فإن {ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ} من اشتغالكم بالبيع، وتفويتكم الصلاة الفريضة، التي هي من آكد الفروض {إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ}، إن ما عند الله خير وأبقى، وأن من آثر الدنيا على الدين، فقد خسر الخسارة الحقيقية، من حيث ظن أنه يربح.

نية الصلاة

  • ما حكم تقدم النية بوقت يسير على الصلاة؟

-- إن من جوزوا تقدم النية على العبادة بالزمن اليسير كالحنابلة، قالوا إن المستحب هو قرن النية بالتكبير، خروجاً من الخلاف، ومن ثم فإذا وقع بعض النية مقارناً للتكبير، لم يضر هذا بحال.

قال في الروض: (وينوي مع التحريمة) لتكون النية مقارنة للعبادة (وله تقديمها) أي النية (عليها) أي على تكبيرة الإحرام بزمن يسير عرفاً، إن وجدت النية (في الوقت).

قال لزوجته: "عليّ الحرام لا أعلم" وهو يعلم

  • حدث نقاش بيني وبين زوجتي في موضوع أعلمه، وأنكرت، وقلت: لا أعلم، ولما اشتد النقاش، قلت: "عليّ الحرام لا أعلم"، وأنا في الحقيقة أعلم فما الحكم؟

-- ما دمت لم تقصد بهذه اليمين طلاقاً، ولا ظهاراً، فحكمها حكم اليمين بالله، وعليه؛ فلا حرج عليك في جماع زوجتك، ولا يلزمك شيء بخصوص ذلك، لكن عليك التوبة إلى الله من الكذب، واليمين الغموس.

وبعض أهل العلم يوجبون عليك كفارة لهذه اليمين الغموس، والكفارة إطعام عشرة مساكين، أو كسوتهم، أو تحرير رقبة، فإن لم تجد فصيام ثلاثة أيام.

بيع الشيك بنقد

  • هناك عرف بين كثير من الناس في البلد الذي أقيم فيه وهو تبديل الشيك بنقد أقل بنسبة متفق عليها؟

-- بيع الشيك بنقد أقل من قيمته محرم، لدخوله في الربا المحرم، فقد جاء في فتاوى اللجنة الدائمة: هل بيع الشيكات أو الكمبيالات حلال ولو كان بالخسارة، أي أقل من الثمن المكتوب؟ الجواب: بيع الشيكات على الكيفية المذكورة لا يجوز، لما فيه من ربا النسيئة وربا الفضل. وعليه؛ فيجب على السائل اجتناب هذه المعاملة الربوية حتى لا يتعرض للوعيد الشديد الوارد في متعاطي الربا،

ولن يعدم بديلاً يُسيِّر به أعماله، ويحل به مشكلته، من قرض حسن أو غيره، "وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً".

الولائم التي تُقام بعد موت الميت

  • ما هو حكم الولائم التي تقام بعد موت الميت بأسبوع يعقبها ذكر ودعاء بألفاظ معينة؟

-- ليعلم أولاً أن الراجح عندنا هو أن كل قربة عملت وجعل ثوابها للميت فإن ذلك ينفعه، لكن التزام الاجتماع على هيئة معينة في وقت معين بعد الدفن لتناول الطعام ثم التسبيح بكيفية معينة كلها مما لم ينقل عن أحد من السلف ـ رحمهم الله، فيما نعلم ـ فهو داخل في عموم حد البدعة.

وأما ما جعله الموتى من أوقاف يصرف مردودها في إطعام الطعام فلا شك في كونه من الصدقة الجارية التي ينتفعون بها ـ إن شاء الله ـ وأما من يجوز له الأكل من هذا الطعام فيرجع فيه إلى شرط الواقفين، فإن كانوا شرطوا أن يطعم منها الفقراء لم يدخل غيرهم وإن كانوا إنما أرادوا التقرب إلى الله بإطعام الطعام فلا حرج على من كان غنياً في الأكل من هذا الطعام.

الطلاق بسبب عدم الإنجاب

  • إذا كانت الزوجة لا تنجب أطفالاً. هل يجوز أن يطلقها زوجها، أو يجب أن يبقيها على ذمته؟

-- الطلاق إذا دعت إليه حاجة، فإنه مباح شرعاً، ولا يخفى أن إنجاب الذرية من أهم مقاصد الإسلام من تشريع الزواج، فإذا كانت المرأة لا تنجب، وأراد الرجل أن يطلقها، فيباح له ذلك، ولا يكون بذلك ظالماً لها. وكما أن للرجل الحق في مفارقة زوجته بسبب عدم الإنجاب، فلها الحق كذلك في طلب الطلاق إن كانت متضررة بعدم الإنجاب؛ لأن لها الحق في الإنجاب.

قال ابن قدامة في المغني، وهو يعلل المنع من العزل بغير إذن الزوجة: ولأن لها في الولد حقاً، وعليها في العزل ضرر، فلم يجز إلا بإذنها..

والطلاق ليس مفسدة دائماً، فقد يكون فيه خير للزوجين معاً، فقد تفارقه وتتزوج من غيره، فتنجب منه، وكذا العكس بالنسبة لزوجها، وهذا يحصل أحياناً، وهو واقع ومشاهد، قال تعالى:" وَإِنْ يَتَفَرَّقَا يُغْنِ اللَّهُ كُلّاً مِنْ سَعَتِهِ وَكَانَ اللَّهُ وَاسِعاً حَكِيماً"

قال القرطبي في تفسيره: أي: وإن لم يصطلحا بل تفرقا، فليحسنا ظنهما بالله، فقد يقيّض للرجل امرأة تقرّ بها عينه، وللمرأة من يوسع عليها..

وإذا كفل الوالدان طفلاً، وأرضعته المرأة، فإنها تصير أمّاً له من الرضاعة، وزوجها أباً له من الرضاعة، فتثبت المحرمية من هذه الجهة، ولكن ذلك لا يغير شيئاً من جهة النسب، بل لا يجوز لهما نسبته إليهما، وإنما ينسب نسبه الحقيقي؛ لأن التبنّي محرم، قال تعالى": وَمَا جَعَلَ أَدْعِيَاءَكُمْ أَبْنَاءَكُمْ ذَلِكُمْ قَوْلُكُمْ بِأَفْوَاهِكُمْ وَاللَّهُ يَقُولُ الْحَقَّ وَهُوَ يَهْدِي السَّبِيلَ ادْعُوهُمْ لِآبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِنْدَ اللَّهِ فَإِنْ لَمْ تَعْلَمُوا آبَاءَهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ وَمَوَالِيكُمْ".

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .