دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 4/10/2017 م , الساعة 1:36 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

عبيد جمعة المدرب الوطنيّ والمحلل الفضائي يؤكّد لـ الراية الرياضية:

إقــالــة يوســف آدم قـــرار متســـرّع

إقــالــة يوســف آدم قـــرار متســـرّع
  • كان يجب إعطاء المدرب فرصته والإقالة لن تنقذ الفريق من ورطته
  • الدحيل هو المرشح الأوّل للفوز بالدوري وبعده الريان والسد
  • السفينة التي لها قبطانان تغرق.. وحكامنا في ورطة بسبب الإضافي
  • السيلية وأم صلال الأقرب للمنافسة على المقعد الرابع للمربع
  • مستوى التحكيم في دورينا جيّد والأخطاء تحدث في جميع دوريات العالم
  • الحكم الإضافي ليس له داعٍ ويتسبّب في مشاكل كثيرة لحكم الساحة
  • إدارة المرخية لم ترَ خطأها الإداري وحمّلت المسؤولية للمدرب

 

حوار - رمضان مسعد: 

أكّد عبيد جمعة مدربنا الوطني ومحلل قنوات الكاس الرياضية أنّ المنافسة في الدوري هذا الموسم غاية في الصّعوبة في ظلّ إقامة البطولة بمشاركة 12 فريقاً، وقال إن الأحداث التي شهدتها الأسابيع الثلاثة الأولى من عُمر المُسابقة فيما يتعلّق بالمستويات والنتائج يؤكّد ذلك، ونتوقّع أن ترتفع حدّة المُنافسات بين جميع الفرق سواء التي حقّقت نتائج جيّدة في البدايات أو التي لم يحالفها الحظ، مشيراً إلى أن فترة التوقّف الحالية وفترات التوقف إجمالاً تعدّ فرصة ذهبية من أجل تصحيح الأوضاع قبل فوات الأوان، ورشّح مدربنا الوطني الدحيل للمنافسة على ألقاب الموسم الحالي نظراً لما قدّمه من مستويات وما يمتلكه من إمكانات، وقال يأتي من بعده الريان والسد في المنافسة على الألقاب، وفيما يتعلّق بالضلع الرابع للمربع الذهبي، قال إن فريقي السيلية وأم صلال هما الأبرز حتى الآن في ضوء نتائجهما ومستوياتهما، ولكن يجب علينا الانتظار قليلاً حتى تتضح الرؤية بصورة أكبر، وتعليقاً على إقالة يوسف آدم مدرب المرخية من منصبه، قال إنه قرار متسرّع بعض الشيء، وكان يفترض أن يحصل المدرب على فرصته كاملة، ولكن في النهاية الإدارة هي الأقرب للفريق، وتسعى إلى الأفضل، وقال الغريب أن إدارة المرخية لم ترَ خطأها الإداري في مشاركة اللاعب الموقوف أمام السد، وفي المقابل رأت أخطاء يوسف آدم، وفيما يتعلّق بالتحكيم والحكام واللغط الكبير حول هذه القضية هذا الموسم، قال إن السفينة التي لها قبطانان من الطبيعي أن تغرق، وبالتالي أعتقد أن الحكم الإضافي ليس لها داعٍ في الملعب لأنه يورّط حكم الساحة الذي يجب أن يكون هو صاحب القرار الأول والأخير في الملعب، لذلك أطالب بإلغاء الحكام الإضافيين في المباريات.. كل ذلك وغيره من النقاط المهمة حول الأحداث التي يشهدها الدوري هذا الموسم تحدّث عنها مدربنا الوطني عبيد جمعة في حواره مع  الراية  الرياضية، وإليكم التفاصيل في السطور التالية.

قرار متسرّع

  • في البداية نسألك عن قضية الساعة ..هل تعتقد أن قرار إقالة يوسف آدم مدرب المرخية بعد ثلاثة أسابيع قرار سليم ولماذا؟

- في اعتقادي الشخصي أنه قرار متسرّع للغاية، وكان يجب إعطاؤه الفرصة لأنه يحتاج إلى بعض الوقت من أجل تحقيق أفضل النتائج وتحسين وضعية الفريق في جدول الترتيب ولا ننسى أن المرخية قادم من دوري الدرجة الثانية، وبالتالي إمكاناته محدودة، وبالرغم من ذلك ظهر بمستويات جيدة في أول أسبوعين، حيث فاز على السد وخسر بصعوبة من قطر وخسارته الكبيرة من السيلية في الجولة الثالثة لا تعني أنه فريق سيئ بل على العكس مستواه يعدّ أفضل من بعض الفرق الأخرى، ولديه لاعبون على مستوى جيّد، وبالتالي قادر على تقديم الأفضل مستقبلاً.

الاستقرار مهمّ

  • نفهم من كلامك أن قرار إدارة المرخية غير موفق؟

ـ في الحقيقة لا أعتقد أن إقالة يوسف آدم من منصبه لن يكون لها أثر إيجابي على الفريق سريعاً، ولكن في النهاية القرار لإدارة النادي، وهي الأقرب من اللاعبين، وعلينا أن نحترم وجهة نظر الإدارة، وننتظر لنرى ما سيحدث في الفترة القادمة، وإن كنت أرى أن إنهاء خدمات المدرب لن تنقذ الفريق من ورطته، ولكنها وجهات نظر، وأنا شخصياً كنت أتمنى أن يحصل على فرصته ويكمل المسيرة من أجل الاستقرار لأنه عامل مهمّ لنجاح الفريق كما لا يمكننا أن نحمل المدرب سوء نتائج الفريق، لأنه في النهاية الجود من الموجود، والمرخية مستواه جيّد وأفضل من بعض الفرق، ولعب مع السد، وفاز وخسر من قطر بصعوبة وخسارته الكبيرة من السيلية لها أسبابها، والمستغرب أن إدارة المرخية لم تعترف بخطئها الإداري الذي حرم الفريق من نقاط الفوز على السد، ولكنها حملت المدرب فشلها الإداري في نهاية المطاف.

دوري صعب

  • كيف ترى بداية الدوري وشكل المنافسة فيه؟

ـ البدايات تؤكّد أننا على موعد مع موسم قوي وصعب على جميع الفرق في ظلّ تقارب المستويات سواء على صعيد الفرق التي تنافس على القمة أو التي تنافس من أجل البقاء وتجنّب الهبوط، ولقد شاهدنا ما قدمته الفرق من مستويات وما حقّقته من نتائج في الأسابيع الثلاثة التي مرّت من عُمر البطولة، وهو ما يبشّر بمنافسة قوية وصعبة للغاية في ظل إقامة البطولة بمُشاركة 12 فريقاً هذا الموسم، ولا شك أن هبوط فريقين يشعل المنافسة في القاع، ولا ننسى المنافسة القوية كذلك في قمّة الترتيب، لذلك كل المؤشرات تؤكّد أن القادم سيكون أصعب على جميع الفرق في ظلّ التطلعات والطموحات لجميع الفرق هذا الموسم.

الدحيل ومن بعده

  • من ترشّحه للمنافسة على اللقب ولماذا؟

ـ في الحقيقة فريق الدحيل حتى اللحظة هو المرشح الأقوى والأبرز للمنافسة على لقب الدوري، وباقي بطولات الموسم لعدة أسباب في مقدمتها المستويات التي قدّمها في الأسابيع الأولى إضافة إلى امتلاكه إمكانات كبيرة على جميع الأصعدة، ولكن كرة القدم ليس فيها شيء مضمون، وبالتالي يمكن أن تتغير المعادلة والموازين في المرحلة المقبلة، ويأتي بعد الدحيل في المنافسة على اللقب والبطولات كلّ من الريان والسد لما لهما من تاريخ وما لديهما من قدرات وإمكانات، وبذلك أصبح لدينا ثلاثة منافسين بقوة في القمة، وبالنسبة للضلع الرابع للمربع فأعتقد أن كلاً من السيلية وأم صلال هما الأبرز للمنافسة عليه في ضوء ما قدماه من مستويات ونتائج في أول ثلاث مباريات.

  • ما هو تعليقك على مستوى التحكيم؟

ـ في البداية يجب التأكيد على أن مستوى التحكيم في دورينا يعتبر جيداً إجمالاً والأخطاء تحدث في جميع دوريات العالم، وبالتالي يجب أن لا نلقي باللوم والمسؤولية الكاملة على الحكام في حالات الإخفاق، وعلينا التعامل مع الأخطاء الحكام على أنها جزء من اللعبة وإحدى عوامل المتعة في كرة القدم، ومن هذا المنطلق يجب النظر إلى القضية لأنه ليس من مصلحة أي حكم أن يجامل فريقاً على آخر مهما كانت الظروف لأن ذلك يؤثّر عليه وعلى مستقبله في التحكيم، وبالتالي التحكيم يعتبر جيداً ويتطوّر للأفضل ولا ننسى أن معدل أعمار حكامنا صغير ويكتسبون الخبرة مع مرور الوقت.

الحكم الإضافي ليس له داعٍ

  • ولكنْ هناك غضب كبير من الأندية بسبب أخطاء الحكام فما تعليقك؟

ـ نعم لقد شاهدنا جميعاً بعض أخطاء الحكام وهي أخطاء واردة وشاهدنا كذلك ردة فعل بعض الأندية وهي أمور موجودة في كرة القدم ومن حق الأندية أن تغضب بسبب بعض قرارات الحكام التي تراها غير صحيحة ولقد وقع بعض الحكام في أخطاء واضحة خلال الأسابيع الماضية، خاصة الجولة الثالثة وتحديداً مباراة الدحيل والريان، ولكن من وجهة نظري أن حكم الساحة ليس له ذنب في هذه الأخطاء لأن الحكم الإضافي ورّطه في احتساب ركلة جزاء غير صحيحة إضافة إلى بعض القرارات الأخرى غير السليمة، لذلك أعتقد أن الحكم الإضافي ليس له داعٍ في المباريات وأفضّل إلغاء الاستعانة به في الدوري لأنه يتسبب في مشاكل كثيرة لحكم الساحة ودائماً ما تكون قراراته مسار لغط كبير ويجب على حكم الساحة أن يكون سيد قراره ولا ينصت للإضافيين لأن السفينة التي لها أكثر من قبطان تغرق وتوزيع القرارات على الحكام يتسبب في الأخطاء والمشاكل.

التوقف فرصة للجميع

  • كيف ترى فترة توقف الدوري الحالية؟

ـ في اعتقادي أن فترة التوقف الحالية والتوقفات المقبلة في الموسم هي فرصة رائعة للغاية ويجب على الأندية استغلالها والاستفادة منها بكل الوسائل الممكنة من أجل إعادة ترتيب الأوراق وتصحيح المسار وتوقف الدوري الحالي بعد ثلاثة أسابيع فرصة جيّدة للغاية من أجل تصحيح الأخطاء وتجهيز اللاعبين للعودة بصورة أفضل مع استئناف المباريات من جديد، وأتوقع أن يكون للدوري آثار إيجابية على بعض الفرق مع العودة إلى المباريات من جديد.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .