دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 14/11/2017 م , الساعة 1:18 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

الدوحة تدفع ثمن سياستها الحكيمة..أكاديمي تركي:

اتهام قطر بالإرهاب فرية كبرى

القيادة القطرية لم تضعف بل ازدادت قوة
تركيا رفضت عزل قطر دولياً فسارعت لنصرتها
اتهام قطر بالإرهاب فرية كبرى

قونيا - أسعد العزوني:

أكد مدير معهد العلوم الاجتماعية التابع لجامعة هيتيت التركية أستاذ القيم البروفيسور محمد أوقوران، أن اتهام قطر بالإرهاب فرية كبرى أيدتها إسرائيل بإغلاقها مكاتب الجزيرة. وقال لـالراية على هامش جلسات مؤتمر «تركيا والقضية الفلسطينية» في مدينة قونيا التركية، أن حصار قطر جاء انتقاما منها ليساستها الحكيمة، موضحاً أن القيادة القطرية لم تضعف بل ازدادت قوة واحتراما في العالم.

وتاليا نص الحوار:

  • ما رأيكم كباحث في موضوع القيم، في أزمة الخليج و حصار قطر؟

- جاء الحصار المفروض على قطر من بعض أشقائها انتقاما منها لسياستها الحكيمة التي نجحت بأصالتها وطورت سياساتها لتناسب قيمها المحلية والمبادئ العالمية، كما أنها خطت خطوات تعزز اقتصادها، ناهيك عن اتخاذها قرارات لصالح الدول الإسلامية، الأمر الذي أغاظ أعداءها وعرضها لحصارهم الغاشم، وقد اتخذت قطر قراراتها السياسية ونظمت علاقاتها مع حلفائها وفق مصالح المسلمين أولا ولحماية نفسها وإنجازاتها ثانيا. أما قطر فقد اتخذت موقفاً سياسياً معتدلاً في فترة الربيع العربي إذ أدركت الخطر القريب وبدأت بتعزيز علاقاتها مع الجميع، خاصة مع دول الخليج، لكنها تعرضت للظلم من قبل بعض أشقائها، وتم استخدام الإعلام لشيطنتها وتشويه صورتها بهدف عزلها في الساحة السياسية الدولية.

  • ما انعكاسات الأزمة الخليجية على المنطقة؟

- الأزمة الخليجية ليست أمراً جديداً وقد تم اختلاقها لإخضاع دول المنطقة، ومن الظاهر أنّ كل أزمة تظهر في المنطقة تهدف إلى تصعيد العداء بين الدول المجاورة لإجبارها على التسليم للنفوذ الغربي، ويجب أن تبطل مظاهر الأخوة و التعاون بين دول المنطقة المخططات الماكرة فيها، وقد رفضت قطر الخضوع لأحد. يأتي اهتمامنا بأزمة الخليج من خلال البنى الاجتماعية في المنطقة، وتبين لنا أن الشعوب والدول الإسلامية باتت أكثر وعياً في الأوضاع الإقليمية ما كانت عليه سابقا، وتصنف قطر من الشعوب السعيدة والمحظوظة بسبب حسن إدارة قيادتها، وهذا ما جعل الشعب القطري يتلاحم مع قيادته منذ أول يوم في الأزمة، ومع الأسف فإنه تم إقحام الشعوب في الأزمة .

  • كيف ينظر الشعب التركي إلى الأزمة الخليجية؟

تعد تركيا من إحدى الدول التي تقدّر وضع قطر و الظلم الذي تعرضت له تقديراً جيداً، و لذلك فإن الشعب التركي و الدولة التركية اتخذاً موقفاً سريعاً مؤيداً لقطر ودعماها في هذه الأزمة، لأننا تعرضنا كذلك لمغامرات سياسية عدوانية أكثر من مرة. ومع الأسف إنّ بعض الدول الإسلامية تم استغلالها كحصان طروادة من قبل الدول الغربية التي بدلاً من فرض عقوباتها على قطر بشكل مباشر، أوعزت لدول الحصار أن تقوم بهذه المهمة القذرة، وأعتقد أنّ قطر تعرضت لهذا الحظر و العقوبات لأسباب وهمية لإضعافها، و الشعب التركي يعرف ذلك و يدعم قطر ويقدر قيادتها وشعبها كثيرا، و نؤمن أن دولة قطر ستخرج من هذه الأزمة بشكل أقوى مما كانت عليه في السابق.

  • ما تقييمك للاتهامات الموجهة لقطر وتأييد إسرائيل للحصار؟

- لا يوجد حتى الآن تعريف دقيق للإرهاب، وهذا يعني أن اتهام قطر بالإرهاب يعد فرية كبرى، لم تجد قبولاً حتى عند شعوب دول الحصار نفسها.

ما لا حظناه أن دولة قطر فتحت أبوابها لمن فرّ من ظلم رئيس الانقلاب في مصر عبد الفتاح السيسي و أتاحت لهم فرصة التعبير عما يجول في خاطرهم، أما ما يتعلق بإسرائيل فإنها تنتعش لأي خلاف عربي -عربي أو إسلامي -إسلامي وتقوم بتغذيته، لذا رأيناها تغلق مكاتب الجزيرة في القدس المحتلة، ونستطيع القول إن هناك يداً إسرائيلية توجد في كل خلاف عربي أو إسلامي، ويقول بعض المحللين إنها كانت الدولة الأكثر ربحاً من الأزمة الخليجية.

  • برأيك، كيف تعاملت القيادة القطرية مع الأزمة الخليجية؟

- بالنسبة لي فإن قطر على حق في موقفها وقد قاومت مقاومة عظيمة، و لم تتراجع أو ترتعش أوصالها خوفا، بل عززت مكانتها العالمية، ولو أنها خضعت للضغوط وأظهرت ضعفا، لكانت الأزمة قد انتهت منذ زمن بشطب قطر، ولكن قطر أصرت على موقفها وصمدت وتعاملت مع الأزمة باقتدار مستغلة إمكانياتها ومكانة قيادتها العالمية، ومع ذلك لا أظن أنّ منتجي الأزمات سيتركون قطر في حالها عند توقيع اتفاق بينها و بينهم، وفي حال مقارنة موقف قطر مع سياسات بعض الدول العربية الحريصة على التحالف مع الدول الغربية، فإننا نجد موقف قطر مثالياً في هذا المجال. يقول المثل التركي «ما زرعته حصدته»، وهذا ينطبق على قطر التي تحصد الآن تأييدا دوليًا واحترامًا عالميا بفضل سياساتها العقلانية، وكانت تركيا أول الداعمين لها، وهذا ما ساعد قطر على الصمود أمام الحصار وإبطاله.

  • كيف تنظرون إلى العلاقات التركية- القطرية؟

- أفضل توصيف للعلاقات التركية- القطرية أنها قوية ووطيدة وعقلانية تقوم على المصالح المشتركة والاحترام المتبادل ومع ذلك نطمح لتعزيزها أكثر، فتركيا حاليا قوة إقليمية لها وزنها ومستقرة اقتصاديا، ما جعل حل أي مشكلة إقليمية بدونها مستحيلا. أما قطر فهي دولة تستطيع اتحاذ قراراتها بوحدها وإقامة علاقات إيجابية مع الدول الأخرى في المنطقة وهي بحق دولة شقيقة وأمينة، وقد خطت العلاقات الثنائية مؤخرًا خطوات كبيرة، تركزت في الجوانب الاقتصاية و الدفاعية والإستراتيجية.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .