دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 3/3/2016 م , الساعة 10:22 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

لأنها تهاجر لمسافات طويلة بين القارات

الطيور المهاجرة مهددة بالانقراض

العلماء لم يكتشفوا سر هجرتها وكيفية اختيار ممراتها
36 نوعاً من الطيور المهاجرة تطير في أسراب جماعية
الطيور المهاجرة مهددة بالانقراض

 

عمان - أسعد العزوني:

قال مدير التطوير الاستراتيجي في الجمعية الملكية لحماية الطبيعة محمد زعرور إن عدد الطيور المهاجرة في العالم 36 نوعا قام المجلس العالمي للطيور ومقره في كامبردج ببريطانيا ، وله مكتب إقليمي في العاصمة عمان ، بتحليلها وتوصيفها ، مشددا أنها مهددة بالانقراض لأنها تهاجر بين القارات .

وأوضح أن المنطقة تعد ضمن ممر عالمي لهجرة الطيور من إفريقيا إلى أوروبا ، حيث يعد أهم المسارات في العالم ، واسمه ممر حفرة الانهدام ويمتد من كينيا بإفريقيا إلى تركيا ، لافتا أن هناك هجرتين للطيور المحلقة ، هما هجرة الربيع والخريف ، منوها أن رحلة الخريف تمثل الهجرة من أوروبا إلى إفريقيا ،لأن أوروبا تكون باردة في حين تتسم إفريقيا بالدفء ، في حين أن هجرة الربيع هي العكس.

وبخصوص الطيور المهاجرة عبر الأردن قال زعرور إن هناك 436 نوعا في الأردن منها 66% من الطيور المهاجرة ، في حين أن البقية تقيم وتعشش في الأردن ، محذرا من أن الطيور المهاجرة مهددة بالانقراض لأنها تطير مسافات طويلة ، كما أنها تتأثر بأي مشكلة تحدث في بلدان الممر .

ولدى سؤاله عن الطيور المهاجرة وكيفية تحديد مسارها والعودة ، قال زعرور إن العلماء لم يكتشفوا سر هجرة الطيور حتى يومنا هذا ، أو كيف تختار ممرات هجرتها ، منوها أن هناك نظريات تقول إن فيها مغناطيسا داخليا يحدد اتجاهها ، وأخرى تقول إن النجوم تتحكم بهجرتها ، كما أن هناك حالات غريبة مثل عودة الطائر المهاجر من إفريقيا إلى عشه بعد أن يقطع عشرات الآلاف من الكيلومترات.

وأوضح أن بعض الطيور تعشش وتفرخ في الأردن ، ومن ثم تهاجر لإكمال مسارها ، محذرا أن الطيور المهاجرة مهددة بأخطار مثل الصيد والممارسات الزراعية الخاطئة التي تدخل فيها الكيماويات السامة ، إضافة إلى مشاريع طاقة الرياح وشبكات الضغط العالي ومكبات النفايات ، وعدم معالجتها وتفتيت الموائل المهمة التي تزود الطيور بالغذاء.

ومن جانبه قال مدير عام الجمعية يحيى خالد إن الطيور المهاجرة تطير بأسراب جماعية ونادرا ما نرى طائرا بمفرده، انطلاقا من إستراتيجية توفير الطاقة، ويكون السرب على شكل حرف V، وأن القائد يقوم بكسر طاقة الرياح لأنه الأقوى.

وأضاف: أن الطيور تقوم قبل هجرتها بتخزين الدهون تحت الجلد، لاستهلاكها أثناء الهجرة، لأنها تبذل طاقة في الطيران وأثناء التحليق في الهجرة.

وفي معرض إجابته على سؤال يتعلق بوضع الطيور المهاجرة في الأردن ، أوضح أن هناك العديد من المحميات في منطقة وادي الأردن ، إضافة إلى مناطق مصنفة على أنها مناطق هامة للطيور ، ومن أهم المحميات : منطقة مرصد طيور العقبة ، ويسجل فيه آلاف الطيور سنويا كونها منطقة دافئة ، وتصب فيها نتائج المياه العادمة في العقبة ، وكذلك محمية ضانا في منطقة وادي عربة ، ومحمية الموجب ، ومحمية فيفا في غور فيفا جنوب البحر الميت ، ومحمية دبين ومحمية عجلون ومحمية اليرموك ، منوها أن كافة هذه المحميات تطل على حفرة الانهدام .

وفي السياق ذاته قال إن هناك أيضا محميات أخرى لكنها ليست ضمن حفرة الانهدام مثل الأزرق والشومري شرقا وتؤمهما الطيور المهاجرة ، لافتا أن عدد أسراب الطيور يختلف حسب نوعية الطير ، وأن الطيور لا تهاجر مع بعضها .

وبين أن سرب طائر اللقلق "أبو سعد" يعد بالمئات ويحجب عين الشمس أحيانا في أوقات العصر وأحيانا يكون بالآلاف ، كما أن هناك طيورا بالعشرات مثل الصقور والنسور والعقبان ، منوها أن الطيور الضعيفة والصغيرة تكون في مؤخرة السرب ، وأن الطيور الجارحة مثل النسور والعقبان والصقور ، تتغذى على الحيوانات الضعيفة والرمم.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .