دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 29/7/2018 م , الساعة 1:13 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

رفوفها تحتوي على كتب نادرة

مكتبات بيروت القديمـة.. كنوز معرفية

يقصدها الطلاب والمثقفون والباحثون عن الكتب التراثية والتاريخية
مكتبات بيروت القديمـة.. كنوز معرفية

بيروت - منى حسن:

المكتبات القديمة في بيروت وجهة المثقفين الباحثين عن الكتب النادرة، وأصحاب هذه المكتبات هم من المثقفين الذين يناقشون الزائر ويتحاورن معه في الأدب والسياسة والفن والاقتصاد والتراث، ويختارون له الكتاب الذي يحتاجه، حتى باتت هذه المكتبات مقصداً هاماً لطلاب المعرفة أو متعة القراءة والاطلاع على تجارب أدبية وعلمية مختلفة. وما يميز المكتبات القديمة أن رفوفها تحوي كتباً نادرة لا يمكن العثور عليها في المكتبات الكبيرة.

يقول وليد الدنا صاحب مكتبة قديمة إن المكتبات الحديثة لم تعد تهتم بالكتب التراثية والتاريخية القديمة، مشيراً إلى أن مكتبته تضم تشكيلة منوّعة من الكتب في جميع المجالات المعرفية والثقافية، بالعربية والإنجليزية، والفرنسية، والروسية، والألمانية، بينها كتب قيمة ونادرة عن الفلسفة العربية القديمة، وكتب إسلامية، وكتب تاريخية، وموسوعات قديمة وثرية، بالإضافة إلى كتب أدبية وفكرية لشعراء كبار في عالمنا العربي والأجنبي. ويؤكد أن بعض هذه الكتب لم تعد موجودة في السوق، ولم تُطبع منها نسخ جديدة، وكلما كان الكتاب نادراً وقيّماً يكون سعره أغلى.

ويكشف جوزف الراسي صاحب مكتبة قديمة أن مكتبته توجد فيها الكتب القديمةـ وأن القرّاء الشغوفين بالقراءة والمطالعة اليومية يأتون خصيصاً من الخارج للحصول على هذه الكتب، وهم مستعدّون لدفع مبالغ كبيرة من أجل الحصول عليها، والمكتبة تشكل مقصداً للمثقفين اللبنانيين والعرب والأجانب والمستشرقين والمستعربين في العالم. ويرى الراسي أن الكتب القديمة أصبحت مرجعاً مهماً للباحثين، فهناك مثلاً كتب تتحدث عن المدن منذ الآلاف من السنين لم تعد موجودة الآن، كما تشتمل المكتبة على كتب فلسفية وسياسية ودواوين وموسوعات عن الديانات.

ويقول عماد الحجار صاحب إحدى المكتبات إن الطلب يتزايد على الكتب القديمة، لأنها نادرة وأثرية وأكثر جدية من الكتب الجديدة، ورواد المكتبة في أغلبهم من الكتاب والمحامين وأساتذة الجامعات والمثقفين وطلبة الجامعات، أما عن الكتب التي تُطلب منه باستمرار فهي موسوعة لسان العرب لابن منظور، وكتاب الأغاني لأبي الفرج الأصفهاني وغيرهما.

وفي ضوء ازدهار سوق الكتب القديمة، ينظم الناقد التشكيلي سيزار نمور، وهو صاحب مكتبة أيضا، سوقاً للكتب تُقام السبت الأول من كل شهر، في شارع مونو بمدينة بيروت، ليكون الكتب أقرب إلى القارئ. ويقول نمور: في هذه السوق تَعرض المكتبات كتبها القديمة، ويمكن للناس العاديين أن يبيعوا كتبهم القديمة أيضاً. ويؤكد أن أسعار الكتب مخفضة جداً، فسعر الكتاب لا يزيد على دولارين اثنين، كما تتخلل المعرض الشهري حفلات توقيع كتب، وتوزيع نسخ منها للتشجيع على القراءة. ويُعتبر محمد الدبس وهو صاحب مكتبة قديمة في شارع الحمرا أن الكتب القديمة أصبحت اليوم مرجعاً للباحثين كون الكتب الحديثة لا تتضمن مواضيع كثيرة. وقال: تخصّصت في العلوم السياسيّة، ولكنني لم أعمل سوى في الكتاب، أنا شخصيّاً اخترت مهنتي من دون أن أتأثر بأحد، وأشار إلى أن العديد من الأمور التي لا يجدها في مهنة أخرى، منها نوعية الناس الذين أتعامل معهم، فضلاً عن اختلافهم بعضهم عن بعض، ويُمكن أن ينتموا إلى عالم التاريخ أكثر منه عالم السياسة.

وأضاف أن المكتبة تزدهر عندما تكون السياحة عامرة في لبنان ولكن الوضع اليوم سيئ جداً فالأشقاء العرب لا يأتون إلى لبنان كالسابق.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .