دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 6/1/2017 م , الساعة 1:38 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

فتاوى مختارة

فتاوى مختارة

منع الطالب الأجرة عن المدرس

> ما هو حكم منع الطالب الأجرة عن المدرس لعدم فهمه من شرحه؟

- إن منعك الأجرة كلها عن مدرسك الذي استأجرته، ظلم وعدوان، وقد جاء الشرع بالوعيد الشديد على منع الأجير أجرته، أو بخسه فيها دون مسوّغ، ففي صحيح البخاري عن أبي هريرة -رضي الله عنه- عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: قال الله: ثلاثة أنا خصمهم يوم القيامة: رجل أعطى بي ثم غدر، ورجل باع حراً فأكل ثمنه، ورجل استأجر أجيراً فاستوفى منه، ولم يعط أجره. ولفظ ابن حبان: فاستوفى منه، ولم يوفه أجره. أي: لم يعطه أجره وافياً. كما قال القاري في المرقاة.

وإنما غاية ما يباح لك هو أن تحسمي من أجرة المدرس، بقدر تقصيره في القيام بالتدريس الذي استأجرته عليه -إن كان قد قصَّر حقاً- وإن كانت هذه مسألة خصومة ونزاع، ومناكرة، فينبغي رفعها للقضاء الشرعي، أو التحكيم، فاستبداد المستأجر بالفصل في النزاع بينه وبين الأجير مشكل، وقد يوقعه في الظلم، ومجاوزة الحد.

والحق الذي للمدرس في ذمتك، يتعين عليك رده إليه، وبذل السبل للوصول إليه، فإن عجزت عن إيصال حقه إليه، فتصدقي بذلك الحق عنه.

 

ملابس ضيقة

> ما هو حكم الخروج مع الأخت التي تلبس ملابس ضيقة؟

- لا يجوز لك الخروج مع أختك التي تلبس الضيق للتنزه أو غيره، إلا إذا خفت عليها من تعرض الفساق لها، أو تعرضها لضرر، فيجوز لك الخروج معها، مع بذل وسعك في نصحها، ونهيها عن ذلك.

 

أخذ العمولة

> ما هو حكم الشرع في إحضار الموظف مشروعاً لغير شركته وأخذ عمولة على ذلك؟

- فيما ذكرته تفصيل، وهو أن شركة المقاولات تريدك سمساراً في جلب المشاريع لها مقابل عمولة، وأنت مهندس موظف بمكتب استشارات هندسية؛ وبالتالي، فإن كنت ستسعى لهم في جلب المشاريع أثناء عملك، فليس لك ذلك إلا بإذن صاحب المكتب، ولا بأس أن تطلب منه الإذن، أو تشركه في العمولة؛ ليعينك في ذلك، ويسعى معك فيه، وأما لو كنت تسعى في ذلك العمل في غير وقت دوامك بالمكتب، فلا حرج عليك في ذلك، ولا يلزمك إعلام صاحب المكتب ولا إشراكه معك في السعي، لكن إن كان المشروع الذي تجلبه لشركة المقاولات قد كلفت بالإشراف عليه من قبل المكتب أو غيره، فليس لك أن تعطيه لشركة المقاولات مقابل عمولة، لما في ذلك من مظنة محاباتها، والتغاضي عنها في العمل مما يضيع حق أصحاب المشروع، ويعتبر خيانة لهم وغشاً، كما أنه حين يعهد إليك من قبل أصحاب المشروع بجلب مقاول لتنفيذه والتعاقد معه والإشراف عليه تكون وكيلاً عن أصحاب المشروع، ولا يحل لك حينئذ أخذ عمولة من أصحاب المشروع وبالتالي، فينظر فيما يتم، فإذا وجدت المحاذير امتنع ذلك ـ كما بينا ـ وإلا فلا حرج.

 

تشطيب محل

> ما هو حكم العمل في تشطيب محل يُقدَّم فيه الحلال والحرام؟

- إن كان أساس نشاط المحل والغالب عليه هو المحرم، فلا يجوز العمل في تشطيبه وغير ذلك، لأن في ذلك إعانة على إقامة المقهى وما فيه من منكر ومحرمات، ومن القواعد المقررة في الشرع أن الإعانة على معصية الله محرمة، لقوله تعالى: (وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ)

قال ابن تيمية: إذا أعان الرجل على معصية الله كان آثماً، لأنه أعان على الإثم والعدوان، ولهذا لعن النبي صلى الله عليه وسلم الخمر وعاصرها ومعتصرها وحاملها والمحمولة إليه وبائعها ومشتريها وساقيها وشاربها وآكل ثمنها، وأكثر هؤلاء كالعاصر والحامل والساقي، إنما هم يعاونون على شربها، ولهذا ينهى عن بيع السلاح لمن يقاتل به قتالاً محرماً: كقتال المسلمين، والقتال في الفتنة.

وأما إن كان أساس نشاطه وغالبه إنما هو في المباح، والمحرم عارض وليس بغالب، فيُرجى ألا يكون هناك حرج في العمل في تشطيبه، وإن كان الأحوط والأسلم البعد عن ذلك أيضاً، وقصر العمل على الجهات ذات الأنشطة المباحة الخالصة، فبعض العلماء يوسع دائرة المنع من الإعانة على المعصية، ويُدخل فيها مثل هذه الصورة، وقد سئلت اللجنة الدائمة: نفيد سماحتكم ـ حفظكم الله ـ بأننا مؤسسة مقاولات مبانٍ وصيانة وترميم، وتعرض علينا بعض الأعمال في هذا المجال في المحلات التالية مثل: محلات الحلاقة للحي وغيرها، البنوك، استوديوهات التصوير، محلات تسجيل الأغاني، محلات بيع الجراك والشيشة، المقاهي العامة.

فأجابت: إذا كان الأمر كما ذكر، فلا يجوز للمؤسسة المذكورة الدخول في مقاولات مبانٍ وصيانة وترميم للمحلات المذكورة في السؤال، لأنها وسيلة لاستخدامها فيما حرم الله، ومن قواعد الشريعة: أن الوسائل لها حكم الغايات ـ.

وسئلت أيضاً: إنني أملك بناية قرب المدينة المنورة مشتركة بيني وبين أخي، ولم نجد من يستأجرها منا سوى رجل يضعها مقهى، والمقهى يستلزم وضع شيش الجراك والتلفزيون، فهل يجوز لنا شرعا أن نؤجر محلنا على من يضع فيه هذه الأشياء المذكورة؟ فأجابت: لا يجوز أن يؤجر المحل على من يستعمله في محرم، لأن هذا من التعاون على الإثم والعدوان، وقد نهى الله عنه بقوله تعالى: "وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ".

 

 

أقدار الله

> ما هو حكم من يتسخط على أقدار الله؟

- لا شك في أن الاعتراض على المقادير وتسخطها أمر منكر لا يليق بمسلم، فالمؤمن يعلم ويوقن بأن قضاء الله كله خير، ويصبر لحكم الله تعالى، وإن كان فيه ما يكره، قال الله تعالى: (مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَمَنْ يُؤْمِنْ بِاللَّهِ يَهْدِ قَلْبَهُ).

قال علقمة: هو العبد تصيبه المصيبة فيعلم أنها من عند الله فيرضى ويسلم وهذا التذمر والتسخط وإن كان محرماً ممنوعاً منه، لكنه لا يصل إلى حد الكفر، ومن ثم، فعليك أن تتوبي إلى الله من هذا التذمر والتسخط، وتوطني نفسك على الصبر لحكم الله والرضا بقضاء الله، ويعينك على ذلك أن تعلمي أن لله في كل ما يقدره ويقضيه حكمة بالغة، وأن العبد قد يصيبه المكروه وفي طياته المحبوب والعكس، وإنما يعلم الله وحده مآلات الأمور، فابرئي من الحول والقوة واعتصمي بحول الله وقوته، ففي ذلك الخير العظيم، وأما الغضب: فإنه خلق مذموم عليك أن تسعي في التخلص منه بالاجتهاد في الدعاء ولزوم الذكر ومجاهدة النفس.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .