دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 13/2/2018 م , الساعة 1:11 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

أشادوا بدعم التحالف العالمي لحقوق الإنسان لإجراءات اللجنة الوطنية ضد الافتراءات .. خبراء لـ الراية :

العالم ينصف قطر على دول الحصار

دعم التحالف يعزز مكانة قطر دولياً ويثبت عدالة قضيتها
شهادة على مصداقية اللجنة الوطنية في مواجهة أكاذيب دول الحصار
دول الحصار لطالما شككت في تقارير اللجنة لتشويه سمعتها دولياً
محاولات لاختراق موقع اللجنة ونشر فبركات للتشكيك في مصداقيتها
العالم ينصف قطر على دول الحصار

الدوحة -  الراية : أكد محامون وخبراء أن رسالة الدعم التي تلقتها اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان من التحالف العالمي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان، الذي يضم في عضويته 110 مؤسسات دولية، شهادة على مصداقية اللجنة ضد افتراءات وأكاذيب دول الحصار، من شأنها تعزيز مكانة قطر على الساحة الدولية وتأكيد مصداقية وعدالة قضيتها.

وقال الخبراء، في تصريحات لـ  الراية  إن رسالة الدعم والتشجيع والتضامن مع اللجنة الوطنية لمواصلة أداء مهامها القانونية باستقلالية تامة انتصار ونجاح جديد يضاف إلى نجاحات قطر في مواجهة الحصار، كما أنه صفعة قوية لدول الحصار التي لطالما شككت في تقارير اللجنة وسعت إلى عرقلة عملها وتشويه سمعتها دولياً واختراق موقعها لنشر فبركات وأكاذيب هدفها التشكيك في مصداقية اللجنة.

وأشاروا إلى أن اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان تعاملت مع دول الحصار بالقانون والدلائل للحصول على حقوق المتضررين من الحصار وهم تعاملوا بالأكاذيب والفبركات وتشويه السمعة .. مؤكدين أن هذه الدول ارتكبت انتهاكات صارخة لحقوق الإنسان.

واعتبروا هذا الدعم الحقوقي الدولي يعزز من قوة وصلابة الموقف القطري في مواجهة الحصار، ويؤكد أن الإجراءات التي اتخذتها دول الحصار ضد قطر ومحاولة تجويع شعبها والإضرار باقتصادها ونسيجها الاجتماعي وقطع صلات الرحم بين العائلات الخليجية جرائم ضد الإنسانية ضربت حقوق الإنسان في مقتل.

وقالوا إن دول الحصار فشلت في مواجهة قطر التي استطاعت أن تقنع العالم والمنظمات الحقوقية الدولية ومنظمات المجتمع المدني وبرلمانات العالم بصحة وسلامة موقفها وتبين لهم الظلم الذي تعرضت له مع مواطنيها جراء هذا الحصار الجائر .. مشيرين إلى أن اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان تسير وفق آلية قانونية سليمة لجبر ضرر الحصار، واستطاعت التأثير بمواقفها ومصداقيتها في الإعلام العالمي والمؤسسات الحقوقية والإنسانية حول العالم، ليكون هذا الدعم العالمي الكبير دليل براءة قطر من افتراءات وأكاذيب دول الحصار ويؤكد مصداقية اللجنة الوطنية.

كانت الدكتورة بياته رودولف رئيسة التحالف العالمي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان أكدت في رسالة خطية إلى سعادة الدكتور علي بن صميخ المري رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، دعم التحالف العالمي - الذي يضم 110 مؤسسات وطنية حقوقية عبر العالم- وتشجيعه للجنة الوطنية لحقوق الإنسان على مواصلة أداء مهامها القانونية بمستوى عال من اليقظة والاستقلالية في ممارسة ولايتها، وحثّها على مواصلة اتخاذ الإجراءات المناسبة لمعالجة الآثار المترتبة على الأزمة في مجال حقوق الإنسان.

وقالت د. رودولف، التي تشغل أيضاً منصب المدير العام للمؤسسة الألمانية لحقوق الإنسان في ألمانيا، إنه لا يزال يساورها القلق لأن النزاع بين قطر والبلدان المجاورة لها له أثر سلبي على حقوق الإنسان في المنطقة. وثمنت جهود اللجنة الوطنية لرصد انتهاكات دول الحصار منذ بداية الأزمة، مؤكدة دعم التحالف وثقته في مصداقية اللجنة، داعية إياها إلى الاستمرار في جهودها.

 

نايف النعمة :

ضربة قوية من التحالف العالمي لدول الحصار

 

أكد نايف النعمة أن موقف التحالف العالمي للمؤسسات الوطنية لحقوق الانسان الداعم للجنة الوطنية يمثل ضربة قوية لدول الحصار في وقت كانت تحاول فيه عرقلة عمل اللجنة واختراق موقعها وتشويه سمعتها عالميا.

وقال : هذا الدعم يعزز من قوة وصلابة الموقف القطري ويؤكد أن الإجراءات التي اتخذتها دول الحصار ضد قطر ومواطنيها والعائلات الخليجية جريمة ضد الإنسانية أضرت بأبسط حقوق الإنسان.

وأضاف : التحالف العالمي لمؤسسات حقوق الإنسان له كلمة مسموعة دوليا وداخل الأمم المتحدة ومجلس الأمن، مؤكد أن موقفه الداعم للجنة الوطنية لحقوق الإنسان لم يأت إلا بعد أن تأكد بالدليل القاطع أن موقف قطر صحيح 100 % ودول الحصار على باطل وأن هناك انتهاكات لحقوق الإنسان ارتكبتها هذه الدول التي وصل بها الفجر في الخصومة إلى مرحلة غير مسبوقة فى تاريخ العلاقات الدولية.

وأكد أن قطر دولة مؤسسات تعمل وفق القانون الدولي وتلتزم بالمعاهدات والاتفاقيات الدولية التي وقعت عليها ولن تسمح بالمساس بحقوق مواطنيها بعد أن بدأت مشوار الطريق القانوني بمقاضاة دول الحصار ولم تدخل في مهاترات وفبركات وأكاذيب لا طائل منها، لذلك جاء دعم التحالف العالمي للمؤسسات الوطنية كرسالة تضامن قوية لمواصلة عملها باستقلالية تامة دون عرقلة، وفي نفس الوقت رسالة لدول الحصار بأن التحالف لم يعد يصدق ادعاءاتكم ضد اللجنة ولن يسمح بعرقلة عملها أو تشويه سمعتها أمام العالم.

 

 

محمد الخيارين :

اللجنة الوطنية أثرت بمصداقيتها في المؤسسات العالمية

 

قال محمد هادي الخيارين : تعرف حقوق الإنسان على أنها مجموعة المبادئ الإنسانية الرفيعة التي تعطي وصفا للسلوك الإنساني النموذجي الذي لا يجوز الاقتراب منه، فضلا عن محاولة العبث به، ومن هنا فإن الحق الأول لكل إنسان يتمثل في حصوله على حقوقه الأساسية بصرف النظر عن الاختلافات.

وأضاف : للأسف دول الحصار انتهكت هذه الحقوق بشكل غير مسبوق وعرضت شعب بكامله للخطر بما يمثل جريمة ضد الإنسانية وفقا للقانون الدولي ومبادئ حقوق الإنسان والمبادئ المتفق عليها في الأمم المتحدة.

وتابع : ما تقوم به اللجنة الوطنية لحقوق الانسان هو الحفاظ على حق مواطنيها وكل من تطأ قدمه أرض قطر ومستظل بسمائها وجاءت إجراءات الحصار منتهكة لحقوق الإنسان وكان لا بد من جبر الضرر وفقا للقانون، وهذا ما عملت عليه اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان فكان نصيبها تشويه السمعة والتشكيك في مصداقيتها ومحاربتها فى كافة المحافل الدولية ، لذلك كان الدعم القوي والمباشر من التحالف العالمي لمؤسسات حقوق الإنسان بتأييده لكافة مواقف اللجنة الوطنية كونها تسير بآلية قانونية سليمة دون الاهانات وتوجيه السباب او الاتهام بتمويل الاٍرهاب كما تفعل دول الحصار من توزيع الاتهامات والافتراءات.

وأضاف : كون اللجنة الوطنية لحقوق الانسان تؤثر بمواقفها ومصداقيتها وتحصل على التأييد الاعلامي من أعرق الصحف والمجلات المتخصصة حول العالم، وتحصل على دعم 110 مؤسسة حقوقية دولية تعمل في اطار الأمم المتحدة، فهذا تأكيد على صحة إجراءاتها وصحة الموقف القطري، وأن كل ما قامت وتقوم به دول الحصار باطل.

 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .