دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
صاحب السمو يستقبل رئيس مجلس العلاقات الخارجية الأمريكي | صاحب السمو والرئيس الرواندي يبحثان تعزيز التعاون | صاحب السمو يعزي الرئيس التونسي بضحايا الفيضانات | نائب الأمير يعزي الرئيس التونسي | رئيس الوزراء يعزي نظيره التونسي | أسبوع قطر للاستدامة 27 أكتوبر | قطر تشارك في اجتماع رؤساء أجهزة التقاعد الخليجية | فتح باب التقديم للملخصات البحثية لمؤتمر الترجمة | مطلوب تحويل المراكز الصحية إلى مستشفيات صغيرة | رئيس بنما يتسلم أوراق اعتماد سفيرنا | عشائر البصرة تمهل الحكومة 10 أيام لتنفيذ مطالبها | روسيا تسلم النظام السوري صواريخ «أس 300» | زوجة مرشح البارزاني لرئاسة الجمهورية يهودية | الوجود العسكري الإماراتي في جنوب اليمن يمهِّد لتفكيكه | السعودية والإمارات ترتكبان جرائم مروّعة في اليمن | الإمارات لم تطرد السفير الإيراني عام 2016 | انتهاكات حقوقية للمعتقلين والسجناء بالإمارات | أبوظبي تستخدم التحالف غطاء لتحقيق أهدافها التوسعية
آخر تحديث: الخميس 26/4/2018 م , الساعة 12:44 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

الشرطة تدرّبهن على كيفيّة الدّفاع عن النفس

تَعَلّمْ الفنون القتالية .. سلاح المرأة في الهند

معظم دورات الدفاع عن النّفس كاملة العدد وعلى من لم تسجّل الانتظار
دورات تعلّم الفنون القتاليّة مجانيّة لكل النساء بمن فيهن ربات البيوت
الفتيات لجأن للدفاع عن النّفس لشعورهنّ بأن الرجال يعاملونهنّ باحتقار
التدريبات تتضمن حركات الكاراتيه والتايكواندو والجودو الدفاعية
تَعَلّمْ الفنون القتالية .. سلاح المرأة في الهند

ترجمة- كريم المالكي:

تزايد القلق بين النساء والفتيات جنباً إلى جنب مع مجموعة من عناوين الأخبار التي سلّطت الضوء على الاعتداءات والهجمات التي تتعرض لها الإناث في جميع أنحاء الهند، دفع شرطة نيودلهي إلى تقديم دورات للفتيات في الدفاع عن النفس. والمثير للاهتمام أن هذه الدّورات باتت محجوزة أي كاملة العدد، وعلى من لم تسنح لها فرصة التسجيل والانخراط الانتظار لأنها الوسيلة الأمثل لردع المتحرشين.

وفي منظر يؤكد ما ذهبت إليه شرطة نيودلهي، في تقديم أقصى ما تستطيع من أجل مساعدة الفتيات، تنتظم تلميذات المدارس، اللواتي ارتدين الزي المدرسي، في القاعة المعدّة لتدريبات الفنون القتاليّة، في صفوف مرتّبة، ثم يتخذن أوضاع الدفاع عن النفس، وتبدو القبضات جاهزة للرد على أي طارئ. وبعد ذلك يبدأن بتحية الكاراتيه، التي هي دافع للجهوزية والمثابرة، بانحناءة بسيطة للمدربة قبل أن تطلق سلسلة من اللكمات وركلات الكاراتيه، تتخللها ضحكات عرضية وهمس وابتسامات خجولة.

تزايد الخوف بين النّساء دفع الشرطة الهندية لتقديم دورات تدريبية

الاعتداءات شجّعت النّساء على المطالبة بالعدالة بدلاً من المعاناة في صمت

رغم انتشار ظاهرة الاعتداءات على المرأة كان من النادر الحديث عنها

وتقول المدربة التي ارتدت فانيلة بيضاء كتب على ظهرها «احترم المرأة»: لا للضحك، هل تعتقدن أنهم سيضحكون عندما يهاجموكن؟ يجب أن نردّ بشراسة. فخنقت الفتيات ابتساماتهن، وسحبنَ قبضاتهن بمزيد من التصميم.

دورات للدفاع عن النفس

كانت هذه الدفعة السابعة للدفاع عن النفس، وكان لدى الفتيات شعور كاف بالثقة، كما قال الكثير منهن، إنهن يمكن أن يفعلن ما لا يمكن تصوره للدفاع عن أنفسهنّ.

وتدرب الشرطية رينو الفتيات في هذه الدورة المجانية لمدة 10 أيام والتي تستضيفها شرطة نيودلهي، وتتضمن مزيجاً من حركات الكاراتيه والتايكواندو والجودو الدفاعية، وقد أشرفت خلال السنوات الثماني الماضية على دورات كثيرة بالمدارس والجامعات العامة في المدينة.

وتتضمن المبادرة، التي تضم فصولاً تدرب فيها العديد من الضابطات، معسكرات صيفية وشتويّة للنساء، ودورة تدريبيّة تسمى «التوعية بنوع الجنس للأولاد»، وهي دورة يقودها محامون، لتعلم الرجال كيفية مساعدة النّساء في المشاكل وكيف يكونون أكثر احتراماً لهن في الأماكن العامة. إنها تتعلق بجعلهم يشعرون بالمسؤولية تجاه الفتيات والنساء.

تزايد القلق بين النساء

وقالت الشرطية رينو التي بات جدولها مزدحماً جداً خلال الأشهر الستة التالية، إنها لم تكن أكثر ازدحاماً من ذي قبل، مع تزايد القلق بين النساء والفتيات بسبب عناوين الأخبار التي تصف الاعتداءات الوحشيّة التي تتعرض لها النساء في أنحاء البلاد، بما في ذلك الغضب الوطنيّ الأخير بعد اختطاف فتاة تبلغ من العمر 8 أعوام والاعتداء عليها وقتلها.

منذ أن تعرّضت امرأة عمرها 23 عاماً، تدعى جيوتي سينج للضرب والاعتداء الجسديّ الجماعيّ وإصابة قاتلة أثناء ركوبها في حافلة في العاصمة في عام 2012، أصبحت النساء الهنديّات على حافة الهاوية. وأدّى هذا الهجوم إلى البحث المكثّف عن الذات وإلى نقاش شعبيّ شرس حول قضيّة كان من النادر أن يتم تناولها، رغم أنها منتشرة. كما أنه أعطى الكثير من النساء الشّجاعة للتقدم للمطالبة بالعدالة في مثل هذه الاعتداءات، بدلاً من المعاناة في صمت، والخجل من الكلام.

الرد على الهجمات

وفي صباح اليوم الأخير من الدورة التي أقيمت في مدرسة NSKV المعروفة على نطاق واسع، قادت رينو حوالي 180 فتاة تتراوح أعمارهم بين 11 و17 عاماً، من خلال سيناريوهات محتملة لرجال يمسكوهن من الخلف أثناء سيرهن في الشارع، ويضربوهن على رؤوسهن أو بأعناقهن. في كلتا الحالتين، ردت الفتيات على التحركات التي تلقّينها لمواجهة مثل هذه الهجمات- بالركل واللكم في حركات منسجمة وثابتة.

وقالت رينو: الخطوة الأولى التي نعلّمها في الفصل هي كيفية إطلاق صرخة كاملة للحصول على المساعدة عندما تتعرض الفتاة للهجوم، موضحةً أن الفتيات يملن إلى الإبقاء ساكنات، مما يجعل من الصعب عليهن تحقيق الجلبة اللازمة لتنبيه الآخرين أنهنّ في محنة. ولكي تكون قادرة على إحداث هذا الصوت هو تمكين في حد ذاته.

صور واقعية

وتقول الصحافيّة الأمركيّة التي كتبت الموضوع: لكَونِي وصلت حديثاً إلى نيودلهي، هناك من نصحني بالتدريبات، واستوعبت التحذيرات. فقبل بضعة أسابيع، أخذت ابني الصغير إلى حديقة عامة، وكنت أشاهده وهو ينجذب إلى صبيّ صغير كان يعتني به أجداده، الذين جاءوا من كولكاتا. وقد تحدثوا عن رحلاتهم المتكررة إلى العاصمة لزيارة ابنتهم وأطفالها.

وقال الجد: الحمد لله لدينا أحفاد من الذكور لأنه لا يوجد مكان في دلهي لفتاة صغيرة. وقد أيدت زوجته بحديثه، لم يكن هذا الشعور الذي اجتاحني مثيراً للعواطف، بل كان سبباً في خوف حقيقيّ، حينما تحدثوا عن مخاوفهم والسيناريوهات القاتمة.

ثقة بفضل التدريبات الدفاعية

وعند العودة للفتيات وما يتدربن عليه في الدورة التدريبية، أظهرت تلميذة في السادسة عشرة من عمرها تدعى منى شمشير، حركتها المفضلة عندما كانت تتدرّب في قاع السومو، بوضع اللّكمة ثنائيّة القبضة إلى القناة الهضميّة وقالت: أحبّ وضعية التهيؤ تلك لأنها تناسب طولي. وعند القيام باللكمة عليّ أن أقفز على هذا النحو في الهواء، مسدّدة قبضتها لضرب أيّ مهاجم محتمل.

وقالت منى بأنه منذ تعرض شقيقتها الكبرى للاعتداء أثناء سيرها بمفردها في حيّهم العام الماضي، فإنها لم تشعر بالأمان في الشوارع حتى هذا الشهر، عندما قدمت لها مدرستها دورة في الدفاع عن النفس. بالتنسيق مع شرطة دلهي وقالت: في هذا الوقت، الفتيات ليست آمنات لأن الرجال يعاملونا كما لو أننا لسنا بشراً. وأضافت وهي تفرك قبضة يدها بثبات في كف يدها المفتوحة: هذا يمنحني الثقة.

عن صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .