دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 13/10/2017 م , الساعة 12:52 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

ادعى أنه عثر عليها جثة هامدة

يذبح والدته لينفق أموالها على المخدرات

يذبح والدته لينفق أموالها على المخدرات

يقتل أمه ليرث شقتها وأموالها لينفقها على المخدّرات والإدمان، ويذهب إلى قسم شرطة المطرية الذي يتبع له، ويده مصابة وعليها «جبيرة»، ويبلغ رئيس المباحث أنه عثر على والدته جثة هامدة داخل غرفة نومها في شقتها، ودموع التماسيح تنهمر، ويدعي الحزن والألم على فراق أمه، التي تبلغ من العمر 70 عاماً بحسب ما نقلته صحيفة آخبار الحوادث المصرية. وبالفحص والمعاينة عثروا على جثة المجني عليها مُسجاة على ظهرها بأرضية غرفة النوم وترتدي ملابسها كاملة، وبها إصابات عبارة عن جرح ذبحي بالرقبة من الأمام وجرح قطعي باليد اليسرى وطعنتين بالبطن، وبمعاينة الشقة تبيّن بعثرة محتويات الشقة ووجود كسر بشباك غرفة النوم من الداخل وسرقة قرطها الذهبي ومبلغ 200 جنيه، وانتقلت الأجهزة الفنية لمعاينة الشقة ورفع البصمات. وبتكثيف التحريات وجمع المعلومات تبيّن أن نجل المجني عليها وائل.ف.م، عمره 39 عاماً، مشهور عنه تعاطي المخدرات، ودائم التشاجر معها وأنه وراء ارتكاب الواقعة.

على الفور تم إعداد الأكمنة والقبض عليه، وبمواجهته اعترف بارتكاب الجريمة للتخلّص من المجني عليها، وسرقتها. واعترف قائلاً: كانت تبخل عليّ بالمال، تذهب للعمل وتعلم أنني بأشد الاحتياج للفلوس ولكنها لم تعرني اهتماماً، وتقوم بطردي من شقتها، بينما كان جسدي تأكله المخدّرات، والصداع يتملك رأسي، أذهب إليها تحت تأثير ووطأة المخدّرات والإدمان ولكنها لم تشعر بي وكأنها ليست أمي، أتعذّب من عدم أخذ الجرعة بوقتها، «البرشام» تأثير مادته الفعّالة أصبحت تجري بعروقي، لا أستطيع التخلي عنها، أموالي نفدت، وذهبت لها قبل ليلة الجريمة طلبت منها مبلغاً مالياً، لكنها لم تعرني اهتماماً، وطردتني من شقتها وقالت لي «إمشي من شقتي يا مدمن روح اتعالج»، كلمات تركت في نفسي أثراً بالغاً ومعاني مؤلمة فأخذت قراراً بقتلها.

ويواصل اعترافاته قائلاً: خرجت من الشقة، وانتظرت حتى نومها، وفكّرت بالتخلص منها وسرقتها والاستيلاء على شقتها عن طريق الميراث، وحينما حان الوقت المناسب، دخلت لحجرتها وقمت بكتم أنفاسها ولكن فوجئت بمقاومتها وهنا ضربتها بالسكين وأصبتها في بطنها، وبعدها ذبحتها من الرقبة، وبعد أن تيقنت أنها فارقت الحياة سرقتها ولكني فوجئت أنني أصبت نفسي بالسكين بسبب مقاومتها، ثم استكمل سرقة قرطها الذهبي ومبلغ 200 جنيه، وللتمويه قام ببعثرة محتويات الشقة وكسر شباك غرفة النوم لإظهار الواقعة على أنها سرقة، وقام بوضع جبيرة على يده اليسرى لإخفاء إصابته بعد أن تخلّص من السلاح الأبيض المستخدم في الحادث وملابسه بإلقائهم بمقلب قمامة.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .