دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 13/2/2018 م , الساعة 1:11 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

يقدمها الأطباء والمتخصصون عبر الراية

نصائح طبية لسلامتك في اليوم الرياضي

ضرورة التدرج والاستمرارية في ممارسة الرياضة
التوقف عن الرياضة عند حدوث ضيق التنفس وألم بالصدر
الرياضة تحسن الصحة النفسية وتساعد على التركيز
نصائح طبية لسلامتك في اليوم الرياضي

كتب - عبدالمجيد حمدي:

نصح عدد من الأطباء بعدم المبالغة في ممارسة الرياضة، خاصة لمن لا يمارس أي نشاط بدني بصفة مستمرة، وذلك خلال احتفالات الدولة باليوم الرياضي اليوم، لافتين إلى أن البعض قد يفهم أن اليوم الرياضي مخصص لممارسة الرياضة بينما هو لتعزيز الوعي بأهمية ممارسة الرياضة على مدار العام.

وقال هؤلاء في تصريحات لـ  الراية  أن الرياضة تحسن الصحة النفسية وتساعد على التركيز موضحين أن رياضة المشي هي الأفضل لكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة وأن الإفراط في الرياضة بعد انقطاع طويل يجهد الجسم لذلك يجب التدرج في ممارسة الرياضة والاستمرار فيها لمدة نصف ساعة لمدة خمسة أيام في الأسبوع مع ضرورة التوقف عنها عند حدوث ضيق التنفس وألم بالصدر.

وأوضحوا أن من العادات الخاطئة خلال الاحتفال باليوم الرياضي هو مبالغة البعض في ممارسة النشاط البدني خاصة أن البعض قد يكون لا يمارس أي نشاط بدني على مدار العام ومن ثم فقد تحدث مضاعفات صحية خطيرة نتيجة لهذا السلوك الخاطئ وهو ما نحذر منه، لافتين إلى أنه بالنسبة لمن لا يمارسون الرياضة ويرغبون في ممارسة النشاط البدني خلال فعاليات اليوم الرياضي فإنه ينبغي أن يكون ذلك بالتدرج وأن يبدأوا بممارسة الرياضات الخفيفة كالمشي وممارسة الألعاب الرياضية التي لا ترهق الجسم كثيرًا.

 

د. عمر جهاد:

التدرج ضرورة في ممارسة الرياضة

 

حذر الدكتور عمر جهاد المدير الطبي لمركز ميلينيوم الصحي من المبالغة في ممارسة الرياضة خلال اليوم الرياضي خاصة من قبل من لا يمارسون الرياضة طوال العام حيث إن هذا الأمر قد يؤدي لزيادة الإجهاد على عضلة القلب وقد يؤدي إلى مضاعفات كثيرة.

وقال إن القيام بأداء تمرينات رياضية بصورة مفاجئة يزيد من خطورة أمراض القلب، وأنه من الأفضل للأشخاص الذين لا يواظبون على ممارسة الرياضة طوال العام تجنب ممارستها بشكل مكثف أو زيادة الحمل التدريبي لأن ذلك قد يزيد من خطر إصابتهم بأزمات قلبية.

وقال إن الهدف من اليوم الرياضي ليس ممارسة الرياضة ولكن هو زيادة الوعي بأهمية الرياضة للصحة على مدار العام لافتاً إلى أن ممارسة الرياضة ليوم واحد في هذا اليوم لن يفيد الصحة بأي شكل من الأشكال ولكن الرياضة التي تفيد الجسم هي التي تمارس على مدار العام موضحاً أنه من المهم جدا أن يحرص الإنسان على ممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة على الأقل خمسة أيام في الأسبوع.وأضاف أن فوائد الرياضة كثيرة فهي لا تقتصر على الفائدة الجسدية فقط بل تتعداه إلى تقوية شخصيه الفرد ورفع ثقته بنفسه كما تزرع في الإنسان الصبر والمثابرة.

 

 

د. يوسف الطيب:

الإكثار من السوائل خلال الرياضة

 

يقول الدكتور يوسف الطيب استشاري الطوارئ بمستشفى حمد العام أنه بالنسبة للمواظبين على ممارسة الرياضة طوال العام فإنه ينصح لهم بأن يتناولوا الكثير من السوائل خلال وقبل ممارسة الرياضة بحيث لا يصابون بالجفاف أما الذين لا يواظبون على ممارسة الرياضة ويقومون في هذا اليوم بممارسة النشاط البدني فإنه ينصح في حالاتهم بعدم الإفراط في ممارسة الرياضة بل لابد أن يتدرجوا في ممارسة الرياضة بالبدء في المشي مثلا أو العدْو ببطء ولمسافات صغيرة. ونصح دكتور الطيب الجميع بضرورة مراقبة عدد من الأعراض المرضية التي يجب أن يتم التوقف عن ممارسة الرياضة في حال رصدها على الفور ومنها حدوث ضيق التنفس أو زيادة ضربات القلب أو الشعور بألم في الصدر أو الدوخة والعرق الشديد والشعور بفتور عام في الجسم فلابد من التوقف فورًا وتناول كميات مناسبة من السوائل، وفي حال عدم انتهاء هذه الأعراض فلابد من الاتصال بالإسعاف فورا. كما نصح بأهمية الحرص على تناول الأدوية بالنسبة لمرضى السكري أو الضغط أو القلب خاصة إذا كانوا من كبار السن محذرًا من الإفراط في ممارسة النشاط البدني الذي قد يؤدي إلى ضعف عضلة القلب أو انخفاض في مستوى السكر أو ارتفاع الضغط.

 

 

د. حبيب الدردوري:

رياضات تناسب كبار السن

 

قال الدكتور حبيب الدردوري استشاري أول الطوارئ بمستشفى حمد العام إن الرياضة سلوك صحي هام لتحسين الصحة العامة واستغلال ممتاز للطاقات ووسيلة لتنميتها بشكل صحي موضحا أن تخصيص الدولة يوما للرياضة يعكس إلى أى مدى تحرص الدولة على أن يتمتع كل من يعيش على أرضها بصحة جيدة من خلال الرياضة التي تنعكس ممارستها على وظائف الجسم المختلفة.

وأضاف أنه ينصح في هذا اليوم كبار السن خاصة الذين يعانون من أمراض مزمنة مثل السكري والضغط أو هشاشة العظام أو آلام المفاصل بعدم ممارسة الرياضة لأنها تمثل خطرًا على صحتهم بشكل عام وإن كان ينصح لهم بممارسة المشي فهو أفضل رياضة تناسبهم وتحقق الهدف من الرياضة.

وقال أنه يجب ألا يبالغ أي شخص في ممارسة الرياضة وأن يكون على وعي تام بأن الإفراط أو المبالغة في ممارستها قد يؤدي إلى مضاعفات جسدية ومن ثم فلابد من التدرج في ممارسة الرياضة خاصة لمن لا يواظب عليها طوال العام ويأتي في هذا اليوم ليشارك الجميع في ممارسة الرياضة فالهدف هو المشاركة وليس المنافسة وبالتالي فلابد من الحرص. وأكد أن تخصيص يوم للرياضة في قطر ليس الهدف منه ممارسة الرياضة في هذا اليوم ولكن الهدف هو التذكير بأهمية وفوائد الرياضة بشكل عام حتى تكون نمطا حياتيا على مدار العام، موضحا أن ممارسة الرياضة تسهم في تحسين عملية التمثيل الغذائي وتساعد على الوقاية من العديد من الأمراض وبالتالي ترفع بشكل كبير من معدلات جودة الصحة بشكل عام.

 

 

د. طارق توفيق:

تجنب الإجهاد الجسدي

 

حذر الدكتور طارق توفيق استشاري أول الباطنة والغدد الصماء من الإفراط في ممارسة الرياضة خاصة لمن كان متوقفا عن ممارستها لفترة طويلة لأن هذا الأمر قد يؤدى إلى إجهاد الجسم بصورة عامة وكذلك الحال بالنسبة لمن يمارس الرياضة لأول مرة حيث يجب أن يتدرج في ممارسة أي نشاط بدني حتى يصل إلى الحمل التدريبي الذي يريد الوصول إليه بدون مضاعفات للجسد.

وقال إن ممارسة الرياضة لا تفيد الجسد فحسب بل تساعد بشكل فعال في تنشيط القدرات الذهنية وقدرة الإنسان على التركيز والتفكير وذلك لأن سريان الدم بالجسم يكون في مستويات جيدة ما يجعل القلب والشرايين والأوردة تعمل بقدرات عالية ويحسن من وصول الأكسجين للمخ بصورة أفضل وكلما زادت كمية الدماء التي تصل لعضو كلما زادت قدراته على الأداء وهذا ما تحققه الرياضة بشكل عام. وأكد أن العديد من الأطباء يصفون لبعض المرضى ممارسة تمرينات رياضية كنوع من العلاج خاصة مصابي السكري، مضيفا أن الرياضة تحسن الصحة النفسية للإنسان حيث تساعد التمارين الرياضية الإنسان على التحمل والصبر وذلك عن طريق تدريب الجسم على بذل المجهود ومن هنا نستكشف أن الرياضة تعلم الصبر.

وقال إن تخصيص يوم للرياضة يعتبر حدثاً هاماً وفريدًا من نوعه في العالم ويعكس مدى الاهتمام بصحة الإنسان وهو ما يعكس أن قطر تتطلع دائما إلى كل ما يعزز صحة كل من يعيش على أرضها. موضحاً أن هذا اليوم ليس لممارسة الرياضة ولكن لتوعية المجتمع بأهميتها على مدار العام، فالتوقف عن ممارسة الرياضة طوال العام وممارستها في هذا اليوم لن يفيد الجسم بأي شكل من الأشكال ولكن الشيء الهام هو الاستمرارية.

 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .