دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 11/1/2017 م , الساعة 1:37 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

يضم 120 ألفاً والتسجيل مفتوح.. د.عبد الله النعمة لـ الراية:

روضة الخيل الصحي يخدم 700 مراجع يومياً

5 عيادات يومية للأسنان تستقبل 100 مراجع
روضة الخيل الصحي يخدم 700 مراجع يومياً

كتب - عبد المجيد حمدي:

روضة الخيل للصحة والمعافاة نموذج للمراكز الصحيّة الحديثة، حيث افتتح في 17‏ يوليو الماضي، ويضم أفضل التقنيات والمستلزمات الطبية لخدمة لخدمة سكان فريج عبد العزيز وفريج بن محمود والنجمة والمنصورة والمنتزه كما أنه بديل لمركز المنتزه القديم.

يقدّم المركز خدماته من السابعة صباحاً وحتى الحادية عشرة مساءً طوال أيام الأسبوع.

ويؤكد د.عبد الله عبد الرحمن النعمة استشاري أول طب الأسرة مدير المركز أن عدد المسجّلين بالمركز يصل 120 ألف مسجّل وفي ازدياد مستمر حيث إن باب التسجيل في المركز مفتوح، لافتاً إلى أن المركز يستقبل يومياً حوالي 700 مراجع.

وأوضح عدم إرجاع أي مريض على الإطلاق، لافتاً إلى أن معظم الحالات التي يتم فحصها في العيادات العامة تأتي طبقاً للمواعيد من خلال خدمة "حياك 107" .

وقال: نسبة التخلّف عن المواعيد تصل إلى 10% ويتم استغلال هذه المواعيد لفحص الحالات الأخرى التي تأتي بدون مواعيد مسبقة، فضلاً عن وجود عيادات للطوارئ.

وأشار إلى أن المركز يضم 5 عيادات لطب الأسنان تستقبل 100 مراجع يومياً، بالإضافة إلى 10 حالات طوارئ والحالات التي تأتي طبقاً للمواعيد المسبقة.

  • بدء برنامج الفحص المبكر عن السرطان

أكد د. النعمة أنه تم منذ أكثر من شهر تقريباً البدء في برنامج الكشف المبكر عن سرطان الثدي والأمعاء حيث يعتبر مركز روضة الخيل هو ثالث مركز لهذا الغرض، وتعتبر هذه الخطوة علامة فارقة في إطار توسيع نطاق خدمات الكشف المبكر عن المرض.

وأوضح أن مركز الكشف المبكر عن سرطان الثدي والأمعاء بروضة الخيل يراعي راحة المرضى ويعتبر بمثابة المنتجع الصحي ويضم غرفة لإجراء التصوير الشعاعي للثدي (الماموغرام) وغرفتين منفصلتين للتعريف بكيفية جمع العيّنات للكشف عن سرطان الأمعاء، والذي بدوره يمكن الزوار من الشعور بقدرٍ كبير من الراحة مع الممرضات المدرّبات والمستعدات لتوفير المشورة والمساعدة.

ولفت إلى أن مؤسسة الرعاية الصحية الأولية تحث النساء بعمر 45 حتى 69 عاماً ممن لا تعانين من ظهور أي أعراض على القيام بالكشف المبكر عن سرطان الثدي من خلال التصوير الشعاعي للثدي (الماموغرام) كما تشجّع الرجال والنساء بعمر 50 حتى 74 عاماً ممن لا يعانون من ظهور أي أعراض بالقيام الكشف المبكر عن سرطان الأمعاء عبر الخضوع لفحص البراز المناعي الكيميائي (FIT).

  • قبل صرف الدواء للمريض
  • مراجعة الوصفة الطبية 3 مرات

أكد د. عبد الله النعمة أن مسألة التأخر في صرف الأدوية يرجع إلى التأكد من سلامة الوصفات الطبية والتأكد من تركيب الأدوية ومراجعة الوصفات الطبية، موضحاً أن الدواء يتم مراجعته 3 مرات وإذا كانت هناك أي مشكلة فإن الطبيب الصيدلي يقوم بالتواصل مع الطبيب للاستفسار وإزالة أي التباس.

وأوضح أنه لا يوجد نقص في أي أدوية وفي حال حدوث نفاد لكمية أي دواء فإن الأمر لن يتعدى أياماً معدودة لحين وصول الأدوية من المخازن الرئيسية في مؤسسة حمد الطبية.

وأشار إلى وجود عيادة للأدوية وهي خاصة بالأدوية للأمراض المزمنة وقد يكون المريض يحتاج الزيارة لهذه العيادة لأكثر من مرة حيث يتم شرح كافة التفاصيل الخاصة بالأدوية للمريض بشكل دقيق حتى يكون المريض على وعي تام بالمضاعفات أو الأعراض التي يمكن أن تحدث نتيجة لتناول الأدوية بشكل خطأ.

  • لتشمل جميع المراجعين
  • توسيع خدمة الصحة والمعافاة قريباً

أكد د. عبد الله النعمة أنه بالنسبة لخدمات الصحة والمعافاة فإن 80 مراجعاً في هذه الخدمة التي تقتصر حالياً على المواطنين وسيتم توسيعها قريباً لتشمل جميع المراجعين بهدف تحقيق الاستفادة القصوى منها، لافتاً إلى أن الخدمة تتضمّن المساج وصالة اللياقة البدنية والمسبح بما يسهم في تعزيز الصحة ومنع الإصابة بالأمراض خاصة لمن لديهم عوامل الخطورة للإصابة بأمراض مثل السكري أو الضغط وغيرها.

من جهة أخرى قال د. النعمة إنه يتم استقبال كافة المرضى المتابعين في مستشفيات مؤسسة حمد والمراكز الصحيّة التابعة لمؤسسة الرعاية الصحيّة الأولية في غرف الغيار عن الجروح وإعطاء الإبر التي تم وصفها لهم في مؤسسات خارجية بعيداً عن مركز روضة الخيل، لافتاً إلى أنه بالنسبة لاستقبال المرضى القادمين من مراكز أو مستشفيات صحية خاصة فإنه يتم استقبالهم أيضاً ولكن لابد من الدخول إلى الطبيب أولاً وإجراء تقييم للحالة ككل.

وأوضح أنه بالنسبة للمراكز والمستشفيات الحكومية فإنه لا يكون هناك داع لإعادة التقييم الطبي لهم لأن هناك ملفات طبية إلكترونية لهم ومن ثم يمكن الاطلاع بسهولة عليها ومعرفة التقييم والتشخيص الطبي لهم ومن ثم إعطاء الأدوية لهم.

  • خلال فحص 583 مراجعاً
  • اكتشاف 39 حالة إصابة بالسرطان

قالت نادية رضا المسؤولة عن خدمات الفحص المبكر لسرطان الأمعاء إنه تم فحص حوالي 283 شخصاً، وكان هناك حوالي 9 حالات إيجابية يشتبه في إصابتهم بسرطان الأمعاء وتم تحويلهم إلى مؤسسة حمد لإجراء المزيد من الفحوصات الإضافية للتحقق من الإصابة من عدمها حيث إن نتائج الفحوصات المبكرة بالمراكز الصحية لا تعتبر نهائية ولكن المريض يظل مشتبها به لحين التأكد من التشخيص في مستشفى حمد العام حيث إن العيّنة تكون من البراز وفي حال وجود عيّنات للدم فيه فإنه لابد من تحويله إلى مستشفى حمد العام للتأكد من التشخيص.

وقال الدكتور النعمة إنه بالنسبة لفحوصات سرطان الثدي فقد تم منذ إطلاق الخدمة في نوفمبر الماضي فحص ما يقرب من 300 سيدة وتبيّن أن هناك 30 حالة إيجابية مشتبه في إصابتهن بسرطان الثدي وتم تحويلهن جميعاً إلى مستشفى حمد العام للتأكد من نتائج التشخيص.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .