دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 20/1/2017 م , الساعة 1:59 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

سيرينا بارك حرم السفير الكوري لـ الراية:

المرأة القطرية مبدعة وطموحة

القيادة القطرية تدرك أهمية التعليم والصحة والثقافة والبيئة
أتمنى تعلم اللغة العربية رغم صعوبتها
أهوى الموسيقى والغناء وأمارس الرياضة على كورنيش الدوحة
لا تهمني الماركات العالمية بل جمالية القطعة وقيمتها المعنوية
الانفتاح ومعرفة ثقافات الشعوب أهم صفات زوجات السفراء
المرأة القطرية مبدعة وطموحة
  • تعرفت على زوجي عن طريق صديقة وجذبني بأسلوبه وصدقه

 

حاورتها - ميادة الصحاف:
امتدحت السيدة سيرينا بارك حرم السفير الكوري دولة قطر، وقالت إنها واحدة من أسرع دول مجلس التعاون الخليجي نمواً، وتتمتع بقيادة قوية وواعية ومدركة لأهمية تحسين التعليم والصحة والثقافة والبيئة، كما أثنت على المرأة القطرية ووصفتها بأنها مبدعة ومثابرة وطموحة.

وقالت سيرينا بارك في حوار مع الراية في مقر إقامتها بالدوحة إنها تبذل قصارى جهدها لتوفير الدعم لزوجها السفير لكي يبدع في عمله، وتشاركه في نقل وتعريف الآخرين بحضارة وتراث كوريا وتقديم ثقافتها وإنجازاتها المميزة للقطريين وشعوب الدول الأخرى.

وأكدت أنها تحاول دوماً تحقيق التوازن بين واجباتها الرسمية وحياتها الخاصة بما في ذلك الحياة الأسرية، لافتة إلى أنها تحرص على تقديم الأطباق الكورية اللذيذة والصحية إلى ضيوفها.

وهنا تفاصيل الحوار..

عامان في الدوحة
> متى جئت إلى الدوحة وكيف ترين قطر وما أفضل شيء جذب انتباهك؟
- في شهر أبريل القادم سوف نكمل العامين على تواجدنا في قطر، وقبل مجيئي إلى هنا كان لدي معرفة مسبقة عن هذا البلد الجميل، حيث تستورد كوريا الكثير من الغاز الطبيعي والنفط من قطر، وهي واحدة من أسرع دول مجلس التعاون الخليجي نمواً، كما أنها تتمتع بقيادة قوية واعية ومدركة لأهمية تحسين التعليم والصحة والثقافة والبيئة، وأعتقد أننا نمتلك العديد من الأشياء المشتركة بيننا، فكلانا يتمتع بثقافة الحرص على الروابط العائلية القوية وعادات حسن الضيافة ومساعدة الفقراء.

كذلك فقد مر البلدان بتجربة التنمية السريعة في فترة زمنية قصيرة، وبناء على التجربة المشتركة للبلدين، أعتقد أن بإمكاننا تبادل ومشاركة العديد من الأشياء فيما بيننا.

القطرية مبدعة وطموحة
> كيف وجدت المرأة القطرية وماذا تختلف عن المرأة الكورية؟
- هناك أشياء مشتركة عديدة بين جوهر المرأة الكورية والقطرية، فمن خلال تجربتي الخاصة وتعرفي على العديد من الصديقات القطريات، لاحظت أنهن يتميزن بالنشاط والإبداع والمثابرة والطموح إلى الاستقلالية، لا سيما الأجيال الشابة منهن، وأيضاً الرغبة في التعاون ومساعدة الآخرين، وهذه صفات مشتركة بين جنس حواء في كل أرجاء العالم.

> ما نصيحتك للمرأة القطرية والعربية؟
- أنصح كل امرأة على وجه الأرض بأن تمضي قدماً وتسعى إلى تحقيق الأفضل دوماً، وأن تتحمل المسؤولية الملقاة على عاتقها وأن يكون لديها طموح وهدف، لأن الحياة طويلة وتحتاج إلى جهد ومثابرة.

هكذا تعرفت على زوجي
> ماذا درست حرم السفير الكوري في قطر وما مؤهلاتها العلمية وخبراتها الحياتية ؟
- درست في الجامعة الوطنية في سول وجامعة نيويورك في أمريكا وتخصصت في التمريض والاستشارة الوراثية في العلوم الصحية، عملت محاضرة في مجال الصحة العامة في الجامعة وأحد معاهد الأبحاث، كما عملت باحثة في مجال الاستشارات الوراثية والتمريض للأسر ذات التاريخ الوراثي لسرطان الثدي.

> متى التقيت سعادة السفير الكوري وكيف تزوجتما؟
- كانت لدينا صديقة مشتركة تعمل معي في الجامعة قدمت زوجي لي وعرفته عليّ، وقد جذبني وأعجبني أسلوبه الجدير بالثقة وصدقه وإخلاصه، وتواصلنا بعد ذلك في اللقاءات كي نتعرف على بعضنا البعض أكثر لمدة عام كامل، ثم تزوجنا.

> ماهي أبرز التحديات التي تواجهك؟
- كزوجة للسفير أشارك بطرق عدة لتمثيل وتقديم كل ما له علاقة بكوريا والثقافة الكورية، ويتطلب ذلك العمل جنباً إلى جنب مع العديد من الناس من ضمنهم زملائي في السفارة بتناغم وفعالية في حدود المتاح من الموارد والوقت، وأحاول دائماً وعلى قدر المستطاع أن أعمل بالطريقة المثلى.

كسب الأصدقاء
> وماذا عن حياتك الاجتماعية؟
- أبحث دوماً عن كسب أصدقاء من السكان المحليين أو الأجانب أينما أذهب، وهو بحد ذاته امتياز اكتسبه بفضل حياة الترحال التي أعيشها، ويعد هذا الأمر مهماً جداً وله قيمة كبيرة بالنسبة لي، كذلك أحب أن أتبادل الثقافة والمعرفة مع الآخرين، ولذلك أحرص دوماً على المشاركة في العديد من المناسبات والتجمعات الاجتماعية، كما أستضيف بعضها في منزلي كلما سنحت لي الفرصة.

> وهل تؤثر مسؤولياتك كحرم للسفير على حياتك الخاصة والأسرية؟
- من أهم مسؤولياتي توفير الدعم لزوجي كي يبذل قصارى جهده في عمله، ولكي أكون صادقة، فإنني كأم وكائن مستقل، من المهم جداً لي أن أتم دوري في حياتي الخاصة والعائلية، وهو ما يجعلني دائماً أحاول أن أحقق التوازن بين واجباتي وحياتي الخاصة بما في ذلك الحياة الأسرية.

لي نشاطات عديدة
> وما أبرز نشاطاتك في قطر؟
- لدي نشاطات عديدة في قطر، منها تكوين صداقات والتعرف على سيدات أعمال قطريات، كما أشارك زوجات السفراء في تجمعات شهرية وحضور فعاليات محلية، ونتشارك تبادل الآراء والثقافات فيما بيننا، كذلك أفتخر بتعليم صديقاتي وزوجات السفراء طبق الكيمجي الكوري المشهور والصحي جداً، وأحدثهن عن العادات والتقاليد الكورية.

> كيف تقدمين ثقافة بلدك للآخرين؟
- نسعى أنا وزوجي السفير لتقديم ثقافة كورية فريدة ومميزة على قدر استطاعتنا للقطريين، فالكوريون مغرمون بالثقافة وهناك العديد من الفنانين الكوريين الموهوبين والمبدعين في العالم.

ففي عام 2015 وتحت شعار "ربط الماضي بالحاضر"، قدم الفريق الكوري للرقص التقليدي وفريق الرقص الحديث بي-بوي "إكسبريشن" عرضاً في قطر كنوع من أنواع العروض الصامتة، وكان عرضاً غير مسبوق في قطر.

وفي فبراير الماضي، عرض الفنان الكوري المبدع لي لي نام بنجاح أعماله الفنية في كتارا لمدة شهر بالتعاون مع جاليري أسان في كوريا، كما نظمت السفارة في الشهر ذاته حفلاً موسيقياً مشتركاً للمغني الأوبرالي الكوري دايفيد دونج كيولي، وعازفة البيانو سونيا بارك وموسيقيين كوريين من أوركسترا قطر الفلهارمونية حيث أقيم العرض في دار الأوبرا في كتارا.

كما ترغب السفارة الكورية أيضاً في دعوة خطاط كوري رسم لقطر خريطة السلام بالحروف الكورية لزيارة الدوحة قريباً، وتمثل هذه الخريطة اعتزاز الشعبين القطري والكوري وتقاسمهما مبادئ مشتركة فيما يتعلق بقضايا السلام.

> ما هي الصفات التي يتعين أن تتحلى بها زوجات السفراء؟
- ليست هناك صفات خاصة لزوجات السفراء، ولكن نستطيع القول أن تكون شخصية متكاملة، متفتحة، كريمة، جديرة بالثقة وكلها صفات متعارف عليها، وأهمها الاهتمام والاحترام للثقافات والشعوب المختلفة.

الأطباق والمشروبات الكورية
> المطبخ الكوري مشهور بأطباقه الشهية ما هي الأطباق التي تتقنها أو تفضلها حرم السفير؟
- بحكم إقامتي في مقر السفير الكوري، أشعر بفخر كبير لأني أقدم للضيوف الأطباق الكورية مثل البولجوجي (لحم بقر مشوي متبل) ملفوفة بالخضراوات، وجابتشاي (سلطة نودلز بالبطاطا)، وبيبيمباب (أرز مع الخضراوات)، بالإضافة إلى الكيمجي وهو أحد الأطباق التي تتميز وتشتهر بها كوريا. والأطباق الكورية معروفة دولياً بأنها صحية ومتوازنة في العناصر الغذائية والألوان المختلفة من المكونات، وعلاوة على ذلك، إضافة لمسات الضيافة الكورية من الدفء والاحترام الذي لا ينسى.

> وماذا عن الكيك والحلويات الكورية؟
- الكيك والحلويات الكورية غير معروفة نوعاً ما في العالم، وقد بدأ التركيز الآن يتجه أكثر إلى التحلية الكورية مثل البينج سو(عصير الحليب المثلج مع إضافات مختلفة)، وهناك مايقارب 100 نوع من كعكات الارز، كيكة الشاي الأخضر والمشروبات الدوائية.

> وما هي مشروبات الضيافة الكورية ؟
- تعد المشروبات العلاجية المتضمنة للأعشاب الطبيعية من أهم مشروبات الضيافة في جميع أرجاء كوريا، ونحرص على تقديمها للضيوف تعبيراً عن اعتزازنا بهم وحفاظاً على سلامة صحتهم وتجنبهم للأمراض.

هانبوك
> ماذا ترتدين بعيداً عن المناسبات الرسمية؟
- أحرص على ارتداء الزي الكوري التقليدي (هانبوك) في المناسبات الرسمية والأعياد الوطنية والأفراح، الذي يلفت في كل مرة أنظار الحاضرين، فيحظى بمدحهم وثنائهم لتصميماته الرائعة وألوانه الجذابة. أما في المناسبات الأخرى فأرتدي أزياء عادية.

والهانبوك زي مبتكر ومعبر في تصاميمه المختلفة، وفي الواقع هو ثنائي الأبعاد ولكن بمجرد ارتدائه فإنه يتحول بشكل ساحر إلى قطعة ثلاثية الأبعاد، فيصبح ضيقاً من الأعلى وعلى شكل جرس واسع من الأسفل، وخاصة عند الحركة وكأنه يحلق في الهواء.

> هل تقتنين ملابسك ومجوهراتك من ماركات عالمية أو متاجر عادية؟
- لا يعتمد الأمر على الماركة أو المحل الذي أقتني منه الأشياء، بل على جمالية القطعة وقيمتها المعنوية، سواء كانت أزياء أو مجوهرات أو غيرها، فالمهم عندي أن تعجبني البضاعة بغض النظر عن أنها مصنعة من ماركة عالمية مشهورة أو من متجر بسيط.

أفتقد العلاج التقليدي
> ما هي التقاليد الكورية التي تفتقدينها في قطر؟
- أفتقد العلاجات الكورية التقليدية مثل الوخز بالإبر والعلاج بالحرارة، لأنها علاجات فعالة جداً لتخفيف ومنع آلام عضلات الظهر والشد العضلي الذي أعاني منه من وقت لآخر. كما أفتقد نظام التدفئة الكوري الخاص بالأرضيات (أوندول) والذي اخترع منذ وقت طويل في كوريا.

ولأن الشتاء بارد جداً في بلدي، فإننا عندما نبقى داخل المنزل نستمتع بالبقاء على الأرض الدافئة، لاسيما في ليالي الخريف الباردة. كما أفتقد العديد من الأنشطة التي كنت أستمتع بها في كوريا، مثل لعبة الجولف الداخلية عبر الشاشات والمفضلة لدي والتي أمارسها للتدرب والمرح، حيث يجتمع أفراد العائلة والأصدقاء حتى أثناء فصل الصيف الحار.

وأفتقد أيضاً أوراق الشجر المتساقطة خلال فصل الخريف، والتي تغطي قمم الجبال الكورية وتمنحها ألواناً متعددة، مثل الأحمر والبرتقالي والأصفر، حيث تشغل الجبال ثلثي الطبيعة الكورية، وأخيراً أفتقد تسلق الجبال مع الأصدقاء والعائلة، وهو من أكثر الأنشطة المتعارف عليها لدى الكوريين في العطل الأسبوعية.

أحب الرياضة والقراءة
> كيف تمضين يومك وما هي أبرز هواياتك؟
- أمارس رياضات متعددة، مثل التنس وتنس الطاولة وأيضاً السير على كورنيش الدوحة الجميل باستمرار، بالإضافة إلى اليوجا والتأمل، وأحرص على ممارسة واحدة من هذه الهوايات كل يوم، وأحياناً أنضم إلى زوجي في صيد السمك عند الواجهة البحرية لمقر إقامتنا.

كما أحب القراءة في التاريخ والصحة وعلم النفس، كذلك أرغب بالاستماع إلى الموسيقى كثيراً إلى جانب عشقي للغناء مع آلة الكاريوكي أثناء وقت الفراغ وعندما أكون بمفردي. كما أنني معجبة جداً بأوركسترا قطر الفلهارمونية وأسعد جداً عند حضور حفلاتها الموسيقية من وقت لآخر. وأتمنى تعلم اللغة العربية رغم صعوبتها، ولكنني أحب أن أطور معرفتي باللغة والثقافة العربية.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .