دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 11/10/2018 م , الساعة 1:40 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

توفير مختلف أنواع الشتلات والأشجار

المشــاتـل تتــأهب لاستقبال الموســم الشتــوي

الإقبال على الخدمات الزراعية يرتفع بنسبة 70%
الشتاء موسم ناجح لزراعة مختلف أنواع الخضراوات
الحمضيات والرمان والتوت والمانجو والبابايا تتحمّل تقلبات الطقس
المشــاتـل تتــأهب لاستقبال الموســم الشتــوي

كتب - حسين أبوندا:
استعدت المشاتل الزراعية لموسم الشتاء بتوفير مختلف النباتات والأشجار المثمرة وشتلات الخضراوات والزهور والورود الفواكه حيث يولي الكثير من المواطنين والمقيمين اهتماماً بزراعة حدائقهم المنزلية بشتى الأنواع خلال هذه الفترة نظراً لسهولة تأقلمها مع الأجواء المعتدلة خلال هذه الفترة من العام.

وأكد العاملون في تلك المشاتل لـ الراية أن المبيعات على شتلات الخضراوات والأزهار والورود والفاكهة فضلاً عن البذور وطلبيات أنظمة الري الحديثة وغيرها من الخدمات الزراعية ترتفع في الموسم الشتوي بنسبة 70% مقارنة بباقي أيام السنة، مشيرين إلى أن زراعة الحدائق المنزلية تتطلب اعتناءً متواصلاً واهتماماً بري المزروعات وتسميد التربة بالأسمدة العضوية واليوريا بالإضافة إلى استخدام الفيتامينات والحديد والبوتاسيوم للحصول على أفضل النتائج.

وأشاروا إلى وجود أنواع عديدة من الفواكه التي يكتب لها النجاح في البيئة القطرية مثل البرتقال والسنطرة والليمون بالإضافة إلى الموز والجوافة والرمان والتين والمانجو والبابايا والتوت واللوز والسبار والكنار فضلاً عن الخضراوات بجميع أنواعها مثل الباميا والخيار والطماطم والملفوف والزهرة والفلفل والباذنجان.

ولفت العاملين إلى أن الشتاء موسم لزراعة أنواع مختلفة من الأزهار والورود مثل “البيتونيا” و”الموريا” والياسمين والفل والورد الجوري والمشموم والريحان وجميعها تباع بأسعار تتراوح من 10 إلى 50 ريالاً.
  


إقبال على الأشجار المثمرة

أوضح مادلي بهادور أن الشتاء موسم الإقبال على المشاتل من قبل المواطنين لشراء مختلف أنواع الأزهار وتركيب أنظمة الري الحديثة وشراء البذور والأسمدة والتربة الزراعية، حيث ترتفع النسبة مقارنة بباقي الأشهر إلى 70%، لافتاً إلى أن الشتاء فرصة لزراعة الخضراوات والحصول على ثمارها خلال فترة قصيرة في حال اتباع التعليمات اللازمة من تسميد للتربة واستخدام الفيتامينات. ولفت إلى أن معظم زبائنه يفضّلون شراء عدة نوعيات من الأشجار المثمرة مثل البرتقال والليمون والجوافة والرمان وغيرها من الأشجار التي تستطيع التأقلم مع الأجواء المتقلبة في قطر، لافتاً إلى ضرورة الاهتمام بتلك النوعيات وريها باستمرار لإعطاء أفضل النتائج.
  

النوافير وأنظمة الري الحديثة

أشار كبيلا باندارا إلى توفير نوافير بأحجام وأشكال متنوعة حيث يفضّل الكثير من الزبائن وضعها في الحدائق المنزلية لتجميلها، فضلاً عن الإقبال على تركيب أنظمة الري الحديثة مثل الري بالتنقيط أو المرشات.
وعن أسعار الشتلات والورود والأشجار أوضح أن الورود الصغيرة من فصيلة “القطيفة” تباع بسعر يتراوح من ريال إلى ريال ونصف أما الأشجار فيتم تحديد سعرها على الحجم حيث تبدأ الأسعار من 30 ريالاً وتصل إلى 600 ريال بالنسبة لنوع الفاكهة أما بالنسبة للأشجار غير المثمرة فتباع بأسعار لا تقل عن 500 ريال.
  


 
استخدام الأسمدة والفيتامينات والمغذيات

أكد محمد محمود أن المشاتل استعدت للموسم الزراعي الشتوي من خلال توفير أنواع مختلفة من الشتلات التي يتم استيرادها من بلدان مختلفة خاصة الورود والأزهار التي يفضّل المواطنون زراعتها لتجميل الحدائق المرافقة لمنازلهم مثل “البيتونيا” والقطيفة و “الموريا” والياسمين والورد الجوري والمشموم والريحان والفل وغيرها من الأنواع التي تباع بأسعار مناسبة وتزهر في فترة قصيرة.

واعتبر أن الزراعة المنزلية تحتاج إلى اعتناء من نوع خاص ودائماً ما ننصح زبائننا بضرورة استخدام التربة الزراعة واستخدام السماد العضوي والكيماوي المعروف باليوريا بالإضافة إلى الفيتامينات ومغذيات أخرى مثل الحديد والبوتاسيوم اللذان يساعدان على نمو النبات وزيادة خصوبة التربة، مشدداً على ضرورة استخدامها بعناية وتجنب الإسراف فيها لضمان نجاح الزراعة.
  


 
نظـــافة موقــع الزراعـــة تضمن نجاحهــا

أكد محمد فيصل وجود إقبال على شراء مختلف أنواع بذور الخضراوات والورقيات للزراعة المنزلية مثل الخيار والطماطم والفلفل والبقدونس والشبت والجرجير والكزبرة وغيرها من الأنواع.

وأكد أن ضمان نجاح الزراعة في الحدائق المنزلية يتطلب الاهتمام بالنظافة وتجنب إلقاء أكياس النايلون أو القارورات البلاستيكية بجوار الشتلات ومحيط الأشجار لإعطائها مجالاً للنمو في أجواء طبيعية.
  


أشجـــار الزينـــة تنتعــش

أوضح محمد الشرباصي أن هناك إقبالاً من أصحاب المزارع لشراء الأشجار غير المثمرة مثل نخلة الأريكا والواشنطونيا والغاف ونخيل الفونيكس لاستخدامها في تزيين الأسوار، أما بالنسبة للأشجار المثمرة فهم يفضّلون معظم أنواع الحمضيات والكنار والسبار والمانجو والبابايا والرمان بالإضافة إلى معظم أنواع الفاكهة التي يكتب لها النجاح في البيئة القطرية طوال العام.

وأشار إلى أن بعض أصحاب المزارع نجحوا في زراعة أنواع مختلفة من الفاكهة التي يصعب زراعتها في الأجواء الحارة وذلك عن طريق اللجوء إلى البيوت المحمية مثل التفاح والخوخ.
  

 
موسم زراعة الخضراوات بالحدائق المنزلية

أشار مصطفى كمال إلى أن موسم الشتاء فرصة لمن يفضّلون زراعة الخضراوات في المنزل حيث يشهد المحل إقبالاً كبيراً لشراء مختلف أنواع الشتلات مثل الخيار والكوسا والطماطم والملفوف والفلفل بنوعيه الحار والبارد والزهرة والباميا والباذنجان وتباع بريال واحد للشتلة.

وأوضح أن هناك إقبالاً أيضاً على شراء الزهور والورود مثل أزهار الكلانشو التي تباع بـ 12 ريالاً والجاردينا الذي يباع بـ 25 ريالاً والصبار المزهر بـ 10 ريالات.

ووجّه كمال نصيحة لمن لديهم مساحات كبيرة في الحدائق المنزلية بضرورة تجنّب استخدام أنظمة الري التقليدية ويفضّل استخدام الأنظمة الحديثة الموفرة للمياه مثل المرشات أو التنقيط، مؤكداً أن هذين النظامين يساهمان في توزيع المياه بشكل أفضل على المزروعات فضلاً عن تجنب إهدار كميات كبيرة من المياه دون فائدة والأهم من ذلك هو أنها سهلة الاستعمال ولا يطلب من صاحب الحديقة سوى فتح الصنبور وإعادة إغلاقه بعد الانتهاء من الري.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .