دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 11/1/2017 م , الساعة 1:37 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

لرفع الوعي بسرطان عنق الرحم

جمعية السرطان تطلق حملة كوني بخير

محاضرات توعوية وورش تدريبية للسيدات
رهف وصفي: التدخين والالتهابات أهم عوامل الخطورة
جمعية السرطان تطلق حملة كوني بخير

الدوحة- الراية:

دشنت الجمعية القطرية للسرطان حملة "كوني بخير" لرفع الوعي بسرطان عنق الرحم وكسر حاجز الخوف والخجل لدى السيدات من خلال تشجيعهن على إجراء فحص مسحة عنق الرحم، والتأكيد على ضرورة الفحص المبكر.

وأوضحت الأستاذة رهف وصفي - مثقفة صحية بالجمعية القطرية للسرطان - أن هذه الحملة تأتي في إطار يناير وهو شهر التوعية العالمي بهذا النوع من السرطان الذي يعتبر ثاني أكثر أنواع السرطانات انتشاراً عند النساء في كل أنحاء العالم، لافتة لحرص الجمعية على إطلاق حملات توعوية دورية لمكافحة السرطان في ‏قطر وذلك بالتزامن مع الحملات التوعوية الإلكترونية التي تطلقها، حيث يختص كل شهر بتسليط الضوء على نوع محدد من السرطان وطرح طرق الوقاية وكيفية العلاج وكذلك عوامل الخطورة المسببة له والعلامات والأعراض.

ورش توعوية

وأضافت إن الجمعية تنظم عدة محاضرات توعوية وورشاً تدريبية تستهدف كافة الفئات والشرائح المجتمعية من السيدات أهمها، ورشة توعوية للمثقفات الصحيات التابعات لمراكز الرعاية الصحية الأولية حول سرطان عنق الرحم وطرق الوقاية والتأكيد على ضرورة إجراء مسحة عنق الرحم في الوقاية من المرض وتدريبهن على نشر الوعي عبر مراكز الرعاية الصحية الأولية، وذلك من منطلق الإيمان العميق بضرورة تضافر وتكاتف جهود كافة المؤسسات المعنية العاملة بالدولة والعمل سوياً على رفع المعاناة عن كاهل المرضى من خلال التعرف على المرض وطرق الوقاية منه.

طرق الوقاية

وأشارت رهف وصفي إلى أن سرطان عنق الرحم يصيب أي امرأة لاسيما النساء مابين عمر 20 - 50 سنة، موضحة أن الحملة تركز على أهم طرق الوقاية وتشجيع السيدات على إجراء الفحص الدوري للكشف المبكر عن المرض وأيضاً العلامات والأعراض التي تمكن من اكتشافه مبكراً ومن ثم اتخاذ التدابير العلاجية اللازمة، مشددة على ضرورة إجراء فحص مسحة عنق الرحم الذي يساعد الالتزام بها دورياً في الوقاية بنسبة 90%.

وعرّفت سرطان عنق الرحم بأنه نمو غير طبيعي لخلايا عنق الرحم وهو العضو الذي يربط الرحم بالمهبل، لافتة أن مطعوم الفيروس الورم الحليمي البشري يقي من الإصابة بأكثر أنواع هذا الفيروس التي تسبب 70% من حالات سرطان عنق الرحم، حيث تعد الإصابة بهذا الفيروس من أهم عوامل الخطورة.

عوامل الخطورة

وتابعت "هناك عوامل خطورة أخرى للإصابة بهذا النوع من السرطان أهمها التدخين، والتهابات عنق الرحم المتكررة، ووجود تاريخ عائلي في الإصابة بهذا النوع من السرطان، وإنجاب 3 أطفال أو أكثر، واستخدام موانع الحمل لمدة طويلة ، وعدم الالتزام بالفحص المبكر.

وأضافت "تتلخص علامات وأعراض الإصابة بسرطان عنق الرحم في نزيف مهبلي غير طبيعي، ألم في الحوض، إفرازات مهبلية غير طبيعية، وألم عند العلاقة الزوجية".

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .