دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 3/1/2018 م , الساعة 1:46 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

بتوضيح للتعميم رقم 385 لسنة 2015 الخاص باللاعبين القطريين

اتحاد الكرة يضع النقاط على الحروف حول عقود اللاعبين

تجديد العقد مقابل 40 مرة ضعف الراتب للموسم الأول فقط
التفاوض للموسم الثاني يجب ألا يتجاوز الـ 20 مرة ضعف الراتب
العقد لموسمين كحد أدنى وتسديد المقدم على دفعات شهرية
اتحاد الكرة يضع النقاط على الحروف حول عقود اللاعبين

متابعة - بلال قناوي : 

أصدر اتحاد الكرة توضيحاً حول التعميم رقم (385) لسنة 2015، بخصوص تطبيق قاعدة (40 مرة ضعف الراتب)، والتي تتعلق بدفعات مقدمات عقود اللاعبين القطريين فقط، وكذلك للأحكام ذات الصلة التي تضمنتها لوائح الاحتراف في مؤسسة دوري نجوم قطر، وذلك بهدف أن يكون تطبيق هذه القاعدة واضحاً وموحداً للأطراف المعنية كافة.

وكان الاتحاد أصدر التعميم رقم 385، في 30 ديسمبر 2015 أكد فيه عدم أحقية اللاعب الذي ينتهي عقده الانتقال إلى أي ناد آخر إذا حصل على عرض جديد من ناديه يشمل الحد الأعلى من مقدم العقد والبالغ 40 ضعف راتبه الشهري.

وجاء التعميم الجديد الذي أرسله الاتحاد أمس إلى الأندية بعد المناقشات التي دارت في الاجتماع العادي للجمعية العمومية الأخيرة للاتحاد، حيث أبدى أحد الأندية عدم رضائه عن تحديد 40 مرة ضعف الراتب لتجديد عقود اللاعبين، وشرح مسؤولو الاتحاد خلال الاجتماع، أن القصد من تحديد هذه النسبة هو مساعدة الأندية على الاحتفاظ بلاعبيها عند انتهاء عقودهم. كما أوضح الاتحاد خلال اجتماع الجمعية العمومية، أن تحديد 40 مرة ضعف الراتب يعني الحد الأقصى، ولا يعني بداية التفاوض بين النادي واللاعب، وأن الأندية بالتالي تستطيع التفاوض مع لاعبيها بنسبة تبدأ بأقل من 40 مرة ضعف الراتب.

وتضمن التعميم الجديد 5 نقاط مهمة ورئيسية، أولها أن تفسيرات هذه القاعدة، والتي هي كمبدأ عام، فإنها تشكل الحد الأقصى الذي يمكن للنادي أن يمنحه للاعب كمقدم عقد لتجديد عقد عمله وذلك عندما يكون هذا العقد على وشك انتهاء مدته، أو تكون قد انتهت بالفعل، وبناء على ذلك يبقى لفرقاء العقد (اللاعب والنادي) الحرية المطلقة في التفاوض والاتفاق على مقدم عقد أقل من (40) مرة ضعف الراتب السابق للاعب. وأوضح البند الثاني للتعميم أنه إذا عُرض على اللاعب الحد الأقصى وهو (40) مرة ضعف راتبه من قبل ناديه الحالي كمقدم لعقد عمل جديد، فإن النادي لديه الحق في الاحتفاظ باللاعب وبالتالي ليس بإمكان اللاعب التسجيل مع أي نادٍ آخر وفي حال تقديم اللاعب لمبررات كافية إلى اللجان المختصة باتحاد الكرة، فإنه من الممكن أن يتم إعفاؤه من التزام تجديد تعاقده، والبقاء مع ناديه الحالي بموجب قرار تتخذه اللجنة التنفيذية للاتحاد، وفي جميع الأحوال يجب أن يُعمل بمقدم العقد الذي يساوي (40) مرة ضعف الراتب أو أقل حسبما تكون عليه الحالة، في السنة التعاقدية الأولى للاعب فقط، وبناء عليه فإن أي عقد يتم الاتفاق عليه للسنوات التعاقدية التي تلي السنة الأولى يجب ألا يتجاوز 20 مرة ضعف الراتب السابق كحد أقصى، وفي هذه الحالة أيضاً فإن فرقاء العقد (النادي واللاعب) لديهم الحرية المطلقة للتفاوض والاتفاق على مقدم عقد أقل من 20 مرة ضعف الراتب. وأوضح البند الرابع أنه فيما يتعلق بآلية السداد، فإن أي مقدم عقد يتم الاتفاق عليه بين الأطراف (النادي واللاعب)، يجب أن يتم سداده على دفعات شهرية. وأوضح البند الخامس وعلى ضوء الاعتبارات والإيضاحات سالفة الذكر وبموجبها، فإن مدة العقد بين اللاعب والنادي يجب ألا تقل عن سنتين كحد أدنى، ومع ذلك فإنه بالإمكان تحديد مدة العقد بسنة واحدة فقط بناءً على موافقة النادي.

 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .