دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 9/9/2016 م , الساعة 1:45 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

أكدوا أن خير الدعاء في هذا اليوم .. علماء دين لـ الراية الإسلامية

عرفة يوم يباهي فيه المولى سبحانه ملائكته بالحجيج

صلة الرحم وإدخال السرور على المساكين أعمال جليلة في يوم عرفة
على المسلم أن يستعد لهذا اليوم ليكون شاهدًا له بالعمل الصالح
عرفة يوم يباهي فيه المولى سبحانه ملائكته بالحجيج

الدوحة -  الراية  :

حثّ عدد من علماء الدين جموع المسلمين على الاجتهاد في الدعاء في يوم عرفة، مذكرين بحديث المصطفى صلى الله عليه وسلم "خير الدعاء يوم عرفة وخير ما قلت أنا والنبيون من قبلي: لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير" .

وأكد علماء الدين الذين تحدثوا لـ  الراية  الإسلامية أن يوم عرفة هو أفضل أيام السنة كلها وهو يوم يباهي فيه المولى عزّ وجلّ ملائكته بالحجيج الذين أتوه شعثًا غبرًا من كل فج عميق فيشهدهم أنه قد غفر لهم.

ودعا العلماء إلى صلة الأرحام والإحسان إلى الفقراء والمحتاجين أملًا في التعرض إلى الفيض الغزير من الرحمات الذي يتفضل به المولى عز وجل على عباده في هذا اليوم

كما دعوا إلى الإكثار من التهليل والتسبيح والأعمال الصالحة الأخرى في هذا اليوم العظيم لاسيما الصوم، مشيرين إلى أن الأحاديث النبوية الشريفة تدلنا على أن صيامه يكفر ذنوب سنتين.

أوقات عظيمة

وقال فضيلة د.محمد حسن المريخي إمام وخطيب مسجد عثمان بن عفان بالخور إن الأيام العشر من ذي الحجة امتلأت بالأعمال الصالحة حتى قدمها بعض السلف وفضلها على العشر الأواخر من رمضان وليلة القدر لأن المشروع فيها ليس في غيرها من المواسم، فهي أيام الله تعالى، يقول سبحانه "وذكرهم بأيام الله..." .

وأشار إلى أن فيها يوم عرفة ولو لم يكن في هذه الأيام إلا هذا اليوم وحده لكفى به شرفًا، فهو بذاته يوم عظيم من أيام الله تعالى التي ينبغي للمسلم أن يستعد له ويدعو الله تعالى أن يبلغه إياه ليكون شاهدًا له بالعمل الصالح وليتعرض فيه لرحمات الله ونفحاته، إنه ركن الحج الأكبر كما قال رسولنا الكريم "الحجُّ عرَفة" حديث صحيح رواه أبو داوود، يوم عرفة يوم إكمال الدين وإتمام النعمة والرضا بالإسلام دينًا ففي حجة الوداع وقف رسول الله في يوم الجمعة بعرفات وأنزل الله عليه "اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينًا "قال اليهود: لو أنزلت علينا هذه الآية معشر يهود لاتخذنا هذا اليوم عيدًا.

يوم إعلان التوحيد

وأضاف: لقد أخبر الله تعالى رسوله عليه الصلاة والسلام أن الدين قد كمل، وإذا كمل الدين فإنه لا يقبل الزيادة ولا النقصان وأن الباب موصود في وجه المبتدعة فما لم يكن دينًا على عهد رسول الله فلا يكون اليوم دينًا ولا يحق لأحد أن يتصرف في دين الله بعد رسول الله بزيادة أو نقصان.

ونوّه إلى أنه في يوم عرفة أخبر الله الأمة أنه رضي لها الإسلام دينًا ولم ولن يرضى عنه بديلًا، ولم يرض للأمة أن تشرق وتغرب تبحث عن قوانين ودساتير وأنظمة حياة، فما أحوج الأمة لأن تقف وقفة تأمل أمام هذه الآية "ورضيت لكم الإسلام دينًا" .

وقال إن يوم عرفة هو يوم إعلان التوحيد، يقول رسول الله: "خير ما قلت أنا والنبيون قبلي يوم عرفة لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير" رواه الترمذي وهو حديث صحيح، وهو يوم التوحيد الذي خلق الله السموات والأرض من أجله، وخلق من أجله الجن والإنس وخلق الجنة والنار وأرسل الرسل وأنزل الكتب.

وأشار إلى أن يوم عرفة هو يوم الدعاء بل خير الدعاء دعاء يوم عرفة يقول عليه الصلاة والسلام "خير الدعاء يوم عرفة وخير ما قلت أنا والنبيون من قبلي: "لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير" .

أزمنة الفتن

وقال: ما أحوجنا للدعاء ونحن في أزمنة الفتن والمحن والمشاكل، وما أحوجنا له ليفرج الله الهموم ويبدد الغموم، وما أحوجنا إليه والمشاكل تحيط بالمسلم من كل جانب "ادعوني استجب لكم" "وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعاني" وما أحوجنا لندعو ربنا لأمتنا الإسلامية وقد تكالبت عليها الأمم واجتمع عليها الأعداء والمنافقون وكشر المنافقون عن أنيابهم وحقدهم ودفين قلوبهم.

أوقات عظيمة

وقال فضيلة الداعية الشيخ شقر الشهواني إنه من نعم الله على العبد أن اختار له أوقاتًا عظيمة كما اختار من الأزمنة أزمنة ومن الأمكنة أمكنة واختار من الرسل رسولًا ومن الملائكة ملائكة وقد اختار ربنا تبارك وتعالى شهر رمضان من بين شهور السنة كلها واختار العشر من ذي الحجة من بين الليالي ومن عظمة مكانتها عنده جلّ وعلا فقد أقسم بها "وَالْفَجْرِ. وَلَيَالٍ عَشْرٍ" وقد قال الضحاك والشعبي وغيرهما من علماء الأمة إنها هي ليالي ذي الحجة وقد تميزت بخصال لا توجد في سواها من الأيام.

وأضاف: يكفي العشر من ذي الحجة أن فيها يوم عرفة ذلك اليوم الذي يباهي المولى عزّ وجل فيه بنا ملائكته الذين لا يعصون الله ما أمرهم، فلم يباه بنا سبحانه جلّ في علاه أمام أي مخلوقات بل إنهم الملائكة الذين بينهم جبريل وملك الموت وخازن النار وخازن الجنة فعن ابن عمر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إن الله تعالى يباهي ملائـكته عشية عرفة بأهل عرفة فيقول: انظروا إلى عبادي أتَوْني شُعثًا غُبرًا.

وفي صحيح مسلم عن عائشة رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبدًا من النار من يوم عرفة، وإنه ليدنو ثم يباهي بهم الملائكة فيقول: "ما أراد هؤلاء" .

وحثّ الشيخ شقر الشهواني المسلمين على الإكثار من التهليل والتسبيح والتلبية في هذا اليوم العظيم الذي تنزل فيه الرحمات على العباد وقال إن من أحب الأعمال إلى الله في هذا اليوم "السج والفج" .

والسج هو سيلان دماء الأضاحي بينما الفج هو رفع الصوت بالتلبية ومن الأعمال الصالحة التي ينبغي على المسلم أن يفعلها في هذا اليوم صلة الأرحام والإحسان إلى الناس لاسيما أقرب الناس إلينا وفي مقدمتهم الوالدان ولا يجب أن ننسى الخدم العاملين لدينا فيجب أن نشعرهم بعظمة هذا اليوم من خلال الإحسان إليهم والترفق بهم.

الأعمال الصالحة

من جانبه قال فضيلة الداعية الشيخ جابر محمد المري إن يوم عرفة هو أفضل أيام السنة كلها وهو يوم عظيم عند الله جل وعلا وقد تفضل المولى تبارك وتعالى فيه على عباده بالرحمات ويتعين على المسلم أن يسعى من أجل التعرض لها من خلال الإكثار من شتى أنواع الأعمال الصالحة لاسيما الصوم.

وقد روى مسلم وغيره أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: صيام يوم عرفة احتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده. والحديث يدل بظاهره على أن صيام يوم عرفة يكفر ذنوب سنتين.

ويستحب الإكثار من الأعمال الصالحة من صلاة نفل وصيام وصدقة وذكر وغيرها في أيام عشر ذي الحجة عمومًا، وفي يوم عرفة على وجه الخصوص، ففي الحديث قال صلى الله عليه وسلم: ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام، يعني أيام العشر قالوا: يا رسول الله ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه وماله، فلم يرجع من ذلك بشيء. رواه البخاري.

وشدد على أن من أعظم الأعمال التي يتقرب بها المسلم لربه تعالى في يوم عرفة إدخال السرور على المساكين، والسعي في قضاء حاجات الفقراء والمحتاجين.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .