دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 12/7/2018 م , الساعة 2:36 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

لتعريف الباحثين الشباب بالجانبين المهني والشخصي للحائزين عليها

كلية العلوم الصحية تشارك في اجتماعات لينداو لحملة جائزة نوبل

د. أسماء آل ثاني: التنمية البشرية الركيزة الأولى في رؤية قطر الوطنية
كلية العلوم الصحية تشارك في اجتماعات لينداو لحملة جائزة نوبل

الدوحة - الراية: شاركت كلية العلوم الصحية بجامعة قطر في الاجتماع الثامن والستين لمنظمة لينداو العالمية لحملة جائزة نوبل، والمخصصة لفئة الطب والفسيولوجيا، وهي إحدى فئات جوائز نوبل العالمية، حيثُ انعقد الاجتماع في مدينة لينداو الألمانية في الفترة من 24 إلى 29 يونيو الماضي، ومثلت جامعة قطر في الاجتماع؛ الدكتورة مها الأصمخ رئيس البحوث والدراسات العليا، بكلية العلوم الصحية.

وأعربت الدكتورة أسماء آل ثاني، عميد كلية العلوم الصحية عن اعتزازها بهذه المشاركة، وقالت: «إنَّ الركيزة الأولى في رؤية قطر الوطنية هي التنمية البشرية وهذا يعني تطوير وتنمية سكان دولة قطر ليتمكنوا من بناء مجتمع زاهر.

وأضافت آل ثاني: «إنَّ الهدف من المشاركة في المنتديات البحثية المقامة في شتى أنحاء العالم هو تطوير العلماء الذين سيساهمون في مجال الصحة والعلوم من خلال البحث العلمي الإبداعي. كما نوهت الدكتورة أسماء إلى أنَّ الهدف الأكبر هو تطوير الأجيال القادمة من علماء متميزين مِمَّن سيقومون بحل المشاكل العلمية ويساهمون بتحقيق رؤية قطر في الصحة والرفاهية والعيش الكريم.

وفي كُل عام يتم اختيار 600 باحث وعالم من 84 دولة للمشاركة في هذا الاجتماع العالمي، وتعد هذه المشاركة الأولى إنجازًا كبيرًا لكلية العلوم الصحية في جامعة قطر، واعترافًا عالميًا بجهود البحث العلمي في قطر، ودلالة على مدى التقدم البحثي والعلمي في كافة المجالات، وعلامة على وجود باحثين قطريين ذوي سيرة علمية متميزة تؤهلهم للمشاركة في كبرى المحافل العلمية الدولية، والتي تأتي ضمن جهود الجامعة لبناء القدرات البحثية، وتحفيز العلماء الشباب، ونقل المعرفة العلمية.

واشتملَت اجتماعات لينداو على لقاء مجموعة مِن العلماء الفائزين بجائزة نوبل مع العلماء الناشئين لتحفيزهم ونقل المعرفة وتبادل الخبرات ووجهات النظر حول آخر المستجدات العلمية، إلى جانب صقل الخبرات وتعميق المعارف العلمية عند المشاركين عبر النقاشات العلمية والمحادثات الشخصية، كما تتاح للمشاركين فُرصة حضور جميع محاضرات العلماء الحائزين على جائزة نوبل في الطب للسنوات الماضية والمشاركين في الاجتماع، وكذلك حضور جلسة الملصقات العلمية والمشاركة في الحلقات النقاشية للعلماء الشباب حيث يختار كل عالم ناشئ عالمًا واحدًا يحضر معه جلسة نقاشية.

وتهدف جامعة قطر من وراء المشاركة في هذه المنتديات العلمية العالمية؛ إلى إتاحة الفرصة للباحثين الشباب لاستكشاف الجانبين المهني والشخصي للحائزين على جائزة نوبل، وكذلك تأتي هذه المشاركة المهمة إيمانًا من الجامعة بأهمية تعزيز تبادل الأفكار والآراء بين العلماء من مختلف الأجيال والثقافات والتخصصات.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .