دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 11/8/2017 م , الساعة 12:33 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

بعد أن هددته والدته وشقيقاه بكشف أكاذيبه

يقتل عائلته حتى لا يخسر خطيبته

خطط لجريمة القتل الثلاثية لخشيته إيقاف خطيبته لحفل الزفاف
خطيبته لم تعترض على تاريخه
الإجرامي السابق كلصّ بنوك
يقتل عائلته حتى لا يخسر خطيبته

 اعترف ثلاثيني من تورونتو في كندا بأنه قتل والدته واثنين من إخوته لخوفه من فقدان خطيبته قبل أسابيع من زواجهما. وأدانت المحكمة بريت ريان، 36 عاماً، بارتكاب جريمة قتل من الدرجة الأولى بحقّ شقيقه الأكبر كريستوفر، وكذلك جريمتي قتل من الدرجة الثانية بحقّ والدته سوزان وشقيقه الأصغر ألكسندر. واعترف بأنه فشل بقتل شقيقه لي. وحكمت عليه المحكمة، بثلاثة أحكام بالسجن المؤبد دون إمكانية الإفراج المشروط.

ويبدو أن إصراره على إخفاء فشله في الجامعة والعمل عن خطيبته، قد دفعه لقتل والدته واثنين من أشقائه قبل زفافه بفترة قليلة. وكانت خطيبته «كريستين باكستر»، على استعداد للزواج منه رغم معرفتها بكل شيء عن حياة ريان كـ «لص بنوك». ومع ذلك كان هناك سرّ آخر لم يستطع ريان إخبارها به، فهددته والدته وأخواه بكشف الحقيقة قبل حفل الزفاف؛ ما دفعه إلى قتل عائلته. وأصيب ريان بالاكتئاب، قبل عقد من الزمن تقريباً، عندما انتهت علاقته مع صديقته السابقة؛ ما دفعه لارتكاب جريمة سطو على بنك متنكراً بزي عجوز. وكان هذا خلافاً لشخصية ريان، الوسيم المحبوب، حتى أن القاضي رفض الحكم بسجنه عشر سنوات كما طلب المدعون العامون، وحكم عليه فقط بثلاث سنوات. وبسبب حسن سلوكه حصل على إفراج مشروط بعد 15 شهراً فقط. وبعد 6 سنوات فقط، تحوّل من لصّ إلى قاتل. ويذكر أن خطيبته كريستين اختصاصية للعلاج الطبيعي، تعرفت عليه خلال فترة الإفراج المشروط ولم تعترض على تاريخه الإجرامي السابق. وصرّح ريان لخطيبته بأنه تخرج من الكلية بينما هو تسرّب منها. وخسر وظيفته عندما اكتشف مديره تاريخه السابق «كلص بنوك» وقام بطرده. وبسبب تهديدات والدته وخشيته إيقاف خطيبته لحفل الزفاف بسبب أكاذيبه، خطط لجريمة القتل الثلاثية، حيث خبأ ريان القوس والنشاب في مرآب بيت والدته وحينما التقى بها في منزلها وحصلت مشادة، اتصلت بشقيقه كريستوفر طلباً للمساعدة. وأحضر ريان القوس والنشاب، وطعن والدته ثم خنقها بحبل نايلون. وجلس بانتظار كريستوفر، الذي أطلق عليه سهماً في الرأس ثم غطى الجثتين وأخفاهما. وانتظر ظهور شقيقه الأصغر ألكسندر، الذي وجّه له طعنة قاتلة بسهم. أما الأخ الثالث «لي» فسمع الهياج وشاهده واقفاً فوق جثة أخيه ألكسندر في مدخل المنزل. وعندما سارع للاتصال بالشرطة، هاجمه ريان، ولكن لي تمكن من الهرب إلى منزل الجيران واتصل بالشرطة التي وصلت واستمعت لاعترافاته بجرائم القتل الثلاث.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .