دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 9/2/2018 م , الساعة 12:57 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

الشوارع الداخلية بالمشاف غير مؤهلة

الشوارع الداخلية بالمشاف غير مؤهلة

الدوحة ـ الراية:

طالب أهالي منطقة المشاف بسرعة الانتهاء من أعمال رصف الشوارع وتركيب الأرصفة، في ظل الكثافة العمرانية التي تشهدها المنطقة في الفترة الأخيرة وقيام العديد من المواطنين ببناء مساكنهم والإقامة بها.

وأكدوا لـ الراية صعوبة سير السيارات في الشوارع غير المجهزة، و التي تتسبب في تهالك السيارات،والإضرار بها، فضلاً عن غياب الإنارة بالشوارع الداخلية ما يؤثر على السائقين مطالبين بتسريع وتيرة العمل عند تنفيذ مشاريع البنية التحتية والانتهاء بها، دون التأثير سلباً على السكان .. موضحين أن الشوارع الداخلية المحيطة بمدرسة جابر بن حيان الابتدائية تفتقر للإنارة والأسفلت والأرصفة بالإضافة إلى عدم تسمية الشوارع إلى الآن.

  • جهود البلدية ومنع الرعي وفـّر الحماية لها من التعديات
  • روضة النعمان واحة خضراء في البر

كتب - حسين أبوندا:

تشهد الروض المنتشرة في البر القطري إقبالاً كبيراً من العائلات التي تتوافد إليها للاستمتاع بالخضرة وسط الطبيعة الخلابة، حيث تتوافد الأسر برفقة الأطفال ليستمتعوا بالأجواء الجميلة ويتعرفوا على البيئة القطرية ومكوناتها الجميلة بعيدًا عن ضوضاء المدينة وصخبها.

ويحرص الكثير من الأسر على زيارة هذه الروض بهدف إبعاد الأطفال عن أجواء المنازل والهواتف النقالة والأجهزة اللوحية والأماكن المغلقة إلى المناطق المفتوحة التي تكسوها الأشجار الخضراء وتستغل الأمر كذلك في تعليم الأطفال أسماء المناطق التي يزورونها في البر القطري والنباتات والأشجار . الراية رصدت بالصورة إحدى أهم الروض وأكثرها جمالاً في البر القطري وهي روضة النعمان الواقعة شمال غرب قطر ، حيث تتميز هذه الروضة بكثرة أشجارها التي مر على وجودها عقود طويلة كانت شاهدة على تاريخ المنطقة.

وتعتبر روضة النعمان في السابق قبل أن تمنع وزارة البلدية والبيئة الرعي الجائر في البر القطري، واحدة من أهم المراعي لأصحاب الحلال التي تقع عزبهم بالقرب منها ، فضلاً عن أن الكثير من أصحاب العزب البعيدة كانوا يقطعون مسافة طويلة إلى هذه الروضة لترعى الأغنام والإبل فيها والحصول على كفايتها من الغذاء.

وتزخر روضة النعمان بأشجار ونباتات البر القطري الشهيرة مثل السدر والسمر والعوسج وغيرها من الأشجار والنباتات التي تضفي مشهداً بديعاً لزوار المنطقة التي يحرصون على زيارتها من مختلف المناطق والمدن القطرية.

وحرصت وزارة البلدية والبيئة في المحافظة على روضة النعمان من التعديات عن طريق تركيب حواجز تحيطها من جميع الجهات لمنع السيارات من الدخول إليها وتعريض الغطاء النباتي للموت حيث حرصت سابقاً على تأهيلها من أجل الـحفاظ على البيئة الـقطرية وصون ثـرواتها الطبيعية.وعملت الوزارة على إعادة تأهيل روضة النعمان من خلال تنظيفها وإعادة زراعتها بالأشجار البرية القطرية الشهيرة، إضافة إلى تسويرها وحمايتها من التعديات.

  • السكان طالبوا بسرعة تأهيل وإصلاح الطبقة الإسفلتية
  • هبوط وحفر في شوارع المطار القديم

كتب - إبراهيم صلاح :

اشتكى عدد من المواطنين من تعرض مجموعة من الشوارع الرئيسية والفرعية بمنطقة المطار القديم إلى هبوط جزئي في الطبقة الإسفلتية وحدوث تشققات في الأرصفة أوهبوط الطبقة الإسفلتية وظهور الحفر والنتوءات .

وقال السكان إن شوارع المنطقة ينتشر فيها العديد من الحفر والنتوءات في شوارع المنطقة، فضلاً عن تأخر أعمال الصيانة وتجديد الشوارع المتهالكة من قبل الجهات المختصة، حيث شهد الشارع التجاري خلال السنوات الماضية عددًا لا حصر له من عمليات التأهيل والتطوير،وتجديد الطبقة الإسفلتية، والتي تعتمد الشركات المنفذة في عملها على عملية «الترقيع» والتي لا تصمد لأسابيع قليلة وتؤدي إلى حدوث هبوط في الطبقة الإسفلتية بالشارع وبعض أجزاء من الرصيف، مطالبين بضرورة الإسراع من عمليات إعادة تأهيل الشارع خاصةً لتضرر العديد من زوار الشارع، والذي يشهد إقبالاً كبيراً خلال ساعات اليوم. وأكدوا أن الطبقة الإسفلتية دائماً متشققة وتسبب أضراراً للسيارات، ولايمكن القيادة في شكل مستقيم نظراً لزيادة أعداد التشققات والحفر، مطالبين الجهات المختصة إيجاد حلول مبتكرة لتأهيل الشارع،مع الحفاظ على استمرار حركة المرور دون توقف، والنظر في مشكلة الزحام التي يشهدها الشارع و دراسة المقترحات بشأن تحويله إلى مسار واحد .

  • طالبوا بالانتهاء من أعمال الصيانة في أسرع وقت.. سكان:
  • حديقة المنصورة تنتظر التطوير

الدوحة ـ الراية:

طالب عدد من سكان منطقة المنصورة الجهات المختصة بسرعة تطوير حديقة المنصورة المخصصة للعامة، بعد قيام الشركة المختصة بتركيب أعمدة حديدية بمنتصف الحديقة ، والبدء في أعمال صيانة و تجديد لها. وأكدوا لـ الراية أن الحديقة تعتبر المتنفس الوحيد لسكان المنطقة، التي تفتقر إلى الحدائق الجاهزة لافتين إلى أن الحديقة قد تم تأهيلها منذ فترة قريبة مشتكين من عدم قدرة الزوار على الجلوس في الحديقة أو ترك أبنائهم في منطقة الألعاب المخصصة.. وأن الحديقة صغيرة المساحة وأعمال الصيانة استحوذت على كل ركن بها داعين إلى سرعة الانتهاء من أعمال الصيانة لاسيما مع اعتدال الأجواء في الفترة الحالية من السنة، و إقبال العديد من السكان على قضاء الأوقات مع الأسر أو الأصدقاء في الحدائق العامة.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .