دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 2/7/2016 م , الساعة 1:29 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

هل أقاضي والدي

هل أقاضي والدي

تقول صاحبة هذه المشكلة:

أنا فتاة عمري ٢٩ عاماً، جامعية، وموظفة، ومثقفة.. المشكلة في أن والدي سامحه الله يمنعني من الزواج.. وكلما تقدم لي خاطب رفضه دون أي سبب مقنع.. لأن الأشخاص الذين تقدموا لخطبتي جيدون ولا غبار عليهم.. باستثناء شخص واحد كان أبي له الحق في رفضه كونه شاباً مستهتراً.. وذا أخلاق سيئة.

وفي آخر مرة تقدم لي شاب مشهود له بالكفاءة وحُسن الخلق.. فرفضه أيضاً كون والدي متشدداً في مسألة المركز الاجتماعي.. ويريد أن يتعزز بصهر له مكانة اجتماعية مرموقة والتفاخر بالجاه والمال.. إذن، أين هذا الرجل الذي يريده والدي ليكون صهراً له.. فلم يتقدم لي الآن ذلك الرجل الذي ينتظره.. وأنا الآن على أبواب الثلاثين من العمر.. أخشى أن يفوتني القطار وأظل عزباء بلا زوج ولا أطفال ولا بيت.. كل اللاتي هن في مثل عمري.. ومن يصغرنني تزوجن وأسسن بيتاً فأصبحن أمهات.. بينما أتحسر أنا على نفسي..

فماذا أفعل.. فكرت باللجوء إلى القاضي.. لكنني أخشى الإقدام على مثل هذه الخطوة.

>>> 

لصاحبة هذه المشكلة أقول:

منع البنت من الزواج قد يكون تعسفاً من ولي الأمر ما لم يوجد سبب للمنع.. وهو ما يُسمى بالعضل بمعناه الحبس أو التضييق.

والزواج سنة من سنن الحياة.. فمن المعروف في الشريعة الإسلامية أنه لا نكاح إلا بولي.. إذ أوجبت الشريعة ألا تنكح إلا عن طريق الولي وبرضاه لأنه أدرى بمصلحة ابنته وأعرف.. غير أن هذا الولي قد يتعسف في استخدام هذا الحق.. وقد يُلحق الضرر بالبنت.. ويعضلها عن الزواج المناسب لها دون مبرر شرعي.. ولا شك أن الله تعالى نهى نهياً صريحاً عن العضل في كتابه العزيز.. وكما هو معلوم من حكم الشريعة أن البنت يعرض عليها الزواج عرضاً موضوعياً برفق دون إجبار منعاً أو تزويجاً.. وعلى الأب أو الولي أن يقدر مشاعر البنت وأن يتسع صدره لها.. فلا يجوز أن نغلّب العادات الموروثة في المجتمع على أحكام الشرع.. فكون البنت تريد أن تتزوج شخصاً ما.. أو تريد أن ترفض هذا الشخص فلها كل الحق في ذلك.. والإسلام قد أعطاها هذا الحق.. ويبقى على ولي الأمر التوجيه والنصح، خصوصاً

إذا كانت البنت ناضجة العقل والتفكير فلا يجوز أن نلغي عقلها.. ونلغي كرامتها بإجبارها سواء بالزواج أو بالمنع.. ولكن ليس كل منع من الزواج معناه عضل وتعسف.. وإنما قد يمنع الأب زواج ابنته لمصلحة يراها.. كأن يعلم أن الخاطب لها غير كفء لها.. أو مستهتراً أو سكيراً إلى غير ذلك من الأسباب الشرعية والجوهرية.

ولكن أريد هنا أن أوضح لك أن البنت إذا ذهبت إلى القضاء وشكت أباها وتظلمت منه.. فهذا أمر بالغ الصعوبة والحساسية.. وهذا يجعلها أمام معادلة صعبة.. فهي تريد أن تنال حقها في الزواج وتكوين أسرة.. وفي الوقت نفسه تصطدم بأكبر الأمور وأعظمها.. وهو رضا الوالدين وطاعتهما.. فهذه المسألة دقيقة.. وتحتاج إلى وقفة تأمل.

سيدتي.. عندما تجدين من أبيك هذا التصرف عليك أن تسلكي كافة السبل المتاحة.. وأن تلجئي إلى جميع الأسباب الممكنة قبل الذهاب إلى القضاء ورفع الأمر إلى القاضي لتطلبي منه أن يزوجك رغماً عن والدك.. فقبل ذلك استعطفي أباك وادعي الله أن يلين قلبه.. ولك أن تلجئي إلى أهل الخير والثقة وكبار الأقارب الذين لديهم مكانة في قلب والدك ليقنعوا الوالد.. ويكونوا سبباً لتقريب وجهات النظر وإفهامه شرع الله وبيان أحكامه.

وفي حالة إذا ما كان تعسف والدك شديداً.. وتبين بجلاء ووضوح تعسفه.. ولم يفلح معه أي أسلوب للتفاهم والإقناع.. في هذه الحالة الأخيرة تكونين مضطرة إلى رفع أمرك إلى القاضي.. ولكن عليك أن توضحي موقفك لأبيك وتبيني له أنك لا تخالفينه ولا تنالين منه ولا من كرامته.. ولكنه منعك حقك وتطلبي منه أن يسامحك ويعفو عنك.. لأنك لم ترتكبي مخالفة ولم تتجرئي عليه.. وعليك أن تسترضي والدك.. وأن تجتهدي في إقناعه بالحكمة والكلمة الطيبة حتى يصفو قلبه.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .