دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 25/6/2016 م , الساعة 11:08 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

تزوجت حبيبتي رغماً عن أهلي

تزوجت حبيبتي رغماً عن أهلي

يقول صاحب هذه التجربة:
كنت في غمرة سعادتي وأوج رضاي باختيار شريكة حياتي وجدت نفسي أمام حقيقة مؤلمة تجبرني على التعامل معها كأمر واقع لا مفر منه.. فأسرتي لا تعارض فقط هذا الزواج بل ترفض بشكل مطلق الفتاة التي اخترتها وقررت الارتباط بها.. ولم يخطر على بالي قط أن يستمر الإصرار على الرفض حتى أقسمت أمي أنها لن تستقبلها في بيتنا ما دامت على قيد الحياة معتمدة في رفضها على الفارق الاجتماعي الكبير بين أسرتينا..

وهنا جاء دور الخيار الصعب.. فلم أتردد في إخبار فتاتي التي تلقت الخبر بكثير من الحزن وخيبة الأمل.. خاصة أن أسرتها كانت تنتظر زيارة أسرتي لهم حسب الأصول والعرف.. لم تتغير نظرتي إلى فتاتي بعد أن قبلت بي من دون موافقة أهلي.. فقد وقفت أسرتها إلى جانبنا..

وبعد ست سنوات مضت على زواجنا رغما عن إرادة أهلي.. زوجتي كانت ولا زالت تحمل كل تلك الصفات التي حلمت بأن أجدها في فتاة واحدة.. وفي مقابل هذا لا تزال أسرتي مصرة على موقفها الرافض.

>>>>
لصاحب هذه الرسالة أقول:
إن موافقة الأهل على عروس ابنهم شكل من أشكال التقاليد التي يفرضها المجتمع.. أو نوع من أنواع الوصايا التي يمارسها أولياء الأمور على أبنائهم.

وإذا ما كان الشاب في حاجة إلى موافقة أسرته.. من الطبيعي أن نضع في عين الاعتبار أن على الشاب احترام رأي أسرته في موضوع زواجه.. فزوجته المستقبلية ستكون جزءا من أسرته حتى إن كان قادراً على الاستغناء عنهم مادياً.. فالأمر لا ينحصر في الأمور المادية.. بل يتعداها إلى الهيكل الاجتماعي والنفسي للأسرة الذي يعتمد في الدرجة الأولى على قوة الحوار بين أفراد الأسرة الواحدة وقوة التضامن فيما بينهم، ومن ثم تداعيات سلبية لهذا الرفض لاحقاً.. فالحياة الزوجية التي ستربط الشابين فيما بعد ستواجه مواقف صعبة.. نتيجة تأصل فكرة الرفض في عقل الزوجة التي لن تنسى.. يوما أنها رفضت من قبل أسرة زوجها.. الأمر الذي سيجر عليها خلافات وأزمات ذات تأثير سلبي في العلاقة بشكل مباشر..
ومن البديهي أن ترفض أسرتك عروسك كونها أقل مستوى.. لأن هذا الفارق الاجتماعي البيئي سيجلب من وجهة نظر أسرتك وبالأخص والدتك الكثير من المتاعب النفسية..

وطالما أن الزواج حدث منذ سنوات.. ومازالت أسرتك مصرة على موقفها الرافض ليس أمامك سوى المحاولة مرات ومرات لإرضاء أهلك وتطييب خاطرهم حتى وأن صدوك فحاول أنت... وفي النهاية سوف يذوب الجليد بإذن الله تعالى.
  

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .