دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 2/1/2018 م , الساعة 12:28 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

وسط أنباء عن حشود للنظام والقوى الداعمة له

مراقبون: الجنوب السوري سيشهد شتاء ساخناً

مراقبون: الجنوب السوري سيشهد شتاء ساخناً

درعا - وكالات:

تحدّثت مصادر عن حشود عسكرية لقوات النظام تمركزت في ريف درعا الشمالي، وقالت المصادر إن الحشود مُؤلّفة من ميليشيات إيرانية وعناصر أجنبية أخرى، ما يُشير إلى قرب تحرّك عسكري في تلك المنطقة. وهو ما وصفه مراقبون بأنه شتاء ساخن في الجنوب السوري وتتزامن أخبار الحشود مع انتهاء عمليات قوات النظام والميليشيات الموالية له بريف دمشق الغربي، وقرب بدء تطبيق قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بوقف برنامج الاستخبارات الأمريكية لدعم فصائل المعارضة، ما يضع مصير المنطقة الجنوبية في سوريا على مفترق طرق.

وقال أبو بكر الحسن المتحدث باسم جيش الثورة -أحد فصائل الجبهة الجنوبية المعارضة- للجزيرة نت إنه لا يستبعد عودة المعارك إلى المنطقة الجنوبية؛ معتبراً أن «النظام مجرم ولا يتورع عن نقض العهود والغدر». وأضاف إن فصائل الجبهة الجنوبية ملتزمة باتفاقية خفض التصعيد، ولكن في حال نقضها من قبل النظام فإن الفصائل على أتمّ الاستعداد للرد بقوة على تلك التحركات، بحسب قوله. وأوضح الحسن أن ما يقال عن استغلال إيران لغطاء النظام في ريف درعا الشمالي لبدء معركة في منطقة خفض التصعيد جنوب سوريا هو أمر وارد جداً.

من جانب آخر، أعلنت المعارضة المسلحة في درعا جاهزيتها لأي معركة حياة أو موت. وبدوره، قال الناشط الإعلامي نبراس الزرزور للجزيرة نت إنه يستبعد أن يكون هناك أي عمل عسكري في المنطقة الجنوبية، ولكن في حال فُرضت المعركة من قبل النظام فلن تكون المعركة كسابقاتها بل ستكون معركة حياة أو موت، لأن سيطرة النظام على أي نقطة في المنطقة الجنوبية يعني نهاية المنطقة كلها، بحسب تعبيره. وأضاف الزرزور إن إعلام النظام يشنّ قبل أي معركة حرباً إعلامية، فيبث تصريحات وصوراً لقادة ميدانيين على الجبهات، لكن المرحلة الحالية تبدو غامضة ولم تشهد تصعيداً إعلامياً، فلا يمكن التكهن بموعد بدء المعركة إن صحت التوقعات، كما توقع أن يكون الهدف هو انتزاع تل الحارة تحديداً. وعن توقّف الدعم المقدم لفصائل المعارضة، قال الحسن إنه لن يكون له تأثير كبير على المنطقة الجنوبية، مضيفاً «علينا أن نتذكر أن الثورة السورية هي ثورة شعبية بدأت من الأهالي، وهي ثورة متجددة ومن الممكن أن تشهد في البداية انتكاسة، ولكننا نملك العزيمة للاستمرار».

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .