دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 12/8/2018 م , الساعة 1:12 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

سادس فنان قطري يشارك ببرنامج الإقامة في باريس

أحمد نوح يستعد لرحلته الفنية في العاصمة الفرنسية

العبيدلي: البرنامج خير شهادة على ازدهار القطاع الثقافي في بلادنا
أحمد نوح يستعد لرحلته الفنية في العاصمة الفرنسية

الدوحة - الراية:

أعلنت متاحف قطر اختيار الفنان القطريّ أحمد نوح للمشاركة في الدورة السادسة من برنامج الإقامة الفنية الذي يُقام في المدينة الدولية في العاصمة الفرنسية باريس.

ويبدأ الفنان يوم 15 أغسطس الجاري رحلته الباريسية التي تستمر ثلاثة أشهر في أحد أبرز أماكن الإقامة الفنية على مستوى العالم.

واختتم نوح مؤخرًا مشاركته في برنامج الإقامة الفنية بالدوحة الذي استمر 9 أشهر في مبنى "مطافئ: مقر الفنانين". وأثمرت مشاركته في البرنامج عن إبداع عمل فني بعنوان "آثار الحياة" يتناول فيه فكرة إهمال الكتب بأسلوب مثير للفكر والتأمل. ويُعرَض هذا العملُ حاليًّا بمبنى مطافئ ضمن معرض بعنوان "ازدواجية الاستلهام" الذي يضم أعمال فناني الدورة الأخيرة من برنامج الإقامة الفنية وعددهم 18 فنانًا. وسينتهى معرض "ازدواجية الاستلهام" في الأول من أكتوبر 2018.

انتسب نوح لمركز الفنون البصرية على مدار أربع سنوات كاملة، وخلال هذه الفترة استخدم العديد من الوسائط الفنية متبنيًا أسلوب التجريد كأساس لرؤيته الفنية، وهو عضو في مركز سوق واقف للفنون التشكيلية، وعضو بجمعية الفنون التشكيلية بكتارا.

وتعليقًا على مشاركة نوح في الدورة السادسة من البرنامج، قال خليفة العبيدلي، مدير مطافئ: "أحمد نوح نموذج مثالي للفنان الذي كرَّس حياته لموهبته. فبعد إتمامه لبرنامج الإقامة الفنية في مطافئ لمدة 6 أشهر، يخوض الآن رحلة جديدة، وأنا على يقين بأنها ستصقل موهبته وخلفيته المعرفية. ونوح هو الفنان القطري السادس الذي يشارك في برنامج الإقامة الفنية في باريس، وهو خير شهادة على ازدهار القطاع الثقافي والفني في بلادنا. وأتطلع لرؤية نوح بعد انتهاء البرنامج والاستماع منه لتجربته التي أثق بأنها ستثري مسيرة عطائه الفني في قطر".

وشارك في الدورات الخمس الماضية من برنامج الإقامة الفنية في باريس كل من ابتسام الصفار، وناصر العطية، وعبدالله الكواري، وغادة الخاطر، وأحمد الجفيري، وجميعهم شاركوا قبل ذلك في برنامج الإقامة الفنية بمطافئ: مقر الفنانين.

وبجانب برنامج الإقامة الفنية في باريس، أطلقت متاحف قطر مؤخرًا برنامجًا دوليًّا جديدًا بعنوان "أستديو 209 بنيويورك"، ويفتح البرنامج الباب حاليًّا لاستقبال طلبات الفنانين القطريين للإقامة في "الأستديو الدولي وبرنامج أمناء المتاحف» في نيويورك بالولايات المتحدة، الذي يعد حاضنة دولية لأبرز الفنانين وأمناء المتاحف الصاعدين في العالم. علماً بأن باب التسجيل سيبقى مفتوحاً حتى الأول من أكتوبر 2018، هذا وتسعى قطر من خلال توفير هذه البرامج الدوليّة إلى دعم مبدعيها القطريين وصناعة هوية فنية وإبداعية أصيلة تميّزها على الساحة الثقافية الدولية.

وتعمل متاحف قطر كحلقة وصل بين المتاحف والمؤسسات الثقافية والمواقع التراثية في قطر، كما أنها توفر الظروف المواتية لها لكي تزدهر وتتطور. وتعنى متاحف قطر أيضًا بمركزة الموارد وتوفير تنظيم شامل لعملية تطوير المتاحف والمشاريع الثقافية مع طموح طويل الأمد لتحقيق بنية تحتية ثقافية قوية ومستدامة في قطر. وانطلاقًا من التزامها التام بتحفيز أجيال المستقبل على الاهتمام بالفنون والتراث وإدارة المتاحف، تحرص متاحف قطر على رعاية المواهب الفنية وتوفير الفرص القيمة وتطوير المهارات لخدمة المشهد الفني الناشئ في قطر. وتسعى من خلال توفير برنامج متنوع ومبادرات خاصة بالفن العام للخروج عن المألوف فيما يتعلق بالمتاحف التقليدية وتوفير تجارب ثقافية خارج جدران هذه المتاحف لجذب وإشراك أكبر عدد ممكن من الجمهور. ومن خلال تركيزها العميق على إنتاج الفنون والثقافات داخل قطر وتعزيز روح المشاركة الوطنية، تسهم متاحف قطر في منح قطر هوية خاصة وصوتاً مميزاً في الحوارات الثقافيّة التي تجرى اليوم على مستوى العالم.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .