دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 13/8/2017 م , الساعة 12:29 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

لتلبية احتياجات السوق المحلي

الحصار فتح أسواقاً جديدة لـ «البيتومين»

طرح منتجات جديدة من البيتومين 60/70 خلال شهرين
10% انخفاضاً في أسعار البيتومين بعد الحصار
الشعبي: المصنع ينتج 500 طن يومياً
الجاسم: مستعدون لتغطية جميع احتياجات السوق
مصطفى: شحنة بيتومين تصل ميناء حمد.. قريباً
الحصار فتح أسواقاً جديدة لـ «البيتومين»

كتب- أكرم الكراد:

أكد خليفة الجاسم رئيس مجلس إدارة شركة «مصنع الشرق الأوسط للبيتومين المعدل» على أن إقبال بعض الدول المجاورة على حصار قطر قد فتح المجال لاستكشاف أسواق جديدة لمادة البيتومين التي تدخل في تركيبة الإسفلت، حيث كانت قطر تستورد هذه المادة بشكل حصري من دولة البحرين وذلك دعماً لهذه السوق، وبعد مشاركتها الأخيرة في الحصار الجائر توجه القطاع الخاص القطري نحو أسواق بديلة، مما مكنّه من توريد البيتومين بجودة عالية وأسعار أقل بـ10% من قيمة السوق المحلية.

وكشف أن المصنع بصدد إنتاج مواد جديدة تحتاجها شركات الإنشاءات، وسيتم الكشف عنها خلال الشهرين المقبلين، وهي مواد ستكون متخصصة للأبنية على مستوى عال من الجودة ومطابقة للمواصفات العالمية، لافتاً خلال مؤتمر صحفي بمقر المصنع بحضور أحمد الشعبي «شريك ومؤسس»، وتيسير مصطفى المدير التنفيذي للمصنع إلى وجود دراسات اقتصادية يتم الإعداد لها حالياً لتأمين احتياجات السوق المحلية من المواد الأولية المشتقة من مادة البيتومين 60/‏70 أو البيتومين المعدل أو المواد الأخرى.

وقال إن المصنع في الوقت الحالي يعمل على ثلاثة خطوط إنتاج، ويتضمن كل خط منتجات متعددة، والعمل جار على إضافة خطوط جديدة لتلبية حاجة السوق المحلي خلال الأشهر الثلاثة المقبلة.

وقال أحمد الشعبي المؤسس والشريك إنه بناء على رؤية قطر 2030 وتوجيهات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى بمواصلة بناء الإنسان القطري القادر على المشاركة الفعالة في الحياة الاقتصادية للبلاد وزيادة الاستثمار في البنية التحتية ذات المواصفات العالمية من أجل بناء اقتصاد ديناميكي ومتنوع يكون للقطاع الخاص الدور البارز فيه، حيث تم أخذ هذه الرؤية الوطنية بالاعتبار وتوظيف خبراتنا والبدء ببذل قصارى جهدنا من أجل تحقيق الرؤية والمشاركة في دفع المسيرة التنموية نحو الأمام، وانطلاقاً من هذه الرؤية تم إنشاء مصنع الشرق الأوسط للبيتومين المعدل المختص بإنتاج القار (البيتومين المعدل) الخاص للبنية التحتية (الطرق والشوارع).

وأوضح أن عملية التجهيز وبناء المصنع دامت 4 سنوات ودخل حيز اإنتاج الفعلي في بداية العام 2017 حيث يقوم بإنتاج البيتومين المعدل (PMB) بطاقة إنتاجية يومية لا تقل عن 500 طن يومياً وشهرية 15,000 طن إلى 20,000 وإنتاج الأملشن CSS-1H بطاقة إنتاجية يومية لا تقل 200 طن وشهرية 6000 طن ومساحة تخزين بيتومين 60/‏70 بكمية 1800 طن والقدرة على زيادة مساحة التخزين أو الإنتاج بضعف الكمية.

نلتزم بالتعاقدات

أكد رئيس مجلس الإدارة أن مصنع الشرق الأوسط للبيتومين المعدل، مصنع قطري 100%، ومختص في إنتاج البيتومين المعدل الذي يعد تكنولوجيا حديثة على مستوى العالم من حيث المواصفات والمقاييس، وتستخدم في إنشاءات البنية التحتية، كما يمكنه إنتاج مادة الـ «إيملشن» التي تدخل في تركيبة مواد البناء والأسفلت، وذلك بما يعادل 6 آلاف طن شهرياً.

وقال: إن الشركة ملتزمة بتعاقداتها مع هيئة الأشغال العامة وشركات المقاولات المختلفة، ونحن مستعدون لتغطية كامل احتياجات السوق المحلي في حال تكافأت الفرص وتم دعم الصناعات المحلية في السوق، وقد قمنا بمراسلة الجهات المعنية بهذا الأمر ونتوقع أن تحظى بمساندة مختلف الجهات المعنية بمشاريع البنية التحتية.

ودعا الجاسم، إلى مزيد من دعم الشركات المحلية القطرية، ومن بينها شركات البيتومين المعدل، وذلك عملاً بتوجيهات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، الرامية إلى تشييد استقلال الاقتصاد القطري، كاشفاً أن المصنع يواجه منافسة غير متكافئة من قبل الشركات الإنشائية التي تتولى تنفيذ مشروعات الطرق العامة في الدولة، والتي أنشأت وحدات صناعية وقتية خاصة بها لصناعة البيتومين المعدل، مما يقصي المصانع المحلية من المشاركة في تنفيذ المشروعات الكبرى للدولة.

استيراد 3 آلاف

أكد تيسير مصطفى المدير التنفيذي للمصنع، أن مصنع الشرق الأوسط للبيتومين المعدل (ميمبكو) يمتلك إمكانيات كبيرة في توريد المواد الأولية وإنتاجها لتلبية احتياجات البنية التحتية في الدولة، فضلاً عن احتياجات مختلف أنواع شركات المقاولات والإنشاءات، خاصة أن المصنع يقوم بتصنيع البي إم بي مستخدماً مادة اس بي اس مع مادة البيتومين 60/‏70 ومواد أخرى، مما يزيد من العمر الافتراضي للأسفلت، ويحمي الطرقات من التشققات، ويزيد من قوة تحملها للأحمال الزائدة.

وأوضح أن المصنع حصل قبل ثلاثة أشهر على شهادة مطابقة مواصفات الجودة آيزو 9001، فضلا عن اعتماد هيئة أشغال لمنتجاته، مشيراً إلى أن المصنع مستوفٍ لجميع الاشتراطات البيئية والصناعية، وقادر على تلبية احتياجات السوق المحلية من البيتومين المعدل والإملشن لإنشاءات البنية التحتية.

وأشار إلى أن المصنع من أولى الشركات الخاصة التي قامت بجلب البيتومين عن طريق البحر من الخارج حيث تم جلب نحو 3 آلاف طن من البيتومين من دول أخرى وتوزيعها لمشاريع الدولة وتلبية احتياجات الشركات المتعاقدين معها، إلى جانب استيراد سفينة أخرى عن طريق ميناء حمد ستصل في الأيام القليلة المقبلة، فضلاً عن وجود مخزون احتياطي من البيتومين 60/‏70، وهي المادة الخام لصناعة البيتومين المعدل في مخازن الشركة، مع مراعاة عدم استغلال الوضع الحالي ورفع الأسعار.

وأكد أن أسعار منتجات المصنع بعد الحصار انخفضت بنسبة 10% لاكتشاف أسواق عالمية جديدة، ولانخفاض تكلفة المواد الأولية التي كان يتم استيرادها في الفترة الحالية من دول متعددة، مما يجعله توفيراً مهماً لمشروعات الدولة.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .