دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
صاحب السمو يستقبل رئيس مجلس العلاقات الخارجية الأمريكي | صاحب السمو والرئيس الرواندي يبحثان تعزيز التعاون | صاحب السمو يعزي الرئيس التونسي بضحايا الفيضانات | نائب الأمير يعزي الرئيس التونسي | رئيس الوزراء يعزي نظيره التونسي | أسبوع قطر للاستدامة 27 أكتوبر | قطر تشارك في اجتماع رؤساء أجهزة التقاعد الخليجية | فتح باب التقديم للملخصات البحثية لمؤتمر الترجمة | مطلوب تحويل المراكز الصحية إلى مستشفيات صغيرة | رئيس بنما يتسلم أوراق اعتماد سفيرنا | عشائر البصرة تمهل الحكومة 10 أيام لتنفيذ مطالبها | روسيا تسلم النظام السوري صواريخ «أس 300» | زوجة مرشح البارزاني لرئاسة الجمهورية يهودية | الوجود العسكري الإماراتي في جنوب اليمن يمهِّد لتفكيكه | السعودية والإمارات ترتكبان جرائم مروّعة في اليمن | الإمارات لم تطرد السفير الإيراني عام 2016 | انتهاكات حقوقية للمعتقلين والسجناء بالإمارات | أبوظبي تستخدم التحالف غطاء لتحقيق أهدافها التوسعية
آخر تحديث: الأحد 21/1/2018 م , الساعة 1:19 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

تصرفات تتنافى مـع أخلاقياتنا

تصرفات تتنافى مـع أخلاقياتنا

بقلم - طلال محمد :

في المجمعات التجارية (المولات) المنتشرة في الدوحة يبدو أننا أصبحنا أكثر حاجة إلى رجال لضبط ومخالفة الذين يقومون بسلوكيات تتعارض وأخلاقيات المجتمع القطري المحافظ والذين يرتدون ملابس فاضحة لا علاقة لها من قريب أو بعيد بمفهوم الحرية الشخصية أو مسايرة الموضة.

مخطئ كل وافد يظن أن احترامه وغض النظر عن تصرفه اللاأخلاقي أو لباسه الفاضح يعني ضمنياً الموافقة له على أفعاله إذ أن المجتمع القطري بطبعه مجتمع يكرم ضيفه ويحسن إقامته لكن هذه السلوكيات المرفوضة لا تعني الاستهتار بأخلاقيات المجتمع المضياف.

لذا أجد أنه ليس أمامنا بعد إمعان بعض الوافدين بالإساءة إلى مجتمع محافظ مثل المجتمع القطري المتجذّر موروثه الثقافي من تعاليم دينه الإسلامي الحنيف وعاداته وتقاليده العربية الأصيلة الضاربة في أعماق التاريخ إلا أن نحافظ على هذا المجتمع من بعض الطفيليات التي لا تقيم احتراماً ولا تقديراً للمجتمع وتضرب بعرض الحائط أبسط الواجبات التي يفترض تقديمها تجاه المجتمع وذلك باحترام طبيعة دينه وعاداته وتقاليده والرقي الإنساني الحق. وبالطبع عندما أتحدث عن هذه الفئة فإنما أتحدث عن فئة وليس جميع الوافدين وأحمد الله أن غالبية المقيمين ملتزمون بل ومنهم من أخذ يرتدي نفس ملابس المجتمع وتحديداً الملابس النسائية ومع ذلك فإنه وعلى قلة الذين يأتون بسلوك وملابس مرفوضة هم قلة إلا أن الضرر يكون كبيراً خاصة في عيون صغارنا الذين نحاول أن نزرع فيهم الخصال والسلوك الحميد ولا نريد في المقابل أن تأتي مثل هذه الفئة القليلة لتفسد ما نحاول زرعه في أفئدة صغارنا وأن يحلّ بنا غضب الله.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .