دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 21/12/2017 م , الساعة 1:19 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

تنتهج العنف وتكره الجالية المسلمة بشدة

«بريطانيا أولاً».. جماعة عنصرية تستهدف المسلمين

عضو سابق: خططت لهجمات واسعة ضد المساجد
أعضاؤها يتفاخرون بالتحريض على المسلمين
جذبت أقل من ألف عضو رغم كثرة متابعيها على مواقع التواصل
كولينز: تواجه صعوبات داخلية وقضايا قانونية
لن تحقق مكاسب سياسية أو انتخابية والتفكك يحاصرها
«بريطانيا أولاً».. جماعة عنصرية تستهدف المسلمين

لندن - هاف بوست عربي: أكد جراهام موريس «54 عاما» العضو السابق في جماعة «بريطانيا أولاً» العنصرية، حالة الكراهية الشديدة التي تكنها الجماعة للجالية المسلمة في بريطانيا. وكشف جراهام الذي كان مقرباً من زعيمة الجماعة جايدا فرانسن التي قام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مؤخرًا بإعادة تغريد فيديوهاتها المعادية للمسلمين عن أفكار العنف والتهديد باستخدامه داخل الجماعة، وتفاخرها بالتحريض على الصراع مع الجالية المسلمة.

وقال -حسب صحيفة الجارديان البريطانية- إن هناك توتراتٍ نشأت بينه وبين بول جولدينج « 35 عاماً» أحد زعماء الجماعة الذي وصفه بأنَّه نرجسي.

وكشف عن تخطيط بعض أعضاء الجماعة لهجماتٍ واسعة النطاق معادية للمسلمين مشيرًا إلى أن واحدة من هذه الهجمات قد خُطِّط لها بعد تظاهرة نظَّمتها الجماعة في مدينة برمنجهام في يونيو الماضي.

وأضاف موريس أن أعضاء الجماعة كانوا يخططون لإتلاف مساجد في مختلف أنحاء بريطانيا واستهداف مسلمين، وأنا لدي طفل، ولم أكن أريد أن أكون جزءاً من أية هجماتٍ على المساجد، أو هذا النوع من الأفعال.

وقال إنه على الرغم من زعم الجماعة رسمياً رفضها للكراهية العنصرية في كل صورها، فإنَّ بعض أعضائها عنصريون بشكلٍ صريح.

وذكر موريس، الذي انخرط في الجماعة أوائل العام الجاري بسبب مخاوفه من الشريعة الإسلامية، إنَّه سرعان ما أُصِيب بخيبة الأمل بسبب ميول الجماعة العنصرية والعنيفة.

وقد بدأت مخاوفه للمرة الأولى أثناء مظاهرة للجماعة في برمنجهام عندما دعت جايدا ابنة العشرة أعوام إلى المنصة. وشرح موريس - الذي قال إنَّه قد تواصل مع الشرطة بشأن تعرضه للمضايقات منذ تركه الجماعة- أن جايدا طلبت مني أن أحضر طفلي إلى المظاهرة، ثم أخذته إلى المنصة، ثم كانت هناك صورة لابني على المنصة جرى استخدامها كحيلةٍ دعائية، باعتباره رمزاً للجماعة أو شيئاً من هذا القبيل، ولم أكن سعيداً للغاية بسبب هذا الأمر وبدأنا في التشاجر. وأشار إلى وجود حالة التفكك والتمزق، والتنافس الداخلي بدأت تعاني منها الجماعة.

ويؤكد الخبراء الذين تابعوا صعود جماعة «بريطانيا أولاً» على أنَّ التدخل، غير الاعتيادي، للرئيس ترامب سيفشل في نهاية المطاف في إحداث أثر انتخابي، وعلى الرغم من حصول صفحة المجموعة على 1,9 مليون إعجاب على فيسبوك، و27 ألف متابع على تويتر، يُعتَقَد أنَّها جذبت أقل من ألف عضو.

وقال ماثيو كولينز، من جماعة «هوب نوت هيت» المناهضة للفاشية إن الجماعة تواجه صعوبات داخلية وقضايا قانونية مستمرة لا تتعلَّق كثيراً بالسياسة، وإنما بثقافة الحزب، وهي ثقافة من الغيرة والسُكر والتخويف، مؤكدًا أنه لن يكون هناك أي مكاسب سياسية لهم ولن يكونوا قادرين على الصمود في انتخاباتٍ قادمة، بل سيخيفون المزيد من الناس ويتسولون المزيد من المال.

وأضاف كولينز أنَّه برغم الدعاية الضخمة التي حصلت عليها الجماعة مؤخرًا فمن غير المرجح لها أن تتجنَّب ما سمّاه الانحدار التدريجي، فالجماعة أصبحت، في الفترة الأخيرة أكثر تطرُّفاً حيث عادوا إلى جذورهم في الحزب القومي البريطاني ومن غير المحتمل إصلاح العلاقة بين قادة الجماعة البارزين.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .