دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 21/4/2017 م , الساعة 1:04 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

كثف قصف القابون كورقة ضغط على المعارضة

النظام يتبع سياسة التدمير الشامل شرق دمشق

النظام يتبع سياسة التدمير الشامل شرق دمشق

دمشق - وكالات:

مع دخول الحملة العسكرية التي يشنها النظام السوري على أحياء شرق دمشق شهرها الثالث، يبدو أن التصعيد العسكري غير المسبوق بات وسيلته الوحيدة لاقتحام المنطقة واستعادة السيطرة عليها، بعد أكثر من أربع سنوات من خروجه عن نطاق نفوذه. ففي 18 فبراير الفائت، استفاق سكان أحياء شرق دمشق - التي تضم القابون وتشرين وحرستا الغربية وبساتين برزة - على وقع عشرات صواريخ أرض - أرض وغارات جوية عنيفة، لتصبغ الحرب إيقاع حياتهم اليومي بألوانها القاتمة، فلا يصحون ولا ينامون إلا على أصواتها. ونتيجة للقصف والاشتباكات ومحاولات الاقتحام اليومية، نزحت مئات العائلات شرقاً وغرباً؛ باحثة عن بعض الأمان لها ولأطفالها، تاركة وراءها منازلها الفقيرة وحاجاتها المتواضعة، ليستقر بها المقام إما في حي برزة البلد المجاور أو في مدن وبلدات غوطة دمشق الشرقية، على أمل العودة القريبة. غير أن الأيام الأخيرة قوضت تلك الأحلام مع تصعيد وتيرة القصف بشكل غير مسبوق، حيث انهال النظام على الأحياء السكنية بأعتى أنواع الأسلحة وأشدها فتكاً وتدميراً محولاً مئات المنازل إلى ركام يصعب ترميمها وتستحيل العودة إليها. فبحسب خالد أبو وليد، وهو ناشط إعلامي من حي القابون الدمشقي، لم يتوانَ النظام السوري عن استخدام شتى أنواع القذائف التي تطلقها المدفعية والدبابات والطيران الحربي وحتى كاسحات الألغام لمساندة محاولات الاقتحام على مختلف محاور أحياء شرق دمشق.

ويؤكد خالد في حديث للجزيرة نت زيادة القوة العسكرية التي يستخدمها النظام مؤخراً عن طريق تكثيف طلعات الطيران الحربي وإلقاء خراطيم تحتوي على مواد متفجرة .

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .