دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 30/6/2017 م , الساعة 12:27 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

فتاوى مختارة... التكفير عن التقصير في حق الزوج

فتاوى مختارة... التكفير عن التقصير في حق الزوج

-كيف تكفر المرأة عن تقصيرها في حق زوجها بعد موته؟

 --على هذه المرأة أن تتوب إلى الله من ذنبها الذي اقترفته في حق زوجها، وأن تندم على هذا الذنب ندامة أكيدة، فإذا اطلع الله من قلبها على صدق التوبة، والندم على الجناية، فعساه أن يغفر لها، ويعوض زوجها بما يرضيه في الآخرة. ولتجتهد في الإحسان إلى زوجها بعد موته، إذ تعذر عليها القيام بحقه في حياته، فلتجتهد في الدعاء له والاستغفار له، ولو تصدقت عنه نفعه ذلك بالإجماع، ولو وهبت ثواب بعض القُرَب له، فإن ذلك ينفعه على الراجح،  .

 إشعال النار في صدفة الحيوان ليسهل اصطياده

 -هناك حيوان بحري يُطلق عليه اسم: البُصُر، نقوم باستخراجه من البحر، ولا يمكن أن نخرجه من صدفته إلاّ بإشعال النار في الصدفة؛ فيسهل علينا إخراجه، فهل يجوز إحراق الصدفة بالنار، وهو ما زال حيًّا؟

 --فإن كان إشعال النار في الصدفة، يحمل هذا الحيوان على الخروج عندما يحس بالحر، فلا حرج في ذلك وقد جوز أهل العلم اصطياد الجراد بالنار، كما جوز بعضهم شَيَّ السمك وهو حي، وكره بعضهم ذلك، قال ابن قدامة -رحمه الله-: سئل أحمد عن السمك يلقى في النار؟ فقال: ما يعجبني، الجراد أسهل؛ فإن هذا له دم، ولم يكره أكل السمك إذا ألقي في النار، إنما كره تعذيبه بالنار. وأما الجراد فسهل في إلقائه؛ لأنه لا دم له، ولأن السمك لا حاجة إلى إلقائه في النار؛ لإمكان تركه حتى يموت بسرعة، والجراد لا يموت في الحال، بل يبقى مدة طويلة.  .

وقال الحطاب في مواهب الجليل: وسئل مالك عن الحوت يوجد حيًّا، أيقطع قبل أن يموت؟ قال: لا بأس به؛ لأنه لا ذكاة فيه، وأنه لو وجد ميتًا أكل، فلا بأس به أن يقطع قبل أن يموت، وأن يلقى في النار وهو حي، فلا بأس بذلك. 

وفي مسند الشافعي: أن كعبا كان محرمًا، فمرت به رجل من جراد، فنسي وأخذ جرادتين فألقاهما في النار، وشواهما، وذكر ذلك لعمر، فلم ينكر عمر تركهما في النار، وذكر له حديث ابن عمر: كان الجراد يقلى له، فقال: إنما يؤخذ الجراد فتقطع أجنحته، ثم يلقى في الزيت وهو حي. .

  صيد الخنزير لمجرد المتعة

-هل صيد الخنزير لمجرد المتعة حلال أم حرام؟

 --لا حرج في صيد الخنزير بنية قتله، وأما صيده لمجرد المتعة فقد نص أهل العلم أنه لا يجوز.

 أكل الصيد الذي مات قبل تذكيته

- في حالة الصيد يتم قتل الطيور، أو الغزلان على غير طريقة الذبح الإسلامي، فهل يجوز أكلها؟

-- أن الصيد بالكلب ونحوه من الجوارح المعلمة وكذا الصيد بالبندقية ونحوها كل هذا يعتبر من الصيد الشرعي، وذلك لقوله تعالى: قُلْ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ وَمَا عَلَّمْتُمْ مِنَ الْجَوَارِحِ مُكَلِّبِينَ  "

قال القرطبي ـ رحمه الله تعالى: أجمعت الأمة على أن الكلب إذا لم يكن أسود وعلمه مسلم فينشلي إذا أشلي ويجيب إذ دعي، وينزجر بعد ظفره بالصيد إذا زجر، وأن يكون لا يأكل من صيده الذي صاده، وأثر فيه بجرح أو تنييب، وصاد به مسلم وذكر اسم الله عند إرساله أن صيده صحيح يؤكل بلا خلاف، فإن انخرم شرط من هذه الشروط دخل الخلاف، فإن كان الذي يصاد به غير كلب كالفهد وما أشبهه وكالبازي والصقر ونحوهما من الطير فجمهور الأمة على أن كل ما صاد بعد التعليم فهو جارح كاسب.  .

ولكن لا بد لذلك من شروط منها أن يقصد الصائد عند الإرسال التذكية والإباحة، قال القرطبي ـ رحمه الله: وإذا تقرر هذا، فأعلم أنه لا بد للصائد أن يقصد عند الإرسال التذكية والإباحة، وهذا لا يختلف فيه، لقوله عليه السلام: إذا أرسلت كلبك وذكرت اسم الله عليه فكل ـ وهذا يقتضي النية والتسمية.  .

وأما الصيد بالبندقية ونحوها: فإنه جائز ـ أيضا ـ كما دل عليه قوله صلى الله عليه وسلم: ما أنهر الدم و ذكر اسم الله عليه فكلوه، ليس السن والظفر وسأحدثكم عن ذلك، أما السن: فعظم، وأما الظفر: فمدي الحبشة. متفق عليه.

وقد سئل الشيخ ابن عثيمين ـ رحمه الله: هل الطيور التي نرميها بالبندقية وتموت حلال أم لا؟ حيث إن بعض الطيور التي نرميها نجدها قد ماتت قبل أن نسمي عليها؟ فأجاب: نعم إذا رميت بالبندقية صيوداً من طيور أو غيرها كالأرانب والظباء وسميت الله على ذلك حين إطلاق السهم فإنها تكون حلالا، ولو وجدتها ميتة، لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ما أنهر الدم وذكر اسم الله عليه فكل ـ وقال: إذا أرسلت كلبك وذكرت اسم الله عليه فكل ـ لكن إن كانت حية حياةً مستقرة تزيد على حركة المذبوح وجب عليك أن تذبحها وتسمي الله عند ذبحها، فإن لم تفعل وماتت صارت حراماً عليك. 

حكم وكفارة النظر إلى وجه المرأة الأجنبية

-إذا نظرت إلى وجه فتاة بدافع الفضول وهي لم تكن متحجبة، فهل علي أثم؟

إن النظر إلى وجه المرأة الأجنبية إن كان بشهوة، فهو محرم باتفاق، فقد جاء في الموسوعة الفقهية الكويتية: إذا كانت المرأة أجنبية حرة، فلا يجوز النظر إليها بشهوة مطلقًا، أو مع خوف الفتنة، بلا خلاف بين الفقهاء. .

وأما إن كان النظر بغير شهوة أو خوف فتنة ـ ولم يكن لحاجة كخطبة، أو شهادة أو نحو ذلك ـ فقد اختلف العلماء في حكمه، والمرجح عندنا هو التحريم،  .

وعلى كل حال، فإن  هذا النوع من الذنوب يكفر بالحسنات الماحية كالصلاة والصوم وغيرهما، وقد أخرج الشيخان عن عبد الله بن مسعود، قال: جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فقال: يا رسول الله؛ إني عالجت امرأة في أقصى المدينة، وإني أصبت منها ما دون أن أمسها، فأنا هذا، فاقض فيَّ ما شئت، فقال له عمر: لقد سترك الله، لو سترت نفسك، قال: فلم يرد النبي صلى الله عليه وسلم شيئا، فقام الرجل فانطلق، فأتبعه النبي صلى الله عليه وسلم رجلا دعاه وتلا عليه هذه الآية: "أَقِمِ الصَّلَاةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفًا مِنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ " فقال رجل من القوم: يا نبي الله؛ هذا له خاصة؟ قال: بل للناس كافة.

ونسوق لك إتماما للفائدة الأسباب التي توجب رفع عقوبة الذنب على العبد، قال ابن تيمية: فالذنوب لا توجب دخول النار مطلقا إلا إذا انتفت الأسباب المانعة من ذلك، وهي عشرة: منها التوبة، ومنها الاستغفار، ومنها الحسنات الماحية، ومنها المصائب المكفرة، ومنها شفاعة النبي صلى الله عليه وسلم، ومنها شفاعة غيره، ومنها دعاء المؤمنين، ومنها ما يهدى للميت من الثواب كالصدقة والعتق عنهم، ومنها فتنة القبر، ومنها أهوال القيامة.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .