دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 31/7/2018 م , الساعة 1:14 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

«ادعوني أستجب لكم»

«ادعوني أستجب لكم»

بقلم - وفاء مسفر مانع :

الإنسان المسلم العاجز عن نصرة إخوانه المسلمين، فإنه يملك لهم الدعاء، فالدعاء هو أعظم سلاح يمتلكه المسلم المؤمن المتوكل على الله.. الدعاء والرجاء والخشوع لله هو السلاح الذي لا يقدر الأعداء على تقييده حتى وإن قطعوا الألسنة سيلهج القلب بالدعاء، والمسلم العاجز هو الذي لا ينصر إخوانه بالدعاء.

إنّ الدعاء يفتح للمسلم آفاقاً جديدة سيكسب الرزق والأمان والطمأنينة ، فالإنسان عندما يطلب حاجته من عند شخص ما ويلح عليه بالطلب كثيراً سيغضب الطرف الآخر وقد ينفذ طلبه مكرهاً مجبراً، ولكن رب البشر إذا ألححت عليه بالدعاء أكثر فهو يحبك عندما تلجأ إليه وتدعوه وتلح عليه وترجوه فيبعث لك الرب كل ما تريد من حيث لا تحتسب. إذا ألّمت بك نازلة أو مصيبة فلا تجزع بل اذهب إليه فأنت لا تحتاج إلى موعد مسبق أو إلى سفر فهو معك أينما كنت، فقط اسجد وادعو الله بما تشاء، لا تقرع أبواب الآخرين وتنشد حاجتك، بل اقرع أبواب السماء واطلب ما شئت، في المرض اسأل الشافي واطلب منه الشفاء فهو سيشفيك من كل ما ألم بك. الدعاء لا يحتاج إلى مجهود بل إلى قلب خاشع متيقن واثق ومتوكل على ربه، الدعاء هو أحد أقوى الأسلحة التي يمتلكها المسلم الذي كما ذكرت لا يستطيع أعداء الإسلام تقييده ،لكن الغفلة والانشغال بالدنيا تجعل المسلم أحياناً لا يدعو الله، نحن دائماً وأبداً بحاجه للدعاء بذلك الحبل الممدود بيننا وبين السماء، الدعاء يقربنا كثيراً من الله ويجعلنا أكثر ثباتاً وهدوءاً.

يقول الله سبحانه وتعالى في محكم كتابه في سورة غافر:»وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ، إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ» (60)، وقال تعالى في سورة البقرة:»وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ، أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ، فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ» (186). إنما نحن فقراء إلى الله فلا حول لنا ولا قوة إلا به، فيا من أقعده المرض وسهر الليل يأن، ومن أثقلته الديون، ومن توالت عليه المصائب، ومن لا يكاد يجد شيئاً يأكله فأخذه الجوع وأنهكه، من تعاني من أبنائها أو من زوجها، من تعاني أو يعاني فقط ارفعوا أيديكم للسماء وادعوا الله مخلصين، الدعاء باب من الأبواب التي لا تؤصد أبداً ،ادعوه في البر والبحر والجو ادعوه أينما كنتم فهو المجيب القريب. ختاماً أدعو الله أن يحفظ دولتنا قطر، ويحفظ صاحب السمو أمير البلاد المفدى، والشعب القطري وكل من يقيم على هذه الأرض الطيبة، ويحفظنا من الفتن ما ظهر منها وما بطن ويجمع شمل الخليج ويحفظ سائر البلاد العربية والإسلامية وينصر الإسلام والمسلمين.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .