دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 11/11/2017 م , الساعة 12:43 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

وافق عليها مجلس الوزراء..رجال أعمال لـ الراية :

مشروعات قوانين السياحة الجديدة تعزز التنمية

زيادة مساهمة السياحة في الناتج المحلي الإجمالي
جهود لتحسين وتطوير التجربة السياحية في قطر
مشروعات قوانين السياحة الجديدة تعزز التنمية

كتب ـ عاطف الجبالي: أكد عدد من رجال الأعمال أن موافقة اجتماع مجلس الوزراء على مشروع قانون بإنشاء المجلس الوطني للسياحة، و مشروع قانون لتنظيم السياحة، بالإضافة إلى مشروع قانون بشأن تنظيم فعاليات الأعمال، سيساهم في تحفيز القطاع ويساهم في تعزيز التنمية الشاملة.

وقالوا لـ الراية  إن إنشاء المجلس الوطني للسياحة سيساهم في توفير الخطط اللازمة لتنفيذ الاستراتيجية الوطنية للسياحة والبرامج المتفرّعة عنها، وبما يعزّز خطط التنمية الشاملة للسياحة، وتنظيمها وترويجها داخلياً وخارجياً، والعمل على تحسين التجربة السياحية في الدولة وإظهار السمات الحضارية والثقافية والفنية والسياحية للدولة.

وأوضحوا أن القطاع السياحي استطاع أن يحقق نمواً كبير خلال السنوات القليلة الماضية بدعم من الطفرة التنموية الكبيرة التي تعيشها دولة قطر والتي تشمل مختلف القطاعات، مؤكدين أن تنمية وتطوير السياحة يساهم في خلق اقتصاد متنوع وديناميكي ويقلص الاعتماد على موارد النفط والغاز.

ونوهوا إلى أن القطاع السياحي يلعب دوراً مهماً في ازدهار الاقتصاد الوطني لمساهمته الفعالة في نمو الناتج المحلي الإجمالي، وتعتبر الإحصائيات السياحية أحد أهم الركائز الأساسية التي تساهم في بناء ونمو هذا القطاع والتي تساعد المستثمرين في الحصول على الدراسات اللازمة لتحسين مستويات الخدمات المقدمة والتي تعتبر أهم عوامل نجاح صناعة السياحة.

وبينوا أن صلاحيات المجلس الوطني للسياحة تمنحه القدرة على تطوير وتنمية القطاع السياحي، وأشاروا إلى أن اختصاصات المجلس تشمل، اعتماد الاستراتيجية الوطنية للسياحة ومراجعتها، وإعداد ومتابعة تنفيذ المشاريع والبرامج المتفرّعة عن تلك الاستراتيجية، وإقرار الخطط والبرامج الإنمائية والاقتصادية والبنية التحتية للدولة ذات العلاقة بالاستراتيجية والإشراف عليها ومتابعة تنفيذها، وربطها برؤية قطر الوطنية 2030، بالإضافة إلى اعتماد السياسة العامة للدولة المتعلقة بالسياحة، والإشراف والرقابة على جميع أوجه النشاط السياحي.

عبدالعزيز العمادي: تطوير السياحة يحفز التنوع الاقتصادي

قال رجل الأعمال عبدالعزيز العمادي، أن موافقة اجتماع مجلس الوزراء على مشروع قانون بإنشاء المجلس الوطني للسياحة، و مشروع قانون لتنظيم السياحة، بالإضافة إلى مشروع قانون بشأن تنظيم فعاليات الأعمال، يمثل خطوة في الاتجاه الصحيح.

أضاف أن القطاع السياحي يمكن أن يؤثر بصورة إيجابية أكبر في الاقتصاد القطري من خلال تنفيذ خطط فعالة، مؤكداً على أهمية العمل على ترويج اسم قطر كوجهة سياحية مثالية في الخارج، لافتاً إلى أن الجولات التي قامت بها الهيئة العامة للسياحة كان لها أثر كبير في التعريف بالسياحة القطرية.

وشدد العمادي على ضرورة أن يعمل المجلس الوطني للسياحة على الأخذ في الاعتبار آراء المستثمرين القطريين في جميع القطاعات السياحية، وأن يعمل الشركاء المعنيين في القطاعين العام والخاص على تعزيز إسهامهم في الجهود الوطنية الرامية لترويج قطر كوجهة سياحية رائدة.

وأكد على ضرورة توزيع المرافق السياحية من الفنادق والمولات والمدن الترفيهية وغيرها على جميع أرجاء الدولة، مشيراً إلى أن قطر تمتلك كافة مقومات نمو القطاع السياحي ولكن تحتاج إلى الترويج والتطوير.

محمد كاظم الأنصاري:

تسهيلات كبيرة للاستثمار السياحي

أكد رجال الأعمال محمد كاظم الأنصاري، أن نهضة السياحة ستزيد من قوة الاقتصاد القطري، خاصةً مع حرص الدولة على أن تكون للسياحة مساهمة أكبر في الناتج المحلي، مشيداً بموافقة اجتماع مجلس الوزراء على مشروع قانون بإنشاء المجلس الوطني للسياحة، و مشروع قانون لتنظيم السياحة، بالإضافة إلى مشروع قانون بشأن تنظيم فعاليات الأعمال.

وقال هناك اهتمام كبير بتحسين البنى التحتية لدعم القطاع السياحي، و توسع كبير في طرح المشروعات السياحية، منوهاً بأن قطر وضعت اسمها بقوة على خريطة السياحة ، مبدياً تفاؤله أن يواصل القطاع السياحي نموه في ظل الاستقرار الأمني والاقتصادي الذي تعيشه الدولة.

وأكد الأنصاري ضرورة أن يتم تشييد مدن ترفيهية كاملة في قطر، مشير إلى أن السياحة الترفيهية باتت مقصداً للكثير من السياح حول العالم، وأن بعضهم يسافر لوجهات بعيدة كونها متميزة في هذا المجال، وهو ما يجب أن تعيه الجهات المعنية في قطر، خاصةً في ظل النهضة الاقتصادية الكبيرة التي تعيشها الدولة والتي يمكن فيها إعادة ترتيب الأوراق لتحتل السياحة المكانة التي تليق بها، والتي تجعلها بين القطاعات الأهم.

وأوضح أن الاستراتيجية الوطنية للسياحة في قطر تسعى لمضاعفة عدد سياح الأعمال بحلول عام 2030 ثلاث مرات، والإسهام بمقدار النصف على الأقل في إيرادات الدولة من الإنفاق السياحي، مشيراً إلى أن هناك تسهيلات كبيرة للاستثمار في القطاع السياحي.

أحمد حسين: إنشاء المجلس الوطني للسياحة.. قرار صائب

قال رجل الأعمال أحمد حسين، إن مشروعات القوانين الثلاث المتعلقة بالقطاع السياحي والتي أعلن عنها اجتماع مجلس الوزراء، تشكل نقطة تحول جوهرية لتطوير وتنمية السياحة، مشيراً إلى أن توجه قطر خلال المرحلة المقبلة منصب على الاقتصاد المعرفي وفي مقدمة مصادره السياحة.

وأوضح أن موافقة اجتماع مجلس الوزارء على مشروع قانون بإنشاء المجلس الوطني للسياحة يمثل خطوة في الاتجاه الصحيح لتبني خطط فعالة تساهم في تحفيز القطاع. ونوه إلى أن مشروع قانون بشأن تنظيم السياحة، يتضمن أحكاماً تتعلق بتراخيص المنشآت الفندقية والسياحية وتصنيفها، والأنشطة السياحية والمهرجانات والفعاليات السياحية ومكاتب تنظيمها، وتنشيط المهرجانات والفعاليات السياحية.

وأشار أحمد حسين إلى أن اهتمام دولة قطر بالقطاع السياحي تضاعف لاسيما بعد أن أصبحت الدوحة عاصمة إقليمية لمنتديات السياسة والفكر والاقتصاد والإعلام فضلاً عن تنظيمها واستضافتها المستمرة للفعاليات البارزة إقليمياً وعالمياً وسوى ذلك من فعاليات ومعارض دولية ومهرجانات تتطلب توفير خدمات سياحية متميزة لزائري قطر.

وقال أن الصناعة الفندقية في قطر شهدت تطوراً بارزاً لتلبية الاحتياجات السياحية، وكذلك الحال بالنسبة لخدمات السفر والطيران، حيث أصبحت قطر من الدول الرائدة على صعيد العالم في توفير أفضل الخدمات السياحية.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .