دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 23/9/2015 م , الساعة 9:14 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

مؤكدًا عمق الروابط الممتدة لآلاف السنين بين البلدين السفير الهندي أرورا لـ الراية :

علاقاتنا مع قطر تشهد نقلات نوعيّة

يجري العمل على جدولة الزيارات المتبادلة القادمة بين البلدين
لدى الهند تقليد وتفاعل بحري مع الخليج منذ أكثر من 4000 سنة
زيارة سفن هنديّة ميناء الدوحة تؤكّد أهمية التعاون الدفاعي البحري
علاقاتنا مع قطر تشهد نقلات نوعيّة

كتب - سميح الكايد:

أكّد سعادة السفير الهندي سانجيف أرورا على متانة العلاقات القطريّة الهنديّة في كافّة المجالات السياسيّة والاقتصاديّة والدفاعيّة والثقافيّة، لافتا إلى أنها تشهد بشكل مستمرّ تطوّرات كبيرة تتوافق ومصلحة البلدين الصديقين وتطلّعات شعبيهما.

وقال في حديث لـ  الراية  بمُناسبة زيارة أسطول سفن القوّات البحريّة الهنديّة قطر في إطار جولة بدول مجلس التعاون الخليجيّة إنه وأعضاء سفارته يقدّرون عاليًا دعم حكومة دولة قطر والقوّات البحريّة القطريّة لترتيب مثل هذه الزيارة لقِطع بحريّة هنديّة للدوحة، لافتًا إلى أن لدى الهند تقليدًا بحريًا قديمًا وتفاعلًا بحريًا مع الخليج منذ أكثر من 4000 سنة.

وأضاف قائلًا إن هذه الزيارة أثبتت عمق التعاون البحري المتنامي بين الهند وقطر من خلال زيادة الزيارات رفيعة المستوى من قبل السفن البحريّة، لافتًا إلى أن الهند وقطر أعضاء في ندوة المحيط الهندي البحرية (IONS)، وهي مبادرة طوعيّة وتعاونيّة بين 35 دولة في منطقة المحيط الهنديّ، والتي كانت منتدى مفيدًا للغاية لتبادل المعلومات والتعاون بشأن القضايا البحريّة.

وأشار أرورا إلى أن هذه الزيارة التي قامت بها سفن هنديّة تأتي للتأكيد على قوّة ومتانة علاقات الهند ودول جنوب آسيا على مدار عهود من الزمن مع دول المنطقة الخليجيّة، خاصّة دول مجلس التعاون الخليجيّة، لافتًا إلى أن تعاون القطاع البحريّ الهنديّ مع نظرائه بدول المنطقة أفرز علاقات متميّزة بين الجانبين في كافّة المجالات الأخرى.

وأوضح في هذا السياق أن الزيارة المُنتظمة لسفن الأسطول البحريّ الهنديّ لدول الخليج ولقطر على وجه الخصوص تأتي مُؤكّدة حرص الهند الكبير على زيادة تفعيل أطر التعاون الدفاعيّ البحريّ بين قطر والهند. مُشيرًا إلى أنه ومنذ توقيع اتفاقيّة الدفاع المُشترك بين الهند وقطر عام 2008 عقدت اللجنة الهنديّة القطريّة المُشتركة في هذا المجال أربعة اجتماعات، كان آخرها الاجتماع الرابع الذي عقد في وقت سابق هذا العام، مُشيرًا إلى أنه وفي إطار التعاون البناء بين البلدين فقد تمّ عقد الاجتماع الرابع للجنة المُشتركة للتعاون في الشؤون الدفاعيّة في نيودلهي في الفترة من 6-7-2015، وسبق ذلك زيارة سفينة خفر السواحل الهنديّة فيجييت ميناء الدوحة.

وفي إطار حديثه لـ  الراية  عن التاريخ الطويل للعلاقات القطريّة الهنديّة وتميّز الروابط بين البلدين، قال السفير الهندي إنه منذ عام 2013 قامت زوارق بحريّة تابعة لخفر السواحل الهنديّة بزيارات عدّة لميناء الدوحة وفي مناسبات قطريّة مُتعدّدة، لافتًا هنا إلى أن قطر والهند كانتا من بين أعضاء ندوة المحيط الهنديّ البحريّة التي تضمّ 35 دولة.

وفيما أعرب عن أمله بأن تسفر هذه الزيارة عن زيادة تعزيز علاقات التعاون مُتعددة الأوجه بين البلدين، قال سعادة السفير الهندي أرورا إن هذه الزيارة تمثّل أهمية حيوية بالنسبة للهند، خاصة في مجال أمن الطاقة إضافة إلى أن البلدين قطر والهند شريكان نشيطان في مجال التجارة والاستثمار، مُعربًا عن أمله بأن تعزّز مثل هذه الزيارات واقع الجاليات الهنديّة العاملة في دول الخليج، والذي قال إنها أسهمت في تحقيق التنمية في هذه الدول.

وقال إن القطع البحرية التي زارت ميناء الدوحة في المرحلة الثانية بعد زيارتها المملكة العربية السعودية ستقوم قبل عودتها للهند نهاية الشهر الجاري بزيارة لباقي الدول الخليجيّة منها الكويت وعمان.

وفي معرض تناوله واقع العلاقات الهنديّة القطريّة بهذه المُناسبة، قال سعادة السفير أرورا إن التعاون بين الهند وقطر في مُختلف القطاعات مُزدهر ويشهد آفاقًا جديدة ضمن الإطار الممتاز الذي وفّرته العلاقات التاريخيّة والاتصالات بشكل مُنتظم على أعلى المُستويات في البلدين، مُستشهدا هنا بما عبّر عنه رئيس الوزراء الهنديّ شري نارندرا مودي، حيث قال" سوف نأخذ العلاقات بين الهند وقطر إلى آفاق جديدة"، وقال إن الجانبين القطريّ والهنديّ يعملان بشكل وثيق لجدولة الزيارات المُتبادلة ورفيعة المستوى والتبادلات الأخرى في الأشهر المقبلة، حيث ستشهد الفترة القادمة من العام المقبل نقلة نوعية أخرى في مسار علاقات البلدين.

وفي هذا السياق، أعرب سعادة السفير الهندي مُجددًا عن إعجابه وتقدير بلاده حكومة وشعبًا للنهضة الشاملة التي تشهدها دول قطر والخطوات المُتميزة التي تتخذها في مجال التعليم وبحوث البنية التحتية والأعمال التجارية والمالية والاستثمارات الرياضية والسفر والسياحة والمجالات الأخرى، قائلًا "نحن في الهند حريصون على توسيع التعاون لتحقيق المنفعة المتبادلة لكلا الجانبين على كافة المستويات الاقتصادية والسياسية والدفاعية والثقافية والتعليمية وغيرها"، مشيرًا هنا إلى مستوى التفاعلات الرسمية واتصالات الشعبين والمبادرات التي تقوم بها القطاعات الخاصة وعملية تنشيط الحوار المُتبادل والتعاون في مُختلف القطاعات بين البلدين.

وأضاف إنه ضمن الاحتياجات الضخمة والمتزايدة إلى الطاقة فإن الهند تولي اهتمامًا عاليًا للشراكة الحيوية مع قطر في قطاع الطاقة، حيث إن قطر هي أكبر مورّد للغاز الطبيعي المسال إلى الهند وهناك سوق كبير وواسع لقطاعات قطر للغاز الطبيعي المسال والنفط والبتروكيماويات في الهند.

وحول العلاقات التجاريّة، قال سعادة السفير الهندي إن ميزان التجارة الثنائية بين البلدين يشهد نموًا مطردًا وصل إلى ما يقارب 17 مليار دولار في العامين 2013- 2014، لافتًا هنا إلى أن الشركات الهنديّة تسعى للتعاون في مجال البنية التحتية والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والطاقة وغيرها من المناطق في قطر لتحقيق المنفعة المتبادلة لكلا الجانبين والعمل على تطوير واسع في البنية التحتية في قطر، في الوقت الذي تستعدّ فيه لاستضافة كأس العالم.

وفي إطار تسويقه للعملية الاستثمارية في الهند، قال سعادة السفير أرورا إن أبواب الهند مشرعة أمام الاستثمارات القطرية خاصة والخليجية والعربية عامة. لافتًا إلى أن هناك إمكانات ضخمة لزيادة الاستثمار القطري بشكل كبير في الهند، خاصة في ضوء المبادرات الجديدة لحكومة رئيس الوزراء.

وفيما يتعلق بآفاق التعاون المشترك، قال هناك عدة تطوّرات هامة في تعاوننا الثنائي مع قطر في مجالات الاقتصاد والتبادل التجاري وتعزيز عجلة الاستثمارات، لافتًا هنا إلى زيارة للدوحة في وقت سابق من الشهر الجاري قام بها وفد اقتصاديّ هنديّ كبير ورفيع المستوى، حيث كان هناك عبر محادثاته مع الجانب القطري تفاهمات كبيرة حول تعزيز الروابط الاقتصادية والتجارية والاستثمارية في البلدين.

وتناول سعادته وضع الجالية الهندية في قطر، قائلًا إن ضمان رفاهية المواطنين الهنود في قطر هي الأولوية القصوى لسفارة الهند، ولدينا توعية منتظمة وفعالة وشاملة للمجتمع الهندي. وفي هذا السياق، فإننا نفهم جيدًا مسؤولياتنا تجاه عدد كبير من العمال الهنود الذين يساهمون مساهمة حيوية في تقدم قطر، ونحن على اتصال وثيق مع السلطات المعنية في دولة قطر بشأن رفاهية عمالنا والمواطنين الآخرين ونقدر تعاونهم ودعمهم ونرحب بعملية الإصلاحيات العمالية التي تقوم بها حكومة قطر.

وختم السفير أرورا حديثه لـ  الراية  قائلًا إنه يشعر بالسعادة لكونه يعمل دبلوماسيًا في مجتمع يحترم كافة القيم والثقافات والأديان ويؤمن بأهمية تلاقي هذه الثقافات ويحرص على تعضيد العلاقات على نحو مُتوازن وبناء مع جميع دول العالم، الأمر الذي أكسبه مكانة متميزة على الساحة الدولية وجعل من قطر محط اهتمام العالم.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .