دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 27/8/2016 م , الساعة 12:57 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

وجدانيات وجزر .. الصاحب الحق

وجدانيات وجزر ..  الصاحب الحق

بقلم- وجدان الجزيرة

إن الصداقة قيمة إنسانية وأخلاقية سامية المعاني.. والصداقة من الصدق.. وهي عكس الكذب.. والصديق هو من صدقك.. وهو عدو عدوك.. إنها علاقة متبادلة وانسجام كامل في المشاعر والأحاسيس تمنح الإنسان الدفء والشعور بالمحبة فللصديق أثر بالغ في حياة صديقه.. فإذا كان صالحاً فهو رائد خير.. وإن كان فاسداً فهو رائد شر.

إن الصداقة هي العامل الأساسي الذي يجمع الناس ليرتبطوا والظروف هي التي تقارب أو تفرق بينهم فلا صداقة بدون حب وإخاء وإخلاص..

ولكن أصبح من الصعب في هذا الزمن وجود الخل الوفي في أفعاله وأقواله وأحاسيسه ولو نظرنا لأي زواج كتب له النجاح والسعادة الزوجية فبالتأكيد أنه بدأ بالحب واستمر على الصداقة.. فهي ترتكز على الوفاء والتضحية.. الصداقة في أقوى معانيها شعور أقوى من الحب.

لكن ثمة خللا حدث في مفاهيمنا ومع الأسف نجد أنه في الغالب لا توجد علاقة صداقة حقيقية ولو استمرت سنوات فنحن نسمع فجأة أن تلك العلاقة الرائعة بين صديقين اندثرت وماتت وضاعت بلا مبررات واكتشف أصحابها أنها كانت سطحية.

لعلنا نلاحظ كثيراً من الجرائم والقضايا كان الدافع وراءها والباعث على ارتكابها الصديق أو الصاحب.. إما بتغرير منه أو خداع منه.. ولذلك كثيراً ما ننصح من مجاراة الصديق في ارتكاب أي فعل ضار.. وكثيراً ما نرى أن الاشتراك في الجرائم يتم بين الأصحاب والأصدقاء هو من ناحية ومن ناحية أخرى ربما يدفع الصديق صديقه إلى حافة الهاوية بتوقيعه على أوراق أو مستندات ككفيل له.. ويتنصل على ذلك لاحقاً فالصديق قد يكون سببا في إيداع صديقه السجن.

لذا لابد أن يكون الإنسان حريصاً في اختيار الصديق.. فإذا كان لديه صفات جميلة وحسنة يكسبها منه.. وإذا كانت لديه صفات سيئة أو عادات مشينة فليبتعد عنها.. أما من ناحية العدو فلا يحتاج الأمر لكثير من العناء في الحذر منه.. لأنه معروف أنه عدو فالصديق ربما ينقلب فيكون أعلم بالمضرة.. والواجب عدم الاندفاع وراء الصاحب أو الصديق في كل الأمور.

الصداقة رباط مقدس بين من يقدرون تلك الكلمة الكبيرة في معناها لأن لها حقوقاً وعليها التزامات.. فالصاحب الحق هو صاحب الكلمة الطيبة.. هو من ينصح صاحبه بلا دافع سوى مصلحته يلتزم بواجباته نحوه. ويقدم له الرأي والمشورة الصائبة.. ويقف بجانبه في حالات الشدة هذا هو الصديق الحق.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .