دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الاثنين 16/4/2018 م , الساعة 2:37 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

ينطلق 23 أبريل بمشاركة 250 شخصية من الساسة وصناع القرار

حصار قطر يتصدر مناقشات منتدى الجزيرة

الخليل لـ الراية : الأزمة الخليجية لم يسبقها أية مقدمات لاندلاعها
المولى: كتاب جديد للجزيرة للدراسات يوثق عاماً من الحصار قريباً
قوى الثورة المضادة أوقعت التعاون الخليجي في هوّة الانقسام
حصار قطر يتصدر مناقشات منتدى الجزيرة

كتب - إبراهيم بدوي:
يتصدر حصار قطر الجائر والأزمة الخليجية الراهنة جدول أعمال منتدى الجزيرة الثاني عشر المقرر عقده بفندق روتانا سيتي سنتر بالدوحة، يومي 28، 29 أبريل الجاري.

وأعلن مركز الجزيرة للدراسات التابع لشبكة الجزيرة عن مشاركة ما يزيد عن 250 شخصية من الساسة وصناع القرار والمفكرين والأكاديميين والإعلاميين من مختلف أنحاء العالم في أعمال المنتدى الذي يأتي تحت عنوان «الخليج، العرب والعالم في سياق التطورات الجارية».

وقال محمد المختار الخليل مدير مركز الجزيرة للدراسات، في مؤتمر صحفي أمس، ردًا على سؤال لـ الراية حول استشراف المركز للأزمة الخليجية قبل وقوعها أنه لم تكن هناك أي مؤشرات بالنسبة للساسة أو الإعلاميين على احتمال حدوث أزمة نهائياً ولم يكن لها أي سيناريوهات مسبقة.

بدوره أكد الدكتور عزالدين عبد المولى مدير إدارة البحوث في مركز الجزيرة للدراسات، أنه لم يكن بوسع أي مؤسسة بحثيه التنبؤ بوقوع الأزمة لأنها جاءت خلافًا لمنطق السياقات السابقة لها. وأشار إلى إصدار المركز 30 ورقة بحثية عن الأزمة الخليجية خلال 9 شهور من بدايتها، كما تم إصدار كتاب بعد أول 5 شهور ويعمل المركز حالياً على إصدار كتاب جديد عن حصار قطر والأزمة الخليجية بمناسبة مرور عام عليها.

قال محمد المختار الخليل مدير مركز الجزيرة للدراسات، أن انعقاد منتدى الجزيرة يأتي في ظل تطورات خليجية وإقليمية ودولية حسَّاسة، إذ شهد العام المنصرم تطورات لافتة في العلاقات العربية، وبالخصوص في العلاقات الخليجية التي كانت توصف بالمستقرة والأخوية، فاندلعت أزمة ما تزال مستمرة زادت الوضع العربي تأزيمًا وتعقيدًا وألقت بظلالها على كل المنطقة.

وأضاف: كما استمر تصاعد الثورات المضادة التي ألقت بظلالها على الأزمة الخليجية، فلم تستطع دول الخليج العربي الاتفاق على موقف موَّحد من الثورات العربية، ففي حين وقفت قطر موقف التأييد لمسار التحوّل الديمقراطي، وقفت دول خليجية أخرى في معسكر الثورة المضادة، بل عملت على قيادة هذا المعسكر، فلم تلبث قوى الثورة المضادة أن أوقعت مجلس التعاون الخليجي في هوّة من الانقسام والعطب وفقدان التأثير، فكانت النتيجة أنه بعد مضي ما يقارب العقد على اندلاع رياح الثورة والتغيير، لم تعد هناك مؤسسة تنسيق عربية واحدة قادرة على العمل بفعالية.

التدخلات الأجنبية
ونوه الخليل بأن هذا العام شهد أيضا هزيمة تنظيم الدولة في العراق وسورية، واندلاع أزمة الاستفتاء في إقليم كردستان، فضلا عن قرار إدارة الرئيس ترامب اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، واتساع نطاق التدخلات الأجنبية في الشأن العربي ما أدى إلى تحول المنطقة العربية إلى ساحة تدافع إقليمي ودولي ربما لم نشهد لها مثيلا بهذه الحدة من قبل. وتابع: رأينا مع هذه الأحداث المتتالية والتطورات المتسارعة تحول الإعلام إلى لاعب رئيسي فتحول من ناقل للخبر إلى جزء من أزمات المنطقة مع اندلاع الأزمة الخليجية.

أسئلة الحصار
وقال محمد المختار الخليل مدير مركز الجزيرة للدراسات، إن هناك عددًا من الأسئلة التى يحاول المنتدى البحث عن إجابات لها منها هل ثمة علاقة ما بين الصراع المحتدم منذ 2010 على مستقبل المنطقة العربية وسعي السعودية والإمارات إلى حصار قطر وإخضاعها. وأيضا، أي مستقبل يمكن تصوره للدول التي عاشت مناخًا مستمرًا من الحرب والانقسام خلال السنوات القليلة الماضية، مثل العراق وسورية واليمن وليبيا. وهل عادت القضية الفلسطينية لتحتل موقعها التقليدي في تحديد سياسات دول المنطقة وعلاقاتها وما الذي تسعى الولايات المتحدة، روسيا، الصين، والدول الأوروبية الرئيسة، إلى تحقيقه في المشرق. كما يبحث المنتدى عن الأثر الذي يمكن أن تتركه السياسات التركية والإيرانية النشطة على استقرار المنطقة ومستقبلها وعلاقات شعوبها. ودور الإعلام وعلاقته بما يحدث من تطورات في المنطقة وخارجها.

وأوضح الخليل، أن المنتدى خصص سبع جلسات على مدى يومين للبحث في إجابات لهذه الأسئلة وما تفزره الحوارات والنقاشات من رؤى وتصورات.
  


القائمة الأولية للمتحدثين في المنتدى

تضمنت القائمة الأولية للمتحدثين في المنتدى عددًا من الساسة والمسؤولين الحاليين والسابقين مثل طاهر المصري- رئيس الوزراء الأردني الأسبق، ونيكولو رينالدي -البرلمان الأوروبي، وكلير شورت ، وزيرة التنمية الدولية السابقة في المملكة المتحدة، والسيدة ميرا ميلوسيفيتش- مدير تنفيذي، المنتدى العالمي لتطوير وسائل الإعلام، فيما لا تزال قائمة المشاركين مفتوحة، في انتظار تأكيد عدد من المسؤولين من الدول العربية والأوروبية والولايات المتحدة، ممّن وجهت لهم الدعوة لحضور المنتدى، والمشاركة بأوراق عمل.

كما يشارك عدد من الأكاديميين والإعلاميين البارزين، مثل ماجد الأنصاري – أستاذ علم الاجتماع السياسي في جامعة قطر، و عبد العزيز آل إسحق – كاتب ومحلل سياسي قطري، وعبد الله الغيلاني – أكاديمي متخصص في الشؤون الاستراتيجية، عُمان، وسينزيا بيانكو- باحثة إيطالية متخصصة في شؤون الخليج والشرق الأوسط، و كيهان برزقان – مدير مركز الدراسات الاستراتيجية في طهران، و باسل حسين – مدير مركز الدراسات الاستراتيجية (العراق)، و عبد الله باعبود – أكاديمي وباحث من عمان، و عبد الله الشايجي – رئيس قسم العلوم السياسية في جامعة الكويت، ووضاح خنفر- مدير منتدى الشرق، وآخرين.
  

 
التوظيف السياسي للإعلام في الأزمة

تتناول الجلسة السادسة للمنتدى «الإعلام أثناء الأزمات والمراحل الانتقالية» وكيف يشكل التوظيف السياسي للإعلام غالبا وقودًا للأزمات والصراعات، خاصة إذا اعتمد الفبركة الإعلامية التي تخلق حالة سياسية مصطنعة مخالفة للواقع من أجل التأثير في المواقف والمسارات والقرارات السياسية، وهو ما يهدد الأمن والسلم والاستقرار ويؤثر سلبًا على الأوضاع الإنسانية بالدرجة الأولى ويفاقم أخطارها.

ويبحث المحاضرون في الجلسة وظائف الإعلام خلال الأزمات والصراعات والحروب، والقيم التي تؤطر العمل الإعلامي والعمل الإنساني.
  


 
صفقة القرن

تسلط الجلسة الخامسة لأعمال منتدى الجزيرة الضوء على «القضية الفلسطينية في سياق الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل وترتيبات «صفقة القرن» وتبحث تداعيات القرار الأمريكي بشأن القدس، وانعكاساته على قضايا السلام والقدس واللاجئين وحل الدولتين. وأيضا، طبيعة وحدود الأدوار التي تلعبها الأطراف الفاعلة في ترتيبات ما أصبح يعرف بصفقة القرن.
  

 
الخليج وإيران

تتناول الجلسة الثانية تحت عنوان «الخليج وإيران بين التعاون والتنافس واحتمالات المواجهة» مدى إمكانية أن تتحول علاقات العداء وصراع النفوذ إلى علاقات تعاون وتنسيق وبناء مصير إقليمي مشترك.

فيما تبحث الجلسة الثالثة تساؤلات حول تفجر الأزمات الاجتماعية والاقتصادية في بلدان الربيع العربي وغيرها من البلدان بعد مضى أكثر من ثماني سنوات على انطلاق الثورات العربية وحقيقة تُقدم المنطقة فعلا على موجة ثانية من التغيير وانعكاساتها على المنطقة.
  

 
سيناريوهات مستقبلية للشرق الأوسط

تستشرف الجلسة السابعة والأخيرة لمنتدى الجزيرة السيناريوهات المستقبلية التي تنتظر منطقة الشرق الأوسط.

وتحاول هذه الجلسة مراجعة الأفكار الأساسية التي طُرحت للنقاش في الجلسات السابقة ولكن من منظور مستقبلي. وتبحث عن إجابات لتساؤلات أبرزها، أين تتجه الأزمة الخليجية، وهل يمكن لصفقة القرن أن تقدّم حلاً عادلاً للقضية الفلسطينية وتسوية دائمة للصراع العربي الإسرائيلي، وعلى أي أساس سيعاد بناء الدول التي دمرتها الحروب والصراعات الداخلية مثل سوريا والعراق واليمن وليبيا، إذا استمرت المعادلات الإقليمية والدولية الراهنة. كما تبحث قدرة البلدان التي تشهد أزمات وتوترات اجتماعية على الحفاظ على استقرارها السياسي أم أننا مقبلون على موجة تغيير جديدة، وكيف يمكن التعامل مع السيناريوهات المتوقعة لكل مسار من هذه المسارات، وهل يمكن للمنطقة أن تطور رؤية ذاتية لمستقبلها أم أنها ستظل رهينة لمصالح وأجندات خارجية.

 

 أزمة الخليج ألقت بظلالها على مجمل الوضع الإقليمي
عام على الحصار الجائر

يبرز بين محاور وجلسات منتدى الجزيرة لهذا العام محور «عام على الأزمة الخليجية.. حصيلتها ومساراتها المقبلة» حيث توشك الأزمة الخليجية التي انطلقت في الخامس من يونيو 2017 بحصار بري وبحري وجوي على قطر مهّدت له حملة إعلامية منسّقة بين دول الحصار أن تنهي عامها الأول.

ورغم الجهود الدبلوماسية المكثفة التي بذلتها الكويت مدعومة بمواقف إقليمية ودولية مساندة لا تزال هذه الأزمة تراوح مكانها وتستنزف علاقات البلدان الخليجية وتخصم من رصيد الخليج عربيا ودوليا.

ويؤكد هذا المحور أن أزمة الخليج ألقت بظلالها على مجمل الوضع الإقليمي وتشكلت على أساسها اصطفافات وأحلاف اختلفت أهدافها وتعارضت أجنداتها وخلقت واقعا جديدا من علاقات القوة لن يكون من السهل تجاوزه في المستقبل القريب.

وتستعرض هذه الجلسة حصيلة الأزمة الخليجية وتناقش مستقبلها واحتمالات تطورها في ظل الجهود المبذولة لحلها والتحديات التي تعترض تلك الجهود.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .