دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 12/3/2016 م , الساعة 12:33 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

وجدانيات وجزر

سنة أولى زواج

سنة أولى زواج

وجدان الجزيرة... إن السنة الأولى من الزواج في بداية لمرحلة مهمة في حياة الإنسان.. تظهر فيها مدى جدية المشكلة في العلاقة.. وتكشف لكلا الطرفين مدى رضاه عن درجة الحميمية التي يحظى بها مع الشريك.. فلو كان هناك وضوح للرؤية لدى الزوجين واتضح لهما أن تجربة الزواج لم تؤد إلى الشعور التام وبالانسجام والرضا فإن الطلاق يكون هو الحل.

لكن المشكلة الحقيقية أن الكثير منهم لا يقوى على طلب الانفصال.. ويصرون على استكمال مسيرة حياة زوجية مقبولة شكلياً.. لكنها منهارة من الداخل ولا تحقق مقاصد الزواج الشرعية والإنسانية خوفاً من نظرة المجتمع.. وهذا ما يخلق لدينا مشكلات الأسر المفككة والبيوت التعيسة.

والحقيقة أنه بعد الزواج تنكشف جوانب في شخصية كل من الزوجين للآخر.. فبعد أن كان كل منهما لا يرى الآخر إلا وهو في أبهى حلة وتحيط باللقاء اللهفة والشوق يمل من طول الملازمة ليكشف أمام الزوجين أن الطرف الآخر إنسان عادي.. ويرى فيه أشياء لم يكن يراها أحدهم في الآخر قبل الزواج..

لا شك أن رفض الاختلاف يخلق المشكلات الحادة.. فمن يضع كل شاردة وواردة تحت المجهر.. يجعل من حجم المشكلة الصغيرة معضلة لا يمكن التعامل معها.. فيضيع الود والرحمة.. ويبقى الشعور بالنفور.. وربما هناك أزواج يعبرون عن رفضهم هذا الاختلاف بطريقة أخرى غير طلب الطلاق.. يلجأون إلى أمور أخرى تستغرق كامل اهتمامهم وحياتهم.. كالانغماس الشديد في العمل أو الإنجاب ورعاية الأبناء أو غيره من الأمور البديلة.

وهنا يحتاج الزوجان إلى إعادة تعاقد من جديد من حيث التواصل الدائم والتعامل على مبادئ جديدة تقوم على الأخذ والعطاء ورؤية واكتشاف الطرف الآخر بعين جديدة.. وقبول كل تفاصيل حياته التي لم تكن معلومة قبل الزواج والتكيف معها.. وهذا كفيل بالقضاء على كل المشكلات.. وفي السنة الأولى يجب أن تكون جرعة الحنان والاهتمام والرعاية زائدة بين الزوجين لاستيعاب كل منهما شخصية الآخر والعمل على كسب قلبه ووده لبناء توجهات مشتركة وعواطف قوية لا تهزها أي مشكلة عارضة في مسيرة رحلتها المشتركة.. فيجب أن يعلم الزوجان أن كل الأمور قابلة للعلاج بسهولة ويسر طالما وجدت النية المشتركة لإنجاح العلاقة الزوجية.. فالتعامل الذكي الواعي مع المشكلات الزوجية يرسخ العلاقة بين الزوجين والتسامح فيما بينهما..

لا شك أن تعاليم الرسول عليه الصلاة والسلام ونصائحه في التعامل بين الزوجين تكفل لكلا الزوجين الحياة السعيدة.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .